مرحبا بالعضو الجديد: jalilo
      *قصه..و..قصيده* .....       الحب و الجنون .....       يعصي امه ثم يندم .. لكن هل ينفع ؟! .....       الطير الأبابيل .....       لوزة و صديقتها .....       ماكي في المدرسة .....       دابة الأرض .....       الكلب الوفي .....       فيل أبرهة .....       أشتريك ما أبيعك يامطر (2) .....
الصفحة الرئيسية
اسم المستخدم
كلمة المرور
:: نسيت كلمة المرور
:: تسجيل عضو جديد
المتواجدين حاليا :
20 الأقسام :
1174 عدد القصص:
171 الأعضاء :
349 التعليقات :
930743 زوار مكتبة القصص:
الصفحة الرئيسية » قصص الأقلام المبدعه..(الكتابة الشخصية فقط) » الحب المؤقت
مشاركة : جواهر اطبع القصة ارسل القصة لصديق
تاريخ الإضافة :: 2006-06-05   ||   عدد الزوار :: 807
الحب المؤقت

 تبدأ القصة في بلكون احد الفنادق باي دولة كانت على هذه الارض! نعم انها البلكون التي جمعت قلب اثنين .. والتي فرقت قلب اثنين..انها قصة لبنات .. عاشن حياتهن ببساطة!كانت رحلتهن تبدا بقصة وتنتهي بوداع .. فهمن يحبن ويعيشن الغرام والفراح في لحظات السفر خارج البلدة .. وما ان تنتهي مدة السفر .. يعدن كما كن قبل سفرهن !لنبدأ هذه القصة والتي تصنف مع الكوميديا الرومانسية!.. انها لاربع بنات جميلة فتاة جامعية .. واختها نور بالمرحلة الثانوية .. .. ففي احدى السفرات للخارج وتحديدا للقاهرة .. التي دائما تجمع القلوب وتفرقها! انطلقت القصة مع جميلة ونور في شرفة الفندق .. وعلى شروق الشمس.. كان على الجانب الاخر حبهما المؤقت! انهما شابان من دولة مجاورة لهم بالخليج طبعا.. ففي البداية لاحظوا وجود شاباتين في منتهى الجمال.. مقارنة مع الفتيات المتواجدات .. كانوا يلحوون بان يفتحا البلوتوث للتعرف .. لكنهن رفضن باصرار .. ثم طلبوا ان يتصلوا من الفندق على الغرفه .. لكنهن رفضن .. طلبن ان تكون العلاقة فقط بالهواء الطلق وعلى النيل والهوا البارد صباحا .. تم قبول طلبهن .. كانوا شابين احدمها وسيم مثل ابطال السينما .. والاخر استغفر الله لكنه مقبول ! ماعليه .. كان الشاب الاسمر يلح على ان تترك جميله الشرفه ليتسنى له الوقت مع نور والتي كان ما ان تطلع له يجابلها باعجاب ويناظرها بعيون ناعسة ! .. فكان يقول لها : انتي احلى عيون شافتها عيوني !.. وهي تبتسم فكان يرد بانها : ذبحتي قلبي والله! وهي تبتسم ولا ترد عليه ! فقط تستانس على هالكلام الحلو!اما جميلة المسكينة ! كان يجابلها الشاب الثاني وكان وسيما بالفعل لكنه اهبل ! ما ان طلعت شابة جميله ذات شعر طويل فوق شرفتهم الا زبدا مهتما بها اكثر من جميله المقرودة ؟ فكانت تبدي غضبها لكنها تنرفزه بانه هناك شبان بانتظارها بالطرف الاخر للغرفة ! مع العلم بانه لايوجد احد سواهما! واخيرا الح الشاب الاسمر بان يفتحن البلوتوث لثواني فوافقن البنات على ذلك.. فبدأ بالتعرف على الاسماء .. فكانوا احمد وخالد .. لكن البنات عطوهم اسم مخالف لاسماءهن1 واسم واحد فقط ! ثم اهدوا لهم اغنية طريفه واغلقن البلوتوث ! فانصدم احمد الاسمر الوسيم! لان كان على باله انه نور راح تهدي له اغنية رومانسية ! فبدأ الاهبل خالد بالرقص وتمايل احمد طربا مع الاغنية الشعبية ومبتسما من الصدمة التي اهدتها له نور ! لكن بهذا اليوم بدأت قصة حبهم المؤقتة وانتهت بسفرهم بنفس اليوم!
التقييم : 1.33
التعليقات : ( 0 )
عفوا لا يوجد تعليقات
الاسم
اضف تعليق
عودة »»
فى حالة وجود اى مشكلة فى اى صفحة او رابط الرجاء مرسلتنا