مرحبا بالعضو الجديد: jalilo
      *قصه..و..قصيده* .....       الحب و الجنون .....       يعصي امه ثم يندم .. لكن هل ينفع ؟! .....       الطير الأبابيل .....       لوزة و صديقتها .....       ماكي في المدرسة .....       دابة الأرض .....       الكلب الوفي .....       فيل أبرهة .....       أشتريك ما أبيعك يامطر (2) .....
الصفحة الرئيسية
قصص مؤثرة وواقعيــة
قصص رومـــانســـية
قصص الجرائم والحوادث
قصص الأنبياء
قصص الهداية والتوبة
قصص الغزوات
قصص الشهداء العرب
قصص الأقلام المبدعه..(الكتابة الشخصية فقط)
قصص فكاهية
قصص الأطفال
قصص بوليسية
قصص تاريخية
قصص القرآن
قصص السيرة وقصص الصحابة
قصص الخادمات والسائقين
قصص الجن والسحر
قصص العلماء
قصص حسن وسوء الخاتمة
قصص الفساد والمخدرات
قصص عقوق الوالدين وبرهما
اسم المستخدم
كلمة المرور
:: نسيت كلمة المرور
:: تسجيل عضو جديد
المتواجدين حاليا :
20 الأقسام :
1174 عدد القصص:
171 الأعضاء :
349 التعليقات :
921930 زوار مكتبة القصص:
الصفحة الرئيسية » قصص الأقلام المبدعه..(الكتابة الشخصية فقط) » حياة فتاة في الريف
مشاركة : M!şŞ ĻεģεиĐ اطبع القصة ارسل القصة لصديق
تاريخ الإضافة :: 2010/09/01   ||   عدد الزوار :: 792
حياة فتاة في الريف

كأنها وراء ستارة مخفية !! انها " كاثرين " هذه الفتاة التي تمتاز بالوصف والجمال الكامل وان الله وهبها بكل شي جميل جسمها الرشيق وشعرها الحرير الطويل وبياضها الناصع وكأنها مستحمة في حليب .. وعمرها لايتجاوز العشرينات ولكن ينقص الفتاة شي وهو الزواج الذي سيملأ حياتها بالحنان والطمئنينة .. " كاثرين " وعائلتها يعيشان في منطقة ريفية ويصعب فيها الزواج بسبب فقرهم وعدم ملكهم للمال الكثير .. من شدة ذكاء وجمال " كاثرين " انها معروفة في المنطقة الريفية من جمالها وجذبها للشباب .. عائلة " كاثرين " دائماَ تعيش في حالة حزن بسبب عدم زواج ابنتهم الوحيدة ويتمنان لها الاستقرار والحياة السعيدة قبل موتهما .. عائلتها مستعدين دائماَ في استقبال العريس الذي يملك المقومات كلها ليتزوج من " كاثرين " ويعيشان في حياة لامثيل لها .. أهالي المنطقة الريفية دائماَ يرون " كاثرين " في كامل اناقتها تتبضع وسط المنطقة وتشتري حاجيات المنزل وتعود إلى منزلها قبل أن تبدأ أمها في الطبخ واعداد الاكلات الذيذة التي لاتغيب عن المنزل من مقبلات وحلويات واكلات منوعة .. و " كاثرين " دائماَ خدومة في مساعدة والديها وخاصة امها في المطبخ وتتعلم منها ألذ وأطيب الاكلات حتى تطبخ لزوجها في المستقبل .. والأب دائماَ يكون منشغل في عمله الذي لايخلص وهو بائع في محل زهور .. ويفرح الأب دائماَ في المناسبات لأزدياد الناس في محله .. ولكن لم تكتمل فرحة الأب لانه يعود إلى منزله في وقت متأخر ولايرى زوجته وابنته او حتى لايجلس معهم بسبب تعبه وارهاقه الشديد ورغبته في النوم طوال الوقت .. تتكرر الاحداث كل يوم الأم وابنتها " كاثرين " منشغلات في المنزل .. والأب طوال الوقت في عمله .. صادف يوم من الايام ام " كاثرين " وهي في وسط المنطقة الريفية رأت شاب جميل الملامح يتبضع وسط المنطقة .. وعينا " كاثرين " لاتفارقه اينما ذهب .. وأتي هذا الشاب إلى المكان التي تتبضع منه " كاثرين " وهو محل خضار وفاكهه .. واقترب منها اكثر واصطدمها وترد " كاثرين " : اسفة لم اراَك .. والشاب مبتسم ويقول : لابأس لم يحدث شي .. وبدأت نظرات الحب إلى بعضهما .. وسأل الشاب " كاثرين " : ما اسمك ؟ وترد : اسمي " كاثرين " .. الشاب : اسماَ جميل " كاثرين " تشرفت بمعرفتك .. ووجه " كاثرين " محمراَ من الخجل وترد عليه : شكراَ لك يـا ؟! ويقول : لم اقول لك اسمي اسف اسمي " جاك " .. "كاثرين " : " جاك " احب هذا الاسم .. و يقول جاك : أتأتين دائماَ إلى هناا وتتبضعين ؟؟ " كاثرين " : ليس كل مرة أأتي فقط للحاجة وبعدها اعود إلى المنزل .. ويهز رأسه " جاك " .. ولكن " كاثرين " لم تعرف شيئاَ عن " جاك " وخاصةَ فقدانه رجله اليسرى وتركيب له رجل اصطناعية .. " كاثرين " تسأل : جاك اين مكان بيتك وهل لك اخوة اخبرني عنك ؟ ويقول : انا لست وحيد كان لدي أخ ولكنه توفي في حادث سيارة ويصمت قليلاَ وعيناه تدمعان وتقاطعه " كاثرين " اسفة على ماحصل لأخيك جاك لاتكمل إذا أردت .. ويرد عليها : لابأس كاثرين هذه الحادثة حصلت منذ 4 سنين ولكن لن انسى اخي مهما حصل وسأذكره دائماَ .. ولكن " جاك " اختلق كذبة على كاثرين انه لم يمت في حادث بل اعدم من قبل المدينة بسبب قتله الاشخاص البريئين وايضاَ سطوه على البنوك وهو لم يذكر شي لكاثرين حتى لايقع من عينيها ,, ويقول " جاك " : بيتي ليس بعيد من هنا هل ستأتين وتتغدي معنا ؟ " كاثرين " وهي صامتة ثم تنتبه لكلامه : لا اسفة لااستطيع الان لانني يجب ان اعود إلى المنزل حتى اساعد امي في اعداد الطعام .. ويقول جاك : لابأس سأوصلك إلى منزلك .. وتذهب كاثرين مع جاك إلى منزلها ويوصلها وقبل ان تدخل إلى المنزل اوقفها جاك وقال لها : كاثرين لدي طلب هل تستطيعين تلبيته ؟ وتنظر " كاثرين " إليه بأستغراب وماهو الطلب ؟ " جاك " : هل تستطيعين ان تتعشي في منزلي الليلة ؟ وبدأ الخجل مرسوم على وجه كاثرين وتقول : لابأس تعال خذني من منزلي في اي وقت ؟ قال جاك : الساعة 7 ليلاَ ! " كاثرين " اتفقنا وشكراَ لك على كل شي .. وودعته ودخلت منزلها .. وذهب جاك وهو مبتسم .. ومر الوقت بسرعة البرق .. كاثرين اخبرت امها عن لقاءها مع " جاك " وأنها سوف تتعشى عنده الليلة .. وقبل وقت العشاء بساعة ذهبت " كاثرين " إلى غرفتها واختارت اجمل الملابس عندها ولبستها .. واختارت اجمل تسريحة لشعرها الحرير الطويل .. وعند الساعة 7 اتى جاك إلى منزل كاثرين وهو بكامل اناقته .. واستقبلته أم كاثرين ورحبت به .. ويقول : أين كاثرين أهي جاهزة للعشاء أم ماذا ؟ ترد أم كاثرين : انتظر قليلاَ سأناديها لك .. عندما دخلت الام على ابنتها لم تعرفها لكامل اناقتها وتدمعان عينا الأم .. وتقول لأبنتها : اتمنى بأن أراك عروس أمامي .. كاثرين : لابأس يا أمي .. صحيح هل أتى جاك ؟ الأم : نعم نعم انه في الاسفل ينتظرك .. وينزلان إلى تحت والتقيا مجدداَ ونظر جاك إليها وكأنه يرى زوجته وليست صديقته .. وقالت " كاثرين " : أهلاَ جاك سعدت برؤيتك مجدداَ هل سنذهب الان ؟ جاك : وهو منبهر نعم سنذهب هيا .. وذهبا معاَ وفي سيارته يضع أغاني الحب والعشق .. وتقول له : هل أنت تعيش قصة حب مع أحد ؟؟ يرد عليها : أعتقد أنني سأبدأ من الأن ؟ وتنظر " كاثرين " إليه وتقول وهي منخجلة من أنا ؟ ويقول جاك : ولما لا انك انسانة في غاية الجمال والذكاء وايضاَ اذا اتى النصيب سنتزوج معاَ .. واحمرت خجلاَ من كلامه .. ووصلا إلى المنزل وتتأمل كاثرين المنزل وتقول : انه منزل جميل جاك وكأنه قصر .. هل تعيش وحدك فيه جاك ؟ قال : لا ليس وحدي اني مع امي وابي .. واسقبلا والدين جاك " كاثرين " ورحبا فيها وجلسا في غرفة الطعام .. وبدأ جاك بنفسه في وضع اطباق الطعام امام " كاثرين " .. وكاثرين فرحة بالاستقبال الجميل .. وبدأوا في الاكل والشرب وعند انتهائهم ذهبوا جميعاَ إلى المجلس .. وبدأت أم جاك في كلامها وتقول : كاثرين هل تفكرين في الزواج ؟ كاثرين وهي منخجلة : نعم افكر دائماَ في الزواج وانتظر العريس .. والدة جاك : إذا تقدم لك جاك هل توافقين ؟ كاثرين وهي تنظر إلى جاك نعم سأوافق لانه شاب يمتلك كل المواصفات التي احبها في العريس .. والدة جاك : إذاَ سنمر عليك غداّ وسنتكلم مع والدتك في الموضوع مارأيك ؟ كاثرين : اهلاَ بكم في منزلنا .. وهكذا ودعت كاثرين أهل جاك وارجعها جاك الى منزلها .. وفي اليوم التالي .. اتى اهل جاك وايضاَ جاك معهم إلى منزل كاثرين ورحبوا أهل كاثرين بهم وجلسوا معاَ وبدأوا في الكلام عن زواج جاك من كاثرين ,, وبعد كلام مطوول وافقوا اهل كاثرين على زواجهم من بعضهم وحددا .. وكل من العائلتين في حالة حزن وفرح على فراقهم لأولادهم بعد الزواج .. واتى اليوم الذي ينتظره الجميع يوم الزواج وتزوجوا وفرحوا بهذا اليوم الجميل .. وانتقلت كاثرين لتعيش مع زوجها جاك ومرت الأيام في أحسن حال ولكن في احد نهض جاك من فراشه وهو لايعرف ان البنطلون كان منقطع قليلاَ عند الرجل اليسرى وفجأة نهضت كاثرين ورأت رجله وهي تصرخ وفي حالة ذهول وتقول : ماهذا ماذا حصل لك ؟ قال لها جاك : اسف لم اخبرج عن رجلي اليسرى لقد انولدت دون رجل يسرى وهذه رجل اصطناعية .. وهدأت نفس كاثرين وتقول : لقد أخفتني جاك .. وقال : حسناَ سأذهب الأن إلى البنك وربما أتأخر حبيبتي .. كاثرين : لابأس حبيبي سأنتظرك .. وذهب جاك ونهضت كاثرين من فراشها وكانت تفتش في الأدراج عن مشطها .. وهي تبحث وقعت أوراق كثيرة على الأرض والتقطهم واخذت ترأهم وتقرأ العناوين " سطو بنك من قبل عصابة وتسبب بقتل الرهائن " والورقة الثانية " قتل 5 اشخاص واصابة 4 في عملية سطو " وتقلب كاثرين الاوراق وهي ترى العناوين المخيفة وقعت عينيها على عنوان جذبها وهو " اصابة عضو من العصابة في رجله اليسرى وتسبب في فقدانها " وبدأت تقرأ هذه الاوراق وهي تبكي واكتشفت ان زوجها جاك من العصابات والمجرمين وعرفت عن رجله اليسرى .. وسمعت أحداَ قادم إليها وبدأت بوضع الاوراق في مكانها ورجعت وجلست على سريرها .. وعندما انفتح باب غرفتها كان جاك عائداَ من عملية سطو .. وترى كاثرين مبالغ كثيرة في يد زوجها .. وينظر إليها وهو مبتسم ويقول : انظري حبيبتي لقد سحبت المال حتى نذهب إلى شهر العسل .. وبدأ الخوف على وجه كاثرين وهي صامتة .. أحس جاك بأنها عرفت الأمر .. ويقول : ماذا بك حبيبتي تكلمي معي ؟ وتقول كاثرين وهي مرتبكة : ماذا من اين سرقت المال اقصد متى سنذهب إلى شهر العسل وإلى اين ؟؟ عرف جاك على الفور بأنها عرفت بأنه قاتل وناصب اموال !! ويقول وهو غاضب : عرفتي من انا صحيح كاثرين قرأتي عناوين الجرائد الذي احتفظ بهم .. ويرمي جاك المال في وجه كاثرين ويقول اجيبيني قرأتي عناوين الجرائد التي احتفظ بها في الادراج ؟؟ كاثرين وهي تبكي : نعم قرأتها ولكن لم اقصد يا جاك ارجوك اعدني إلى امي وابي لا اريد ان اموت ارجوووك .. جاك : نعم ستخبرين اهل القرية كلها بأني انا القاتل وستخبريهم اين اعيش اصحيح كاثرين ؟؟ كاثرين وهي خائفة : لا لا لن اخبرهم اوعدك لن اخبرهم بشي .. ! جاك : اسمعي كاثرين سأدعك تذهبين إلى أهلك وسأطلقك ولكنني أحذرك من الأن ان عرف احد عني بشي لن تعيشي يا كاثرين سأقطعك واضعك في القمامة وارميك امام منزلك .. عادت كاثرين إلى منزلها وهي تبكي واخبرت امها بأنها لاتستطيع التأقلم مع جاك .. وعادت حياتها كالسابق وكأنها لم تتزوج في حياتها ..
التقييم : 5.00
التعليقات : ( 0 )
عفوا لا يوجد تعليقات
الاسم
اضف تعليق
عودة »»
فى حالة وجود اى مشكلة فى اى صفحة او رابط الرجاء مرسلتنا