مرحبا بالعضو الجديد: jalilo
      *قصه..و..قصيده* .....       الحب و الجنون .....       يعصي امه ثم يندم .. لكن هل ينفع ؟! .....       الطير الأبابيل .....       لوزة و صديقتها .....       ماكي في المدرسة .....       دابة الأرض .....       الكلب الوفي .....       فيل أبرهة .....       أشتريك ما أبيعك يامطر (2) .....
الصفحة الرئيسية
اسم المستخدم
كلمة المرور
:: نسيت كلمة المرور
:: تسجيل عضو جديد
المتواجدين حاليا :
20 الأقسام :
1174 عدد القصص:
171 الأعضاء :
349 التعليقات :
946895 زوار مكتبة القصص:
الصفحة الرئيسية » قصص الخادمات والسائقين » تنصير
مشاركة : همس اطبع القصة ارسل القصة لصديق
تاريخ الإضافة :: 2009/11/06   ||   عدد الزوار :: 577
تنصير

 

تنصير قصة "هيلة والخادمة ميوري " قصة يندى لها الجبين ويدمى لها القلب قبل العين. وهيلة طفلة صغيرة تنتمي إلى أسرة مسلمة، !! هذه الأسرة سلمتها إلى الخادمة السيلانية النصرانية "ميوري " - ! لتقلب عقيدتها الفطرية إلى
عقيدة "التثليث ". وهذه الأسرة قد خانت الأمانة وتركت ابنتها وفتحت أبواب التنصير في بيتها لهذه الخادمة والذهاب بطفلتهم إلى الكنيسة. · · وهذا طفل ظل يبكي حين رحلت عنه خادمته الهندية أو السيرلانكية أو الفلبينية حتى أصيب بإغماء. · · وتلك فتاة شوهدت وقد علقت في رقبتها الصليب، وعندما سئلت عن ذلك أجابت أنه هدية من الخادمة التي عندهم. · · عادت الأم من عملها مبكرة ذات يوم من الأيام على غير العادة لتجد طفلها الصغير أمام الشمعة، فحاولت أن تكلمه مرارا فلم يجبها

التقييم : 4.00
التعليقات : ( 0 )
عفوا لا يوجد تعليقات
الاسم
اضف تعليق
عودة »»
فى حالة وجود اى مشكلة فى اى صفحة او رابط الرجاء مرسلتنا