مرحبا بالعضو الجديد: jalilo
      *قصه..و..قصيده* .....       الحب و الجنون .....       يعصي امه ثم يندم .. لكن هل ينفع ؟! .....       الطير الأبابيل .....       لوزة و صديقتها .....       ماكي في المدرسة .....       دابة الأرض .....       الكلب الوفي .....       فيل أبرهة .....       أشتريك ما أبيعك يامطر (2) .....
الصفحة الرئيسية
اسم المستخدم
كلمة المرور
:: نسيت كلمة المرور
:: تسجيل عضو جديد
المتواجدين حاليا :
20 الأقسام :
1174 عدد القصص:
171 الأعضاء :
349 التعليقات :
930744 زوار مكتبة القصص:
الصفحة الرئيسية » قصص الأقلام المبدعه..(الكتابة الشخصية فقط) » جفني جفا نوم الليالي ( 5 )
مشاركة : غرشوبة البدو اطبع القصة ارسل القصة لصديق
تاريخ الإضافة :: 2006-03-01   ||   عدد الزوار :: 734
جفني جفا نوم الليالي ( 5 )

 يوم طاح أبو راشد سيده ربع على وشل أسماعه على : شو السالفه ومنو انته الشرطي : أنا ضابط ومتصل ليكم من المستشفى بخصوص راشد على تروع: شو فيه راشد الشرطي : ماشى بس لقيناه موقف على طرف الشارع غلط ويوم سرنا له لقينا اريال مغمى عليه على ماخلا الريال يكمل : فى أي مستشفى هوه الحين الشرطى: مستشفى الذيد على : الحين بيي ويسكر على التلفون وكان ابو ميثاء وعواش يالسين يطالعون ابو راشد شو فيه على يصيح: أبويه قوم قوم راشد بخير قوم أبو ميثاء : شو قالك الريال على : بخبرك خلاف عمى .... أبويه قوم أبو راشد: راشد راشد على : قوم أبويه راشد بخير قوم راشد وادمعه فى عينه : وينه وينه على : قوم فى السياره بخبرك ونش ابو راشد وطلع وياهم أبو ميثاء وسارو المستشفى بس فى الطريج قالهم على السالفه الى قالها له الشرطي (فى بيت أبو ميثاء .... الكل يحاتي وين راشد وخاصه ميثاء يالسه فى حجرتها تصيح ) ميثاء: ياويلى وينك ياغناتى وين سرت اخاف شى عوره ياربي ترده ليه بخير خذنى انا خذ روحى بس رده هوه بخير وسهاله أرجوووك ياربي (وتمت ميثاء تصيييح ) (فى المستشفى ) عند الاستقبال واقف الشرطى .... ويدخلون ثلاثه الى هم ابو ميثاء وابو راشد وعلى الشرطى : لو سمحتو ممنوع تدخلون الدكتور عنده أبو راشد: خوذ عنى ها ولدى الشرطى : عمى لو سمحت الحين بيطلع ادكتور على : أنته بلاك علا ابويه يقولك يبا يشوف اخويه خله يهبط (يطلع ادكتور ) ادكتور : لو سمحتو بدون ازعاج فى مرضى هنيه على : شو شحال اخويه ادكتور : انتو اهل الودل الى عندنا أبو راشد: هيه شو بلاه أدكتور : مافيه شى والحمدالله بخير لو مالحقوه عيال الحلال لكان دخل الغيبوبه أبو ميثاء : غيبوبه شقايل ها صغير بعده أدكتور : والله ياحجى الولد ارتفع عليه الضغط والسكر على : السكر والضغط ...... من متى فيه رشود الضغط والسكر أدكتور : اظاهر سبب الارهاق والتفكير والشغل ادايم والمشاكل هيه الى سببت له الضغط ابو راشد: الحين ابا اشوف ولدى وينه ادكتور : ادخلو بس ياريت تخلونه يرتاح بدون ماتتكلمون وايد لانه للحين تعبان (ويدخلون كلهم على راشد الى كان راقد وشكله تعبان ) الشرطى : لو سمحت على : نعم الشرطى : ممكن نتفاهم شوى على : على شوه..... بس قبل ما نتفاهم بغيت اتعذرلك والله اسمحلنا الشيخ ماكان القصد جيه نرمسك بس تدرى الوالد تعبان الشرطي : لا افا عليك ماصار الا كل خير المهم