مرحبا بالعضو الجديد: jalilo
      *قصه..و..قصيده* .....       الحب و الجنون .....       يعصي امه ثم يندم .. لكن هل ينفع ؟! .....       الطير الأبابيل .....       لوزة و صديقتها .....       ماكي في المدرسة .....       دابة الأرض .....       الكلب الوفي .....       فيل أبرهة .....       أشتريك ما أبيعك يامطر (2) .....
الصفحة الرئيسية
اسم المستخدم
كلمة المرور
:: نسيت كلمة المرور
:: تسجيل عضو جديد
المتواجدين حاليا :
20 الأقسام :
1174 عدد القصص:
171 الأعضاء :
349 التعليقات :
926022 زوار مكتبة القصص:
الصفحة الرئيسية » قصص الأقلام المبدعه..(الكتابة الشخصية فقط) » كوكب آخر
مشاركة : محمد فوزى اطبع القصة ارسل القصة لصديق
تاريخ الإضافة :: 2007-04-30   ||   عدد الزوار :: 648
كوكب آخر

كوكب آخر نزل من فضاء كوكبه برهة من الزمن يستكشف عالما آخر , وبمجرد ان وطئت قدمه بوابة هذا العالم صاح مندهشا ما هذا؟ إنهم عابسون , محبطون , ماهذه اللغة التى يتكلمون بها ؟ انه يعرف بعضا منها, الزحام فى كل مكان, الأصوات عالية , التدافع مستمر , لم يعطوه فرصة للتفكير فى كيفية الوصول , الحافلة ستتحرك, اسرع لاهثا يجرجر اطفاله المندهشين , لا وقت للإختيارات , دفعهم داخلها ,قفز ورائهم , انها ليست الحافله الوحيدة فى طريق الوصول , نظرات الإشفاق والتساؤل تعلو وجوه الركاب أين زوجته ؟ كيف سيواجه المسكين وحده متاعب الرحلة الشاقة مع اولاده ؟ الوقت يمر , جلس احد اولاده على رجليه ليتسع المكان , اضطر ان يقوم بمهمة اضافية , مكان جلوسه يحتم ذلك سيفتح الباب لكل من يركب او ينزل , لم يكن يفعل هذا فى كوكبه , وصلت الحافلة من غير محطة وصول , نزل فى عرض الطريق صاح فى اولاده : لا تتركوا يدى . الخطر يحيط بالمكان, سأل عن الحافلة الأخرى , لا احد يفهمه , انه يريد الراحة لأولاده!! , لا أحد يأبه به , الكل مهتم بالموعد التالى للركوب , لا يوجد مكان محدد , لا ارقام للمقاعد – للعربات , ينادى على مسئولا عن الحافلات وأولاده يلهثون وراءه : لو سمحت يا حاج , عدة مرات يتجاهله , احس انه لا قيمة هنا للسؤال المهذب , صاح فيه رد على يا حاج , فرد: بلا حاج بلا نيله ابعد عنى , ذهب الى احد الركاب يسأله : معى تذاكر عليها رقم المقعد والعربة فأين اجدها ؟ رد فى الحال : عاوز نصيحتى هنا لا ارقام , ابحث عن اى مكان , اندس مخترقا الزحام , لا مكان , سأظل واقفا مع اولادى , وتحركت الحافلة محمد فوزى مصر - الجيزة.
التقييم :
التعليقات : ( 0 )
عفوا لا يوجد تعليقات
الاسم
اضف تعليق
عودة »»
فى حالة وجود اى مشكلة فى اى صفحة او رابط الرجاء مرسلتنا