مرحبا بالعضو الجديد: oteeby
      ومضات بوح .....       لقاء .....       نافذة العشق الموصدة .....       أمطار الحنين .....       اغتيال قلب .....       الريشة التائهة .....       ريشة الأمل .....       لوحة كاذبة .....       طقوس الهزيمة .....       معالم تائهة .....
الصفحة الرئيسية
اسم المستخدم
كلمة المرور
:: نسيت كلمة المرور
:: تسجيل عضو جديد
المتواجدين حاليا :
926 عدد الخواطر:
184 الأعضاء :
283 التعليقات :
677068 زوار مكتبة الخواطر:
الصفحة الرئيسية » عيون دبي » لما ؟.. لماذا ؟.. لا أعلم ..
مشاركة : عيون دبي اطبع الخاطرة ارسل الخاطرة لصديق
عدد الزوار :: 1307
لما ؟.. لماذا ؟.. لا أعلم ..

تداعب ريشتي تلك الصوره التي رسمتها بين محاجر أعيني ولونتها بلون صفاء ونقاء الورد الندي .. تلك العيون الجميله اللتي يترنم بوصفها قلمي ويتغنى بجمالها قلبي .. العيون اللتي تسكن بين مقلة عينيّ
واللتي يعزفها قيثار قلبي لحنناً جميل .. فأن كنت عاشقا فهي سبب عشقي وان كنت هائما فهيّ هيامي وشوقي وولعي .. فقد حان الرحيل .. وحزمت الحقائب
وأقترب موعد رحلتي ... وكلّي تفائلا بعودة سريعه ولقاء قريب ... وسوف تكون تلك العيون مصدر فرحاً وسلوى ومواساه وعزاء لقلبي في تلك الرحله ...
فكما أعطيتها وعدي بأن أكتبها خاطرة جميله وأرسمها صورة تسكن بين قلبي
في حلّي وترحالي ... في غربتي وسفري ... فسوف تكون رفيقتي أنام بين محاجرها ... ألتحف برموشها ... تسكنني وأسكنها بين مقلتيّ .. وسوف يظل وعدها يتردد صداه على مسامعي ... تخفق به نبضات قلبي ... ذاك الوعد التي سوف تغير به مجرى حياتها وان تعيد ترتيب تلك الاوراق التي بعثرها الزمن ... فالى ذاك اليوم ها أنذا أجهز حقائبي للرحيل ...

(هــمسة)

سيدتي لاتنسي ذالك الوعد الذي قطعناه سوياً فسوف أسئل عنه في حلي وترحالي.

التقييم : 5.00
التعليقات : ( 0 )
عفوا لا يوجد تعليقات
الاسم
نص التعليق
عودة »»
فى حالة وجود اى مشكلة فى اى صفحة او رابط الرجاء مرسلتنا