مرحبا بالعضو الجديد: jalilo
      *قصه..و..قصيده* .....       الحب و الجنون .....       يعصي امه ثم يندم .. لكن هل ينفع ؟! .....       الطير الأبابيل .....       لوزة و صديقتها .....       ماكي في المدرسة .....       دابة الأرض .....       الكلب الوفي .....       فيل أبرهة .....       أشتريك ما أبيعك يامطر (2) .....
الصفحة الرئيسية
قصص مؤثرة وواقعيــة
قصص رومـــانســـية
قصص الجرائم والحوادث
قصص الأنبياء
قصص الهداية والتوبة
قصص الغزوات
قصص الشهداء العرب
قصص الأقلام المبدعه..(الكتابة الشخصية فقط)
قصص فكاهية
قصص الأطفال
قصص بوليسية
قصص تاريخية
قصص القرآن
قصص السيرة وقصص الصحابة
قصص الخادمات والسائقين
قصص الجن والسحر
قصص العلماء
قصص حسن وسوء الخاتمة
قصص الفساد والمخدرات
قصص عقوق الوالدين وبرهما
اسم المستخدم
كلمة المرور
:: نسيت كلمة المرور
:: تسجيل عضو جديد
المتواجدين حاليا :
20 الأقسام :
1174 عدد القصص:
171 الأعضاء :
349 التعليقات :
921723 زوار مكتبة القصص:
الصفحة الرئيسية » قصص رومـــانســـية » قسوة زمن5
مشاركة : طيف الاماني اطبع القصة ارسل القصة لصديق
تاريخ الإضافة :: 2008-03-03   ||   عدد الزوار :: 1211
قسوة زمن5

 

 «°·.¸.•°°·.¸¸.•° قســـوة زمــــن ( 5 ) °«°·.¸.•°° ا 2 3 اكشـــــــــــــــــ ن ـــــــــــ و مرت الأيام وبدأت العلاقة تقوى بين نورة وأم منصور حيث كانت الثانية لطيفة جداً مع تلك الموظفة لم تحاول نورة أن تتصل على المنهدس منصور الا عندما تصل الى حل يطفئ تلك النار المشتعلة في قلبه ... واستمرت نورة في أداء عملها في القسم النسائي للبنك واستمرت في عمل زيارات واتصالات للعديد من سيدات الأعمال.. وفي يوم .. تلقت نورة اتصالاً هاتفياً من أم منصور تطلب من نورة تلبية دعوتها لتشارك عائلة ام منصور حفلهم .. وعندما سألتها عن المناسبة ردت بأنها حفل زفاف ( علي ) ابنها إلى بنت عمه محمد ، شكرت نورة أم منصور على دعوتها الكريمة ووعدتها ان تستأذن والدتها في الحضور وفي حالة الموافقة سوف تكون أول الحاضرات .. ردت عليها ام منصور بالمحاولة المستميتة وإذا أستدعي الأمر سوف تجري اتصال هاتفياً لام نورة كي تدعوها شخصياً .... أغلقت نورة السماعة والغصة تجرح حلقها والدمعة تحجرت في عينيها .. عندما تذكرت فرحة الأسرة كاملة بدون منصور الذي حرم أن يشارك عائلته واخوه علي فرحة زواجه وردت بينها وبين نفسها .. -يالله يارب لك الحمد على التواصل بيني وبين أهلي اثر الأهل وجودهم في حياتنا نعم كبيرة ... لم يوقف همس نورة مع نفسها إلا دخول المشرفة ناهد ومعها بعضاً من الأوراق لتخبر الموظفات عن ضرورة عمل اجتماع مع الأستاذ / طارق وطلبت من كل موظفة أن تعد تقريراً خاص بمهام العمل التي قامت بها خلال الفترة السابقة وأيضا وضع الخطة المقترحة وبعض الاقتراحات التطويرية إن وجد .. في المنزل دخلت نورة إلى غرفة والدتها وبعد تردد كبير وسيل من الأحاديث المفتعلة عرضت نورة على أمها طلب ام منصور وبينت لها من تكون هذه المرأة صمتت الأم ، فهي لا تريد ان ترفض رغبة ابنتها وفي نفس الوقت نبضات الخوف تنبض بين أضلعها لذلك قررت أن ترافقها لهذا الزواج المجهول الهوية بالنسبة لها .. وفي الوقت ذاته اتصلت أم منصور على نورة كي تطمئن على الموافقة ففرحت فرحاً كبيراً مما أثار استغراب نورة.. !!!! قررت نورة أن تلتزم الصمت ولا تخبر المهندس منصور عن ما يحدث داخل عائلته لعل يحدث آمر يدب الحياة في العلاقة الميتة بينه وبين أهله ... كان حفل زواج ( علي ) في قاعة السيف الكبرى في مدينة الخبر يوم الخميس ... دخلت نورة قاعة الزواج وهي ترتدي الفستان الوردي .. الداعي للحياة وتضع بعض المساحيق التي زادتها إشراقا وجمالاً ، وشعرها الطويل المموج المنثور على كتفاها كان آيه في الإبداع وتلك الوردة الفضية التي زينت شعرها على الجنب لم تكن إلا كنجمة تلمع في ليل شعرها الأسود ... توجهت نورة إلي إحدى الطاولات لتستقر هي وامها عليها كان الضجيج الهادئ يعم القاعة والترتيب والتكلف والبذخ من سمات هذا العرس التقطت نورة الجوال وحاولت الاتصال بأم منصور كي تخبرها بوصولها وتعريف أين موقع ام منصور .. فأخبرتها أنها أمام البوابة الرئيسية تستقبل المدعوات .. خطت نورة خطوات متوجهة إلى تلك البوابة وهي مستغربة لماذا قلبها ينبض بتلك القوة ؟؟؟ هل هي رهبت مقابلة تلك المرأة التي قتلت ابنها البكر وهو حـــــــي ؟؟؟ ام هل هي رهبة تلك المرأة القوية التي تحتفل بزواج ابنها وبكرها لا تعرف عنه شي؟؟؟!!! تخيلت نورة أنها سوف ترى أمراه شريرة تحمل قلب مخلوقاً من صخر الصوان .. !!! اقتربت من البوابة كانت بعض الفتيات تتراوح أعمارهن بين 16 وَ 20 عاماً يلتففن حول تلك المرأة الجالسة على كرسيها .. اقتربت اكثر حيث قررت ان تسأل عن ام منصور او أم العريس هذا اللقب يليق بها اكثر هذه الليلة .. ووسط ضحكات تلك العذر وات (مادري الجمع صح يا ابا اسامة ) ... استأذنتهم نورة بالسؤال عن ام منصور بكل أدب .. واشرن جميعهن إلى تلك المرأة الجالسة بينهن .. 0 0 0 0 ============================ نقرأ بعد قليـــــــــــــــل ... ·من هي ام منصور ؟ · ماذا فعلت نورة في حفل الزفاف ؟ · منصور .. ما موقفه من الأحداث التي تجري ؟ · نورة منصور تلتقي مع جدتها ولكن كيف ومتى ؟ ============================ كانت أم منصور بيضاء اللون صافية البشرة جميلة الملامح .. ملامحها ملامح امرأة في الأربعينات وليست الخمسينات تلبس فستاناً جميلاً يبدو عليه الغلاء .. هلت ام العريس بنورة بعدما عرفتها على نفسها .. واحتضنها ، وكأنها تعرفها من زمناً طويل!! اصطحبت ام منصور نورة إلى بناتها وإخواتها كي تعرفهم عليها .. لم تتوقع ام منصور ان تكون تلك الموظفة تحمل جمالاً ..ناعماً وباهراً في نفس الوقت .. ، وفي نهاية المطاف تعرفت ام منصور على ام نورة ودارت بينهما أحاديث قصيرة ... اندمجت نورة مع أخوات المهندس منصور واصطحبناها إلى المنصة حيث كانت الفرقة الشعبية تلبي طلبات الفتيات في غناء كل مقطع يردنه .. شارفت الحفلة على النهاية بعدما زفت العروس ..وترقصن الفتيات من حولها ومن بينهن نورة التي كانت تصفق بحماس . بعد ذلك .. توجهت نورة إلى طاولتها حيث كانت أمها تتبادل أطراف الحديث مع بعض من النسوة .. فتحت نورة حقيبتها لتخرج المرآة فإذ جوالا توجد به 5 مكالمات فائته !! كان من بينها رقم المنهدس منصور خفق قلبها خوفاً عندما رأت رقمه .. ترى ما ذا يريد .. هل تعاود الاتصال به ؟؟!!! لم تحاول أن تفكر طويلاً .. فقد عاود المهندس الاتصال بها مرة أخرى ,,, فتحت الخط واعتذر منها كعادته للإتصاله في وقت غير مناسب واستغرب الضجيج .. -وش ذا الصجة ؟؟ اللي عندك ؟؟ -هاااااااااااااا ... -وينك فيه ...؟؟؟ احست نورة انها في موقف لا تحسد عليه .. -هااااااااه في زواج ... عرس .. -عرس .. !!! ما شاء الله عسى بس ماهو عرسكِ ؟؟ -هاااااااا ه ... لا لا ,,, -ايه .. اشوى .. -ايش ؟؟ -لا ولا شي ... -سم يا منهدس منصور في شي ؟؟ -ابد بس ودي اشوف وش صار معس .. انتي وامي ؟؟ -ههههههه لا ابشرك صرنا ربع .. -والله من جدك !! -ايه والله ..حتى عزمتني على زواج ولدهــــ ... احست نورة انها غلطت في اندفاعها بالحديث .. -ايش ؟؟ ولدها .. من اللي معرس من اخواني ؟؟؟ -هااااااااه .. -بعصبية قال لها : -تكلمي .. مين ...؟؟؟ شعرت نورة انه لا بد انت تستسلم وتعترف : -زواج اخوك علي .. -علي ؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!! -ايه .. تزوج من بنت عمك محمد .. -والله .. يا ربي ومتى زواجهم ؟؟ -هاااااااه .. -متى زواجهم وش هااااااه ...؟؟ -ا ......... ل ....... ي ...له .. -الليلة .. من جدك يا نورة لا تلعبين على .. -والله حتى الحين انا عندهم في الزواج .. -هاااه انتي في الزواج .. -ايه وكل اهلك فيه .. وسردت له الأحداث ..ثم طلبت منه ان تنهي المكالمة لانشغالها .. رغم شعورها بحرقة منصور. لكن الموضوع ليس بيدها نهائياً .. في نهاية الحفلة ودعت نورة آهل العريس والعروس وتمنت التوفيق للجميع وبالأخص العروسان .. بعد اسبــــــــــــــــــــوع ... تلقت نورة إتصال من ام منصور تسلم عليه من خلالها وتشكر نورة على حضورها وتعبر لها عن مدى فرحتها بحضورها وكيف أنها لم تتخيل ان تكون نورة بهذا الشكل .. كما صرحت لها مديح بناتها لنورة وكيف أنها اجتماعية و حبوبه .. خجلت نورة من حديث ام منصور وشكرتها على ذوقها في التعامل ومن ثم طلبت ام منصور من نورة ان تكمل معها الأمر الذي من اجله تعرفت عليها .. وهوا لعرض البنكي ، حددت نورة موعد لام منصور كي تحضر وتنهي كل الاستمارات والأوراق الخاصة بإكمال عروض .. وكان يوم الاثنين هو اليوم الفاصل بالنسبة لنورة ومنصور .. طلبت نورة من المهندس منصور ان يحضر هو الأخر يوم الاثنين في الوقت نفسه مع أمه ولكن كان لابد ان يصطحب ابنه نورة الصغيرة .. فهي الورقة الوحيدة التي سوف تلعب بها نورة في هذة المواجهة .. استغرب منصور من طلبها لكنه كان مستسلماً لطلبها على امل ان يكون هناك حل ونهاية لتلك القطيعة التي دامت طويلاً ... حضرت ام منصور الى مكتب نور ة و أكملت الإجراءات حتى النهاية ، ومن ثماً قررت ان تجلس بعضاً من الوقت مع نورة لتتعرف عليها أكثر ..تجاذبت مع نورة بعضاً من اطراف الحديث ..ومن ثماً رن تلفون نورة الثابت وردت نورة : - هلا .. - .................... - سم .. - ...................... - حياك الله بو نورة .. - ............. - بخير جعلك بخير .. - ................... - ايه ما يخالف جبة عندنا .. ابركها من ساعة .. - ............ - ولا يهمك .. ابشر خلاص اذا خلصت بس دق على وأنا اطلعها لك .. - ............... - مع السلامة حياك .. لم تعي ام منصور ما تدبر له نورة مع ابنها .. ولم تفهم من تلك المكالمة شئ .. وعندما أغلقت الخط .. استأذنت من عميلتها بعضاً من الثواني .. وبعد اقل من 3 دقائق .. رجعت نورة إلى مكتبه مصطحبة فتاه صغيرة لا تتجاوز الـ 6 سنوات تلبس فستاناً وردياً وقبعة مصنوعة من القش مصبوغة باللون الوردي وعليها بعض من الزهرات كانت تميل إلى البياض الشديد ذات شعراً أشقر .. وعيون عسليه .. كانت علامات الاحمرار تلون وجهها الخائف من المكان .. أجلست نورة الطفلة أمام جدتها .. التي لا تعرف من تكون هذه الطفلة .. ونظرت ام منصور إلى الطفلة وابتسمت لها بحنان وقربت يدها إلى شعرها الناعم الأشقر و أبعدتها عن عينيها وقالت : - ما شاء الله .... تبارك الله .. من ذي يا نورة ؟؟ لم ترغب نورة ان تجيب فهي تحاول ان تمثل دور المشغولة حيث كانت تبحث عن أوراق ليس لها أهمية .. - هاااااااه .. هذي بنت عميل عندنا .. جاي يسوي أمور له .. - طيب ليه جاباها عندك بالذات ؟ - لانه عميلي .. - اه .. الله يوفقك .. - ما شاء الله عليها ولا قالت شي !!! - وش تقول عادي متعودة شكلها تروح معه في كل مكان .. - ليه أمها وينها ؟؟ - والله مادري ؟ يمكن أمها مشغولة ؟ - كان حطها عند امه هو .. تعرفين ما في أغلى من الولد إلا ولد الولد .. تنهدت ام منصور واحست نوره أن سهماً اصابها .. - ايه .. والله انك صادقة ..تدرين وش اسمها ؟ - ايش ؟ - اسمها نورة .. سميتي .. - لا سميتي انا .. - يمكن .. مدت ام منصور يدها الى نورة الصغيرة طالبه منها الاقتراب منها .. لبت الطفلة امر تلك الجدة المجهولة فإحساس الطفلة يدفعها لتلك المرأة العجوز وضعتها في حجرها .. وهمست ام منصور في أذن الطفلة .. بصوت هادئ .. - وش اسمك ؟ - ردت الطفلة بصوت طفولي ناعم وبرئ .. - اسمي ..نورة .. طبعت الجدة قبله على خد نورة الأبيض الناعم وواصلت الحديث : - نورة ايش .. وش اسم بابا ؟؟ وببراءة الأطفال وكما تعلمت .. - نورة منصور .. نظرت ام منصور الى الموظفة نورة .. وهي تردد : - نورة منصور !!! تكفين نورة وش اسمها كامل .. ؟؟ - والله يا ام منصور ما دري المعلومات الخاصة فيه في ملفه وهي الملفات مخزنه في الأرشيف وفي الجهاز وممنوع أنى اطلع ليها إلا برقم الحساب عشان ادخل على البرنامج الخاص بالعملاء .. زاد شغف ام منصور وخاب أملها بعدما نورة عقدت لها المسألة وردت نورة بدهاء .. واضح .. - بس اكيد يا خالة انها ما هي بنت ولدكِ منصور .. لان ولدكِ ميت ... ردت الام في همس وذهول : مــــيت .. رن جرس الهاتف مرة أخرى وردت نورة .. : - هلا ... - ......... - لا ابد وش دعوه .. لا ابلشتنا ولا شي بالعكس هادية وساكته .. تبي تجي تاخذها .. - ......... - خلاص .. الله يحيك .. بإنتظارك ..مع السلامه .. لم تعرف ام منصور لماذا قلبها بدأ في النبض بقوة ..؟؟ ولا تعرف ايضاً لماذا هذه الطفلة اشتمت فيها رائحة ابنها منصور فهي تحمل دم ابنها وهي لا تدري .. وردت في خيبت امل .. - جاي ابوه ياخذها ..؟؟ - ههههههه ايه يا خالة شلك جازت لك ..؟ - ايه والله مادري واره حبيتها ؟ سحبت نورة الطفلة من حضن جدتها لتكمل خطته وفي نفس الوقت كانت لا تريد ان تجري الأمور بعكس ما خططت له . وقالت في خبث : - أقول يا خالة تبين تعرفين اسم البنت كامل الحين اسأل ابوها ؟ كان الصمت هو سيد الموقف على ام منصور .. فقط عيناها على تلك الطفلة الجميلة وهي تراقب خطواتها في الخروج ... بعد اقل من 5 دقائق .. رجعت نورة وشاهدت ام منصور والدموع تسيل على خدها الذي زارتها من سنوات آثار التجاعيد .. نورة في دهشة : سلامات يا ام منصور وش بس ؟؟ مسحت ام منصور دموعها الحزينة .. وقالت : لا لا .. ولا شي .. - على فكره سألت أبو نورة عن اسمه كامل .. ومدت لها الكرت الخاص به .. نظرت الام إليها بلهفة وانتباه : - اسمه الدكتور منصور عبدالله عبدالرحمن العلـ....... سكتت نورة قليلاً .. ثم نهضت لتقترب من ام منصور وهي لا تكاد تستوعب ما تقول لها نورة وواصلت نورة الحديث .. - خاله .. وش تشابه الأسماء هذا ..!! غريبة .. ليكون ولدكِ وأنتي ما تدرين ؟؟ تمالك ام منصور نفسها وقالت : - لا وش دعوة ولدي ربي يرحمه .. ردت نورة بعصبية : - حــــــرام عليك يا ام منصور ليه تعذبين نفسك وولدكِ معك ليه تموتين ولدك وهو حي ؟؟؟ شفتي البنت الصغيرة اللي قلبك طار لها وحبـيتيها .. وأنتي ما شفتيها إلا دقايق هذي ... هذي بنت ولدكِ حفيدتكِ اللي من يوم أن ولدت ما شفتكِ !!! يا خالة .. لازم تؤمنين بالقدر والنصيب وبعدين منصور لو في نظرك اخطأ ما يوصل الأمر الى هذا الحد من القطيعة والجفاء الطويل .. خاله ... - بس يا نورة .. بس .. - لا مو بس .. خاله ولدك قلبه محترق يبي رضاك وقربك .. قاطعتها بقسوة : لا ..ولدي فضل الامريكية على يوم خيرته يا أنا يا هي راح فضل حرمته على!!!! - يا خاله .. كانت حرمته حامل كيف يطلقها واللي في بطنها من يربيه ؟ - يا سلام .. انا أربيه مثل ما ربيته !! - وتحرمين ام من ابنها ؟؟ - اجل انا اللي انحرم من ولدي ؟؟ منصور يا نورة فشلني بين الناس والكل صار يطنز على والكل يقول شوفوا ذيك اللي ولدها فضل كسرت أمريكية نجسه على امه .. انا امه اللي حملت وولدت وربت انا اللي سهرت معه أيام الدراسة وكنت دايم الدوم معه .. تخلى عني عشانها .. يعني يا نورة تفكرين ان قلبي ما يحترق لما عيالي وبناتي يجتمعون كلهم وهو ما هو معهم ؟؟ - خالة .. لازم تلمين شمل عيالك مره ثانية .. - لا .. ما ابيه ... - ليه ؟؟ معجبك وحدته ؟؟ معجبك بنت ولدكِ ما تلعب معكِ ولا تجي لكِ ولا تدري من عماتها وعمانها ؟؟ سكتت الأم وفي قلبها ترد .. لا ما يعجبني .. - شوفي يا خاله .. انا بقول لك كيف عرفت ولدك منصور .. وسردت نورة كل الذي حدث الى انصرافه الآ ن ... نوره تواصل : - وصدقني يا خالة .. لو منصور ما يبي رضاكِ كان ما حاول... وأنتي الأمر يــرجع لك .. كانت الدموع هو جواب ام منصور الوحيد .. ثم غطت وجهها وهمت بالانصراف بعدما قبلت نورة على جبينها وقالت لها : الله يجزاك خير يا بنتي وسعيك مشكور لكن قول لمنصور ... ............................... @@@@@@@@@@@@@@@@@@@ لي موعد معك في الحلقة القــــــــادمــــــة .. مع أحداث جديدة لنصل إلى النهايـــــــــــــــــة ... أ نـ شاء الله @@@@@@@@@@@@@@@@@@@

 

التقييم :
التعليقات : ( 0 )
عفوا لا يوجد تعليقات
الاسم
اضف تعليق
عودة »»
فى حالة وجود اى مشكلة فى اى صفحة او رابط الرجاء مرسلتنا