مرحبا بالعضو الجديد: oteeby
      ومضات بوح .....       لقاء .....       نافذة العشق الموصدة .....       أمطار الحنين .....       اغتيال قلب .....       الريشة التائهة .....       ريشة الأمل .....       لوحة كاذبة .....       طقوس الهزيمة .....       معالم تائهة .....
الصفحة الرئيسية
اسم المستخدم
كلمة المرور
:: نسيت كلمة المرور
:: تسجيل عضو جديد
المتواجدين حاليا :
926 عدد الخواطر:
184 الأعضاء :
283 التعليقات :
677052 زوار مكتبة الخواطر:
الصفحة الرئيسية » عيون دبي » فنجان قهوة
مشاركة : عيون دبي اطبع الخاطرة ارسل الخاطرة لصديق
تاريخ الإضافة :: 2009/07/28   ||   عدد الزوار :: 4549
فنجان قهوة

 

 


في هذا الصباح الجميل وحبات البرد تتساقط من السماء كأنها درر ولآليء

 

 نزلت أسفل الشقه اللتي كنت أقطنها


وجلست في ذالك المقهى الذي اعتدت الجلوس فيه .. كل صباح


وانزويت في إحدى الزوايا .. وكالمعتاد طلبت قهوة الصباح


وبينما ارتشف قهوتي المعتاده


وبرودة المكان تزداد أحسست برجفة وسط قلبي ..

 

 وقشعريره تسري وسط شراييني ..


هل هذا تأثير حبات البرد المتساقطه أم انه بسبب برودة المكان لا أعلم ..


ولكن بدأ شيئا ما يحرك مشاعري ..

 

عندما رأيت اثنان فتى وفتاة يتبادلون الهمسات والضحكات ..

 

وكل منهم ممكسك بيد الآخر وكأنهما يتبادلان الحديث بأعينهم ..


نظرت للبعيد بدون شعور وأنا فاقد لأحاسيسي ..

 

ووضعت فنجان القهوه من يدي ..

 

 ورجعت بذكرياتي الى ( موطني ) وعشقي ( ومنشئي )


فتذكرت بل عشت تلك اللحظات الجميله


وابتسمت عندما تذكرت تلك اللوحه التي شاهدناها معناً  ( 1511 )

 

 آه كم اشتقت لتلك اللحظات اللتي عشتها في نعيم والسعادة تغمرني وانتي بقربي ..

 

 أطلقت العنان بدون استئذان لأفكاري الممزقه


كي أدعها تعيد ترتيب نفسها من جديد على ذاك اللقاء الجميل


تذكرت عندما كنا واقفين على الشرفه وأنا ممسك بك بكل قوه 


 

 وانتي بين أحضاني ويداي ملتفه حول خصرك واهمس في إذنك


بكلمة احبك

 

 وانتي تنظرين إلي بكل خجل واستحياء .

 

آه ما أجملها من لحظات وما ألذه من شعور ..

 

 ونحن متعانقان وننظر الى تلك البحيرة الجميله


وضحكت عندما ذهبتي عني الى الداخل وأنا أركض ورائك بشقاوة


الاطفال محاولا الإمساك بك..


وعندما أمسكتك حاولتي الإفلات مني بتلك النظرات الفاتنه


فأنتي تعلمين علم اليقين بأنني لا أستطيع مقاومة نظراتك الساحره

 

فسحبتك من يداك وأجلستك بقربي وتشابتك أيدينا ونحن نتبادل النظرات ..

 

 ونتكلم بهمس العيون حتى حانت ساعة ألمغادره ..


ونزلنا للأسفل ونحن مغادرين ذاك المكان الذي كنّا به

 

و بقرب ذاك المكان وقبل نزولنا (لا ولن ) أنسى (فنجان القهوة )

 

ذاك الذي وضعتيه في يدي كم هي رائحته زكية وطيبه وطعمه لذيذ مستساغ


والذي جعل شفتاي لاتعشق أن ترتشف أي قهوة سواها


عندها تذكرت لماذا وضعت فنجان القهوة الذي اعتدت أن أشربه كل يوم من يدي ..

 

انه ليس بسبب العاشقان اللذان كانا جالسان أمامي


بل سبب شوقي لك ولفنجانك وتلك اللحظات الجميله ..

 


همسه ...


سيدتي .. لقد اختصرت وقمت بقص معظم اللحظات اللتي عشناها سويا ..

 

 ليس لشيء ..

 

ولكنها ملكنا نحن فقط وعالمنا الخاص


لذا احتفظت بها كي أعيشها كل يوم

 

 حتى يجمعنا القدر بلقاء قريب

 

 أخـــــــــــــــــــــــــــر

 

التقييم : 4.60
التعليقات : ( 2 )
همسه غلا
كلمات لامست خطوط الابداع سلم قلمك شكرا لك
تاريخ الإضافة : 06/03/2010
عيون دبي
وسلم هذا التواجد سيدتي فالابداع بتواجدكم
تاريخ الإضافة : 11/03/2010
الاسم
نص التعليق
عودة »»
فى حالة وجود اى مشكلة فى اى صفحة او رابط الرجاء مرسلتنا