السياره وها سويجها والحين اسمحلنى وماتشوفون شر والحمدالله على سلامت اخوك على : الله يسلملك غاليك واسمحلنا مره ثانيه (ويطلع الشرطي ....) أبو ميثاء: على .. اتصل بحميد الحين اكيد البيت عنده مشتل صياح ويحاتون الاهل واتصل بمك اكيد بعد تحاتي يالسه على : أنشاء الله (ويتصل قبل على ببيتهم وخبرهم ان راشد بخير وعقب أتصل بحميد ) على : مرحبا حميد: هلا علي .... هاه شحال رشود على : بخير والحمدالله حميد: شو قالو فيه وشو صار (قال على السالفه كلها لحميد وسكر عنه ) مريم وهيه تصيح: هاه شحال اخويه حميد : بخير والحمدالله بس تعب شويه لانه كان مب راقد مريم : فديت روحه والله حميد (بغى يغير الجو ): وأنا مريم (مستحيه ): فديت روحك انته بعد حميد: فديت هوادج انتى يالله عيل امسحى دموعج لانهن غاليات عليه وسيرى خبرى خواتى وامايه اكيد يحاتن وقوليلهن جان بيسيرن ويانا المستشفى مريم : هيييييييييه اكيد ميثاء الحين ميته من الصياح حميد(مستغرب): ميثاء ؟؟؟؟؟؟ مريم (ماعرفت شو تقول ): لالالا ماشى بسير اقولهن (وتطلع مريم من حجرتها ولقت فى الصاله عمتها وعلايه وخبرتهن وسارت سيده صوب ميثاء ) مريم : ميثاء ميثاء ميثاء (تصيح ): هاه شو تبين مريم مريم : فجي الباب اباج ميثاء: شو تبين ما اروم انش خلينى فى حالى مريم : بخبرج عن رشود (من سمعت اسم رشود نشت ) مريم : هههههههه نشيتى أشوفج ميثاء: خلى عنج ها الرمسه شحاله مريم : بخير والحمدالله والحين بنسيرله انا وحميد وعموه وعلايه بتسيريين ميثاءه : هيه هيه هيه .......ولا اقولج لا مريم : شعنه ميثاء : لالالالالا مابسير مريم : عيل برايج اكيد حميد يتريانى ميثاء : مريم مريم : هاه ميثاء: سلميلى عليه مريم : بس ميثاء : ........... مريم : انشاء الله (الكل عند راشد فى المستشفى ام راشد وابو راشد وعلى وعواش وام ميثاء وابو ميثاء وعلايه وحميد ومريم ) أم راشد: فديت روحك يالله خليتنا بلا عقل راشد: اسمحولى والله مادريت بعمرى الا وانا راقد فى السياره ومادريت بدنيا عقبها الا فى المستشفى حميد: ماتشوف شر بو سنيده راشد: الشر ماييك واسمحلى يا المعرس خربنا عليك شهر العسل حميد(يضحك): شو اسويبك كنت بسافر الا انته خربت عليه الجميع : هههههههههههههههههه راشد(يدور على ميثاء): عيل وين ميثاء مريم : فى البيت تقول يمكن حد ايي محمد ولا يلقا حد فى البيت ... بس هيه تسلم عليك وتقولك ماتشوف شر راشدفى خاطره : يعلنى افداج ياميثاء لو ادلين شو صاربي ها منزود التفكير فيج مريم : وين سرحت الجميع : هههههههههههه راشد: لا بس ...... الله يسلمها أبو ميثاء: انزين عيل انا بترخص الحين وماتشوف شر راشد راشد: الشر ما ييك عمى وين تبا ايلس أبو ميثاء: مافينى بسير اصلى العشاء فات وبسير اصلى وعقب بوطي راسى ورايه دوام أم ميثاء: عيل خذنى وياك علايه : ماتشوف شر رشود راشد: الشر ماييج علايه (وتطلع ام ميثاء وابو ميثاء وعلايه من الحجره ) حميد : يالله عيل انا اسمحولى بسير بشل قوم ابويه يالله مريم مريم : يالله تبون شى أم راشد: سلامج غناتى هالله هالله بعمرج حميد: افا عليج عموه مريوم فى عيونى راشد( يمزح ): من قدج مرايم يدلعونج الحين مريم مستحيه حميد: يالله عيل اسمحولى (ويطلع سيده حميد ورى ابوه وامه ويا حرمته طبعا ) (فى بيت أبو ميثاء) محمد داخل الصاله محمد: اسلام عليكم ...... يتلفت مالقا حد محمد : وين هذيلا ؟؟ (تدخل ميثاء) محمد: وين قوم امايه ميثاء: فى المستشفى محمد: فى المستشفى ... شو صاير منو مريض ميثاء: ولد عمى راشد محمد: شو فيه وليش ماخبرتونى ميثاء : كل ما اتصلبك مشغول محمد : وين الحين هم ....... فى اى مستشفى ميثاء : فى المستشفى الذيد محمد: عيل بسير ليهم (ويدخلون ابو مياء وام ميثاء وعلايه وحميد ومريم ) الجميع: اسلام عليكم محمد: شو بلاه رشود أبو ميثاء: رد السلام اول محمد: وعليكم السلام أبو ميثاء: وين انته عن ادنيا يوم نتصلبك يا مشغول ولا يصيح ما تشله وين هايت محمد فى خاطره : ياربي بدا عاده محمد : مادرينا خبرنى الحين شو فيه رشود حميد: حووووه بلاك ترمس جيه ابويه مب اصغر عيالك محمد: انته شو خصك مايخصك لم ثمك حميد (يا يبا يضرب اخوه ) أم ميثاء : فكونا بالله عليكم دوم مناجر أبو ميثاء : حميد خله عنك حميد : تشوفه طويل لسان محمد: بتخبرونى شحاله ولا اسير اروحى اتخبر أبو ميثاء: بخير الحين هوه محمد: ماقالو متى بيظهرونه من المستشفى أبو ميثاء : يقولون عقب يومين محمد : انا بسير اسلم عليه عيل (ويطلع محمد من الصاله ) حميد: لو خليتنى اعطيه كف يا ابويه والله طويل لسان ومخلينه على هواه أبو ميثاء: خله شو تباه ياهل بعده حميد: شو ياهل أبويه تشوفه ريال لحيته مازره ويهه بعدين بيتحكم ويبزق على روسنا أبو ميثاء: أنته خل عنك ها الرمسه الحين وشل حرمتك وحوطها حليلها ثاني يوم فى عرسها وجيه صار سير حوطها سيرو دبي حميد: لا عقب ما يطلع انشاء الله راشد بنسير أبو ميثاء: انزين راشد مافيه الا العافيه حميد: ماعليه يوم بيطلع انشاء الله بنسير أم ميثاء: يالله انا بسير ارقد عيل أبو ميثاء: شلينى وياج بسير اصلى (ويقوموم ام ميثاء وابو ميثاء ويسيرون حجرتهم وعلايه سارت حجرتها ) ميثاء: عيل انا بسير اييبلكم عشاء حميد: لا انا بسير اييبلكم عشاء ميثاء: حق منوه انا تعشيت وامايه سارت ترقد هيه وابويه وعلايه الا انته ومريم باقيين ومحمد اكيد بيتعشى برع حميد: عيل انا ومريم بنسير نتعشى برع ...... شرايج مريم مريم: الراي رايك ميثاء: ياعينى ماعزمتنى على العشاء عيل حميد: انتى شو خصج هههههههه انا وحرمتى نبا نفتك من شيفج مريم : ههههههههههه ميثاء: زين جيه ضحكتها عليه حميد: فديت روحها هيه ضحكى يعلنى ماخلا ميثاء: ياويلى لا انا احسلى اسير ارقد مافينى انقهر محد يدلعنى وهيه يدلعونها حميد ومريم : ههههههههههههه حميد : يالله غناتى قومى نسير نتعشى (ويطلعون حميد ومريم وتسير ميثاء ترقد ) (فى السياره.... مشغل أغنيه لميحد حمد...أحبك يانظر عينى غناتى وأحب الارض لي تمشى عليها وأحبك حتى أكثر من حياتي وأسوم أروح لجلك وأشتريها) حميد: هاى مهدايه لج غناتى مريم ساكته مستحيه حميد: أقول غناتى مريم : لبيه حميد: لبيتى حايه ....تحبيني مريم :؟؟؟؟؟؟؟ حميد: مارديتي عليه مريم (بصوت واطى): هيه أحبك موت بعد حميد: هاه ماسمعت مريم :؟؟؟؟؟؟ حميد: فديت الى تستحى ...... بس علشانى تقولينها بصوت عالى مريم: هيه أحبك مووووت حميد: الله لا يحرمنى ها الويه يارب (فى حجرت ميثاء ...