مرحبا بالعضو الجديد: jalilo
      *قصه..و..قصيده* .....       الحب و الجنون .....       يعصي امه ثم يندم .. لكن هل ينفع ؟! .....       الطير الأبابيل .....       لوزة و صديقتها .....       ماكي في المدرسة .....       دابة الأرض .....       الكلب الوفي .....       فيل أبرهة .....       أشتريك ما أبيعك يامطر (2) .....
الصفحة الرئيسية
قصص مؤثرة وواقعيــة
قصص رومـــانســـية
قصص الجرائم والحوادث
قصص الأنبياء
قصص الهداية والتوبة
قصص الغزوات
قصص الشهداء العرب
قصص الأقلام المبدعه..(الكتابة الشخصية فقط)
قصص فكاهية
قصص الأطفال
قصص بوليسية
قصص تاريخية
قصص القرآن
قصص السيرة وقصص الصحابة
قصص الخادمات والسائقين
قصص الجن والسحر
قصص العلماء
قصص حسن وسوء الخاتمة
قصص الفساد والمخدرات
قصص عقوق الوالدين وبرهما
اسم المستخدم
كلمة المرور
:: نسيت كلمة المرور
:: تسجيل عضو جديد
المتواجدين حاليا :
20 الأقسام :
1174 عدد القصص:
171 الأعضاء :
349 التعليقات :
911369 زوار مكتبة القصص:
الصفحة الرئيسية » قصص الأقلام المبدعه..(الكتابة الشخصية فقط) » أشتريك ما أبيعك يامطر (2)
مشاركة : الغربه اطبع القصة ارسل القصة لصديق
تاريخ الإضافة :: 2011/08/27   ||   عدد الزوار :: 1277
أشتريك ما أبيعك يامطر (2)

(2)

بعد ما كبروا وكبرت وياهم احلامهم وطموحاتهم واسرارهم وخصوصياتهم وكل ما يتعلق بمشاعرهم كأطفال وعيال فريج واحد

(( وهذا شي طبيعي يصير))


عبدالله .. بعد ما خلص دراسته الجامعيه انظم لوظيفة من الوظائف الحكومية بمكانه مرموقه يحسده الكل عليها


ميثاء.. آآآآآآآآآآآآآه معذبة قلوب الشباب.. خلصت دراستها بس حبت تقعد بالبيت .. توقفت طموحاتها الي هذا الحد


مطر..التحق بالعسكرية..


في تلك الايام تقدم عبدالله لخطبة ميثاء .. علي اعتبار انه عبدالله يحب ميثاء من صغرة


(( بس ما ندري هل حب الصغر ام...................))


واللي تأثر بالموضوع طبعا العاشق الكتوم ((مطر))


((الله يهداك مطر كنت تلحلحت شوي))


آآآآآآآه كم بنعلم احنا


اختربت عليه السالفه وهو بعدة يستحي ومتردد .. ويطالع من بعيد..


المهم .. وافقت ميثاء ع الخطبة.. ومرت الايام .. وطالت مدة خطوبة عبدالله لميثاء


وبكل مره كانت له أعذار تافهه جدا..


ياترى شو السبب؟؟


(( هذا بتشدون فيه حيلكم بعدين وبتكتشفونه من مجريات القصه))


ومازال مطر يسكن بالقرب من مزل ميثاء علي الرغم من انه اغلي الناس انتقلوا الي منازل اخري ..


وظلت النظرات بين مطر وميثاء غريبة ومبهمه كل ما مروا بطريج بعض.. ياترى ليش؟


يسلمون ع بعض ويسألون عن احوال بعض ويتمنون السعادة لبعض


((بس صدقوني شي نار متأججة بصدور بعض))


بس الامانه اللي يمتلكها الاثنين تخليهم يصونون بعض


((حلو انك تراعي مشاعر الاخرين وتصون الامانه))

وطلعت لنا بالصور ة بطله صغيرة بس بعقلها كبيرة.. اخت ميثاء الصغيرة.. كانت تشوف حيرة ميثاء وعذابها.. وودها تساعدها باللي تقدر عليه ..
فكرت بطريقه يا ترجع بها عبدالله او طريقه تريح ميثاء من حيرتها.. وصبرها .. وقلة حيلتها..

قالت لميثاء.. اانها تصطنع المرض((بعد الشر عنكم)) لأيام وأيام ..

ولازم الخبر يوصل لعبدالله ومطر بنفس الوقت.. بدون محد يعرف شو المطلب الحقيقي من ها السالفة..

(( ياجماعة اذا شي حب حقيقي حرام ينتهي بلحظة.. انتبهوا))


وكانت المفاجأة ابتعاد عبدالله ابتعاد نهائي عن ميثاء.. واالي قدر عليه انه بعث اهله عشان ينهون الخطبه بحجة.. انه بيسافر للدراسة لسنوات وما يحب انه يظلمها معاه..


وااااااااااااااااااعليه علي مطر..


كل ما تتوقعون من لهفة الشوق والعذاب والقهر ولوعة الانتظار .. والصبر والمعاناه..


ذاقها بهذيج الفترة..


واثبت فعلا


((حب الطفولة القائم علي اساس قوي استمر وكبر معاه لانه صادق))


وراحت ميثاء لمطر


وقالت


((أشتريك ما أبيعك يامطر))


((حلو الحب صح))


والسموحه ع الاطاله


واتريا ملاحظاتكم وانتقاداتكم


وجاوبوا ع الاسئلة ياحلوين

ما هي العبرة من القصة؟
بماذا تصف عبدالله؟
بماذا تصف مطر؟
بما نصف ميثاء؟

مع محبتي
الغربه
التقييم :
التعليقات : ( 0 )
عفوا لا يوجد تعليقات
الاسم
اضف تعليق
عودة »»
فى حالة وجود اى مشكلة فى اى صفحة او رابط الرجاء مرسلتنا