مرحبا بالعضو الجديد: jalilo
      *قصه..و..قصيده* .....       الحب و الجنون .....       يعصي امه ثم يندم .. لكن هل ينفع ؟! .....       الطير الأبابيل .....       لوزة و صديقتها .....       ماكي في المدرسة .....       دابة الأرض .....       الكلب الوفي .....       فيل أبرهة .....       أشتريك ما أبيعك يامطر (2) .....
الصفحة الرئيسية
اسم المستخدم
كلمة المرور
:: نسيت كلمة المرور
:: تسجيل عضو جديد
المتواجدين حاليا :
20 الأقسام :
1174 عدد القصص:
171 الأعضاء :
349 التعليقات :
925362 زوار مكتبة القصص:
الصفحة الرئيسية » قصص الأقلام المبدعه..(الكتابة الشخصية فقط) » عقدها منثور مقطوع
مشاركة : الغربه اطبع القصة ارسل القصة لصديق
تاريخ الإضافة :: 2011/05/22   ||   عدد الزوار :: 613
عقدها منثور مقطوع

قصة من كتاباتي الخاصة

عقدها منثور مقطوع

الكاتبة \ الغربه

قصة من نسج خيال الغربه دارت أحداثها بمجمع تجاري  بالتحديد بمحل مجوهرات يبيع الغالي والنفيس والمميز من المجوهرات . و تكون النساء من الأشخاص الذين يرتادون هذا المكان . مع وجود بعض العناصر الرجالية ولكن بشك اقل وغير ملفت كالنساء. (حق المخاسير طبعا)

ماعلينا . جاءت  بذلك اليوم سيدة متأنقة وجميلة تسحر كل من يراها , ولكن ليس لجمالها ولكن لحسن اختيارها لملابسها والحذاء والحقيبة وطريقة مشيها ودخولها للمحل. وألقت التحية بكل هدوء واحترام وأخذت تدور في أرجاء المحل تناظر كل ما هو جديد ومميز ( تبون الصدق يحق لها)

أطالت الوقوف بركن توضع فيه العقود الفخمة والبارزة بنعومتها ورقة صناعتها وفعلا تتحف كل من يراها. جلست علي الكرسي وطلبت من صاحب المحل أن يحضر لها العقد حتي يتسنى لها ملامسته ومشاهدته ووضعه علي عنقها حتي يتم الاقتناع منه من بعد الإعجاب من أول نظرة

( صدق ترى ما تقدرون تقدرون قيمة المجوهرات شرات المرأة)

وبدأت بالسؤال عن الأسعار الخاصة بهذا العقد وما يقترب منه من الجمال . وكان هناك رجل كان يتابع المرأة. بالوقت الذي كان يقف فيه قرب الخواتم البسيطة والناعمة والتي لاتبلغ قيمتها ربع العقد الذي أشارت له المرأة.

ومما أذهل الرجل المبلغ الخيالي والمبالغ فيه لسعر ذاك العقد. والذي لم تظهر علامات التعجب علي ملامح السيدة الراقية بعد أن سمعت السعر

(قصدي أقول مب إحنا نبطل حلجنا إذا أرتفع الشي بزيادة )

وبكل راحة وبكل هدوء وفرحة تضع السيدة يدها في الحقيبة وتعطيه المبلغ الذي طلبه

(لو أنا كنت طلعت من الباب بدون كلام )

والشئ الغريب بالموضوع بأن السيدة طلبت من صاحب المحل بعدم وضع العقد بعلبته الجميلة , بل قالت بأنها سوف تستمتع به من الآن وترتدية. مما آثار دهشة الرجل

وبالفعل وقفت عن المرآه وارتدت العقد وكانت تبدو بقمة السرور.

(لازم دافعه دم قلبها)

شكرت السيدة صاحب المحل ووعدته بأنها ستزور هذا المحل فمرات أخري لما شاهدته من ألأشياء الجميلة والرائعة

(تعالوا المشكلة مب فالحرمة اللي أشترت العقد )

تدرون منوه المشكلة؟؟؟

مازال الرجل يتابع تحركات السيدة إلي إن غادرت المحل ولكن

شووووووووو تتوقعون ؟

انقطع العقد الثمين وقامت أجزاء العقد تسقط شيئا فشيئا والسيدة تمشي والرجل يتبعها وبدون ما تشعر السيدة من شدة سعادتها

وإذا بالرجل يردد بينه وبين نفسه

عقدها منثور مقطوع ..عقدها منثور مقطوع.. عقدها منثور مقطوع..

(فقير متغمض ع البيزات اللي اندفعت)

علي قولت  القايل

((دين وتزين))

مع محبتي

الغربه

 قصه اهديتها منتدي عيون دبي

مباركة مني بافتتاحه

 

 

التقييم : 2.67
التعليقات : ( 0 )
عفوا لا يوجد تعليقات
الاسم
اضف تعليق
عودة »»
فى حالة وجود اى مشكلة فى اى صفحة او رابط الرجاء مرسلتنا