طايحه ميثاء على الشبريه تفكر ) ميثاء: يالله شو حالك الحين ياغناتى واعى ولا راقد كلت ولا ماكلت شربت ولا لا ومنو بايت وياك والله خاطرى كنت اسير بس اخافنى اشوفك واتم اصيح (فى المستشفى ) محمد: ماتشوف شر ياولد العم راشد: الشر ما ايييك محمد: والله اسمحلى ماكنت ادريبك الا توهم مخبرينى راشد: لا ماعليه حصل خير (على كان بايت ويا اخوه) على : أقول محمد انا اتصلتبك وكان مشغول محمد: يمكن كنت ارمس واحد من الشباب على (يغمزله ): واحد من الشباب ولا العنود راشد(من سمع العنود): العنود من هذى بعد محمد: خس الله عدوك يا على .. يسولف ماعليك منه راشد: لا شو السالفه ارمسو عدل محمد : ماعليك منه على : ههههههههه هاى وحده من العين اسمها العنود وترمس محمد قاصه عليه والله ترمس الف غيره محمد: حوووه لم ثمك بلاك خريطه مطروره راشد: عنود من الجيمي هيه محمد(مستغرب ): هيه شدراك راشد: عندها بودمعه رقمه ..... محمد: هيييه شدراك راشد: صدقه علوه لعابه هاى بتقص عليك محمد: انته خبرنى شدراك فيها راشد: بقولك الصدق بس عاده توعدنى عقب ما اقولك تقطع العلاقه بينكم محمد: أوعدك (وقاله راشد السالفه كلها لمحمد انه كان يعرفها وكان يظهر وياها وكل شى ) على: والخييييييبه يعنى رقيد الحرمه محمد: ماعليه ولا وتقولى ما ارمس غيرك وجذبت علوه علشانها وصدقتها وهيه تقص عليه صدق انى ثور راشد: شو بتسوى الحين محمد: ماعليك بتييك العلوم انته الحين اهتم فى صحتك وماعليك منى راشد: محمد لا يكون زعلت منى محمد: ليش ازعل من ها الاشكال ماينزعل ياولد العم مب بنت تي تفرق عيال عمى خست الا هيه خلها تولى طبها عنك راشد: هذا العشم محمد : عيل بترخص الحين بسير البيت على : ايلس اسهر ويايه ها اكيد بيرقد(يقصد رشود) رشود: ها فى عينك اسمى رشود محمد: هههههههه يستاهل عطه على : زين جيه يا اخي العزيز شمت فينى العوذل راشد ومحمد: ههههههههههه محمد: ماعليه ان مارقدت بخطف صوبك الحين بترخص على : هاه بترمس الغلا محمد: تهبي الا هيه الخايسه (ويطلع محمد من عند راشد وعلى) راشد: اقول علوه على : سم راشد : يسمك هههههههههه اقصد يسم عدوينك على : هههههههه راشد: من متى محمد يعرفها على : من كم شهر تقريبا راشد: بس شفت فى عيونه انه يحبها على : والله شو اقولك يا اخويه هوه اصراحه تعلقبها راشد: والحين شو تتوقع بيسوى على : مايندرى (عقب يومين طلع راشد من المستشفى والكل فى بيت أبو راشد لانهم مسوين عزيمه على سلامت راشد ) أبوراشد: تو مانور البيت راشد: انور نورك يا ابويه أم راشد: الحمدالله على سلامتك غناتى راشد: الله يسلمج امايه عيل وين عواش عواش: نحن هونا راشد: ههههههه تصدقين يا ادبه انى اول مره اتوله عليج عواش: هههههههه ادرى ادرى انى غاليه عليك راشد: طالع هذى صدقت عمرها بس لان البيت بلا مريوم مايسوى مريوم : هههههههههه فديت روحك والله راشد: عيل انا بسير اغير ثيابي واسبح وبييكم عقب فى الميلس أبو راشد: برايك راشد: اقول مريم مريم: هلا راشد: وين حميد أبو راشد: حميد ومحمد وعمك والرياييل واخوك على فى الميلس يتريونك راشد: زين الحين بلحقك بسبح وبيي راشد: مريم تعالى اباج عواش: وانا راشد: لا قلت مريم (تنش مريم ورى راشد... فى حجرته) مريم : ها شو بغيت راشد: شحال ميثاء ماشفتها من طحت فى ادختر ولا يت تسالم عليه مريم : بخير ميثاء ... تقول عقب ماترتاح بتي تسلم راشد: قوليلها مرتاح انا مريم: