مرحبا بالعضو الجديد: oteeby
      ومضات بوح .....       لقاء .....       نافذة العشق الموصدة .....       أمطار الحنين .....       اغتيال قلب .....       الريشة التائهة .....       ريشة الأمل .....       لوحة كاذبة .....       طقوس الهزيمة .....       معالم تائهة .....
الصفحة الرئيسية
اسم المستخدم
كلمة المرور
:: نسيت كلمة المرور
:: تسجيل عضو جديد
المتواجدين حاليا :
926 عدد الخواطر:
184 الأعضاء :
283 التعليقات :
677054 زوار مكتبة الخواطر:
الصفحة الرئيسية » عيون دبي » عـــودة قـــلــم
مشاركة : عيون دبي اطبع الخاطرة ارسل الخاطرة لصديق
تاريخ الإضافة :: 2009/02/03   ||   عدد الزوار :: 780
عـــودة قـــلــم

 

 


استميحك عذرا ياقلمي
فمنذ فترة ليسة بالقصيره هجرتك طوعا لا مرغما
حاولت تناسيك ونسيان تلك الليالي اللي كنت فيها تؤنسني وتبدد خيوط الظلام من حولي ...
فقد كنت لي خير رفيق في زمن شحّ فيه الصديق ...
أذكر تلك الليله واللحظه اللتي خذلتك فيها ...
ووضعتك انت وكراستي في غياهب درجي العقيم ...
لم يدر بخلدي حتى ولو للحظه بأنني سوف أتسلل من فراشي في ليلة اختفا
منها ألق النجوم ... وغاب عنها نور القمر ... كي أجلس على ذاك الكرسي
العتيق ... وتداعب مخيلتي تلك الذكريات والليالي الجميله ... وعيناي تبث
اشارات الشوق والوله الى قلبي ... وأنا في حيره بين عقلي وبين قلمي ....
ولكن هيهات ثمّ هيهات بأن أدعك بعد اليوم حبيس الادراج الموصده
والابواب المغلقه ... فأعزف ياقلمي بين السطور ... ليس بمدادك بل بمداد
قلبي وحبر شراييني ... فقد اشتقت اليك كل الاشتياق ... فمنذ عرفتك أدمنتك
في حلي وترحالي ... في فرحي وحزني ... في تعاستي وشقائي ... في يقظتي
وحلمي ... في نهاري وليلي .....فقد كنت لي الجليس والونيس .. تسامرني
وأسامرك .... تتلاعب ريشتك بمشاعري ... وأستأنس أنا بوضعي النقاط فوق
الحروف .... تعال أيها الرفيق .. ودعني أذكرك بتلك الفتاه ... واللتي أبعدتني عنها الحدود
واللتي كثيرا ماسهرنا الليالي ونحن نفكر فيها .... أتذكر تلك الفتاة اللتي أخبرتك عنها قبل سنين
واللتي كنت مولعا بها لحد الجنون ... أوتذكر كم سهرنا الليالي وكم قصاصة ورق
كتبناها ثم مزقناها ثم عاودنا الكتابه ونحن آملين بأن نكتب لها رساله تعبر عن مايدور في قلبي ... وحين أكتملت تلك الرساله وتم تغليفها على أمل أن أرسلها
وفي لحظة ضعف مني لم أشأ أن أرسلها بل مزقتها ...
كم كانت تلك الرساله غاليه على قلبي ... ولكنك كنت لي البلسم الشافي تداوي جروحي وتشفي أسقامي...ولكن تشاء الصدف والتقيك بعد طول غياب ...وتداعب ريشتك أناملي ...وتراودني تلك الذكريات ... ( الرساله ) ....!
فهل توافقني بأن نعيد كتابتها من جديد !!! فأنا أدمنت نزف حبرك وأنت أدمنت
نزف قلبي ...!!!!

التقييم : 5.00
التعليقات : ( 0 )
عفوا لا يوجد تعليقات
الاسم
نص التعليق
عودة »»
فى حالة وجود اى مشكلة فى اى صفحة او رابط الرجاء مرسلتنا