مرحبا بالعضو الجديد: jalilo
      *قصه..و..قصيده* .....       الحب و الجنون .....       يعصي امه ثم يندم .. لكن هل ينفع ؟! .....       الطير الأبابيل .....       لوزة و صديقتها .....       ماكي في المدرسة .....       دابة الأرض .....       الكلب الوفي .....       فيل أبرهة .....       أشتريك ما أبيعك يامطر (2) .....
الصفحة الرئيسية
قصص مؤثرة وواقعيــة
قصص رومـــانســـية
قصص الجرائم والحوادث
قصص الأنبياء
قصص الهداية والتوبة
قصص الغزوات
قصص الشهداء العرب
قصص الأقلام المبدعه..(الكتابة الشخصية فقط)
قصص فكاهية
قصص الأطفال
قصص بوليسية
قصص تاريخية
قصص القرآن
قصص السيرة وقصص الصحابة
قصص الخادمات والسائقين
قصص الجن والسحر
قصص العلماء
قصص حسن وسوء الخاتمة
قصص الفساد والمخدرات
قصص عقوق الوالدين وبرهما
اسم المستخدم
كلمة المرور
:: نسيت كلمة المرور
:: تسجيل عضو جديد
المتواجدين حاليا :
20 الأقسام :
1174 عدد القصص:
171 الأعضاء :
349 التعليقات :
923698 زوار مكتبة القصص:
الصفحة الرئيسية » قصص الأطفال » الراعية الصغيرة
مشاركة : fulla اطبع القصة ارسل القصة لصديق
تاريخ الإضافة :: 2009/01/11   ||   عدد الزوار :: 1208
الراعية الصغيرة

سميرة الصغيرة تحمل الحطب وتساعد أبيها و أمها وتأخذ الطعام إلى أبيها في الحقل ثم ذهبت بالغنم لترعاها ومعها الكلب شملول. وعند الترعة جلست سميرة وتركت الغنم ترعى ونامت . فرآها الكلب وغضب .فنبح الكلب في وجه سميرة:هَو...هو..هَو!مَن يحرس الغنم مِن اللصوص يا نوّامة؟ فتحت سميرة عينيها،وقالت: ابعد عني وعادت للنوم. قال شملول للغنم : سميرة مهملة . فقالوا نعطيها درساً لتترك النوم والكسل. اختفت الغنم ونبح الكلب فصحت سميرة وبكت لأنهاظنت أن الغنم ضاعت. فخرجت الغنم من مخبأها خلف الشجر.فضحكت سميرة وقالت للكلب :علّمتَني درساً نافعاً. يجب أن انتبه لعملي ولا أتكــــاسل فيه. و أصبحت سميرة نشيطةٌ في عملها ولاتتكاسل أبداً.

التقييم : 3.71
التعليقات : ( 1 )
الغلاااا
القصه حلوه ومفيده ويعطيك الف عافيه
تاريخ الإضافة : 25/02/2011

الاسم
اضف تعليق
عودة »»
فى حالة وجود اى مشكلة فى اى صفحة او رابط الرجاء مرسلتنا