ههههههههه أنشاءالله راشد: مريوم اصراحه قلبي متعلقبها مادرى ليش مريم (وهيه فرحانه): وهيه بعد تموووت فيك ويوم درتبك انك طلعت من المستشفى سوت هريسه على سلامتك راشد(مستغرب ): شووووه مريم: أه شو قلت انا راشد: عيدي عيدى الى قلتيه مريم : ماشى ماشى اسمع حميد يزقرنى (راشد يزخ أيد اخته ) راشد: اشيمه مرايم قوليلى مريم (كسر خاطرها اخوها): أنا بقولك بس امانه ماتخبر حد ولا تبين لميثاء انى خبرتك راشد: وعد وكلمه رياييل بعد (وقالتله مريم السالفه كلها عن ميثاء وان ميثاء من سنين تحبه وكاتبه فيه شعر وهوه مايدرى ومب مسولها سالفه) راشد: فديت روحها والله تتعذب وانا كنت مرتاح يا يا ميثانى انشاء الله بعوضج على كل الى سويته فيج مريم : هيه ماتبا شى منك غير تبادلها نفس الشعور... ولا أقولك ليش ماتاخذها راشد: أنا انشاء الله باخذها بس اباها هيه تقولى انها تحبنى مريم : يوم بتاخذها بتقولك راشد: اقول سيري احسلج ريلج يباج مريم: هههههههههههه طرده هاى راشد: هيه يالله طلعى مريم : ماعليه بتحتاي راشد: فديت روحج مرايم بسبح الحين بلحق على الرياييل اكيد يتريونى مريم : انشاء الله (وتطلع مريم من الحجره صوب الصاله) (تتصل على بيت عمها) ميثاء: الوووو مريم : هلا بلغلا ميثاء : هلا مريوم .....(بشوي شوي علشان لا يسمعها حد) شحال رشود مريم : بخير ويتخبر عنج ميثاء: حلفى مريم : والله ...... ثرج مب هينه يا ميثوه عذبتى اخويه ميثاء: خليه يتعذب شرات ماعذبنى يا دوره مريم : اففففففف البنت شريره هونا بقول لخويه يهون ميثاء: بجلج ياويلج ان قلتيله شى مريم : هههههههههه ليش قالولج فتانه نقالت خراريف ميثاء: ماعرفج انا مريم : هههههههه خلى عنج الحين وقوليلى مابتين تسلمين عليه ميثاء: لا استحى مريم : شو ها المستحى قبل تمنين تشوفينه والحين يوم يباج تبتعدين ميثاء: بحاول العصر ايي مريم : لا الحين ميثاء: لالالالا ما اقدر مريم : علشانى ميثاء: ماقدر والله مريم: وان قلت علشان خاطر رشود ميثاء: فديت ها الاسم.... خلاص بقول لمايه انى بيي بس دقيقتين بسلم وبروح مريم : اوكي اترياج ترانى ميثاء: اوكيه (وتسكر سيده اتلفون مريم وتربع صوب حجرت رشود) مريم: رشود رشود رشود: هاا بلاج شو صاير مريم : اصبر باخذ نفس رشود: هههههههههه خذى نفس مريم: شو اتسبحت رشود: هيه ماتشمين العطر مريم : انشااء الله عقبال عرسك رشود: أمين ... االا انتى خبريني بلاج طايره يايه جنج حمامه مريم: رد الشهاده على ويهك مب منك منى الى فرحانه ويايه اخبرك رشود: هههههههههه هاه شو فيج مريم : ولا اقول بخليها فى هوادك مابخبرك رشود: برايج مريم: برايك انته الخسران الرمسه عن ميثاء رشود: عيل والله لتوقفين مريم: لالالالالا بروح يالله جاو رشود: مرايم وغلات حميد مريم: بس علشان غناتى ولا مابخبرك رشود: يالله عاده مريم: مستعيل على شوه رشود: يالله ابطيت على ارياييل مريم: ماشى بغيت اخبرك ان ميثاء الحين بتي تسلم عليك وتشكرلك بسلامه رشود: قولى والله مريم : اجذب عليك تتحرانى رشود:لالالالالالالالالا صدقتج محشومه ما تجذبيين .... عيل بسير ايلس شويه عند الرياييل لين ماتى
التقييم :
التعليقات : ( 0 )
عفوا لا يوجد تعليقات
الاسم
اضف تعليق
عودة »»
فى حالة وجود اى مشكلة فى اى صفحة او رابط الرجاء مرسلتنا