مرحبا بالعضو الجديد: jalilo
      *قصه..و..قصيده* .....       الحب و الجنون .....       يعصي امه ثم يندم .. لكن هل ينفع ؟! .....       الطير الأبابيل .....       لوزة و صديقتها .....       ماكي في المدرسة .....       دابة الأرض .....       الكلب الوفي .....       فيل أبرهة .....       أشتريك ما أبيعك يامطر (2) .....
الصفحة الرئيسية
اسم المستخدم
كلمة المرور
:: نسيت كلمة المرور
:: تسجيل عضو جديد
المتواجدين حاليا :
20 الأقسام :
1174 عدد القصص:
171 الأعضاء :
349 التعليقات :
930728 زوار مكتبة القصص:
الصفحة الرئيسية » قصص الأقلام المبدعه..(الكتابة الشخصية فقط) » جفني جفا نوم الليالي ( 4 )
مشاركة : غرشوبة البدو اطبع القصة ارسل القصة لصديق
تاريخ الإضافة :: 2006-03-01   ||   عدد الزوار :: 741
جفني جفا نوم الليالي ( 4 )

أساعه 12 فليل الكل راقد لانهم ياين من العرس تعبانين (فى بيت بو راشد .... فى حجرت راشد ) راشد يفكر ماياه رقاد ويقول: يالله هاى ميثاء بنت عمى الى كل يوم الصبح اخطف عليها واسلم ولا اسويلها سالفه ماشاء الله قمر يالله يا دنيا الحلى عندنا وانا ادور عليه برع (وقال عقب ها القصيده) اريد الهوا لي يجود بوفاه على شان قلبي يحصل مناه وحظي بسعد الليالي يقوم مع اللي فوادي يحن ويباه تعلقه قلبي سكن وختلا وقلبي عنه يا ملا ماسلا وحبه جرحني جروح البلا وجاشي امعوق وعنده دواه دوا العاشج اللي شراتي عويج رظاب تسلسل ومزاة ريج كل واحد في المحبة غريج دوا علته من رظاب الشفاه تشوفون حالي سجيم وبالي ولا عاد تدرون بماجرالي تقولون هاذ من اللب خالي ونا بي هوا من شغبني هواه انا في هوايه أمولع ونوح من العام لول بقلبي جروح ودمعي على صفح خدي نظوح غبين الحشا ما يوني بكاه بكيت وثتلي طيورالحمام ونا بلهو مغرم مستهام الا ويل قلبن غدا مايلام وشطه هوا الحب يوم اعتراه عرفت الهوا لن ماله دوا شبك في حشا مهجتي ولثوا وجاسيت فرط الشجن والجوا وبعد النوا زاد قلبي شقاه الا وشقا من سباه الفراق وحلت بجاشه هموم وعواق وفاته من اصويحبه لعتناق حبيبن تسليه نظرة بهاء حبيبن بحبه نهب مهجتي ونا مغرم به وهومنوتي غنوج غضيض على طلبتي ووجته تلالا سواة البدر ولا شفت في الناس مثله بشر ولا ظن بلخود شلن غواه (وهو يقصد رقد ..... بس كان أخر كلمه قالها أحبج ميثاء) ( أظاهر راشد بدا يتعلق فى ميثاء ...... بدت رحت الحب ) (فى بيت أبو ميثاء...... فى حجرة ميثاء) ميثاء: أفففففففف وايد يعورنى راسى شو ها الألم الى أيينى ياويلى والله متروعه يالله أعوذ بالله أنشاء الله مافيني شى (وشوى يخطر على بالها كلام راشد) ميثاء: غريبه أول مره رشود يرمسنى جيه ويمدحنى وشقايل شافنى وشدراه أنى حلوه ؟؟؟؟؟ يالله يا غناتى والله أنى أحبك بس أنته مب مسولى سالفه الله يهديك وتدرى بحبي لك وتحس بلى أحسبه (وقالت ها القصيده .... قبل لا ترقد ) البارحة في النوم ونيت والقلب يتشجي ملامه القلب معكم يا هل البيت سكان وامقزرايامه ياما وياما لوتمنيت اخاف في المنوى ندامه في داركم كم استذليت واقوي اقليبي اعزامه كم ناظرت قلبي وقويت عزمه ووافق لانهزامه يا ناس أنا منكم تبليت من زين مدقوق الوشامه لانكم حضرتوا داخل البيت حمام لي فيكم حمامه هي لي رمتني واستعليت واتشكروا لي بالسلامة تميت يثه والقلب ميت وآتابع الماشي غشامه عليه لمخورانا ريت لبسه شرى لبس النعامة أو كالبدر لونه اتهاييت أو برق لاظي في ظلامه شفته وحتى الدرب ظليت واحتار عقلي باهتمامه خادم وله ف الشوفه اصخيت عبد ولا ايخالف عمامه تمت مثل ما قلت ونيت والقلب يتشجى ملامه (الصبح أساعه 10 ونص فى بيت أبو ميثاء الكل ناش علشان العرسان حميد.... ومريم ) فى الصاله كان يالس محمد وعلايه أبو ميثاء: أسلام عليكم محمد وعلايه : وعليكم السلام (ويقومون ويسلمون على أبوهم) أبو ميثاء : عيل وين أمكم وميثاء محمد: فى المطبخ أبو ميثاء: عيل ليش يالسه عليوه سيرى ساعديهم علايه : تونى يايه من عندهم خلصن أبو ميثاء : حميد بعده راقد محمد : هيه وتدخل ميثاء يايبه اريوق لبوها وأخوانها ميثاء: أسلام عليكم الجميع : وعليكم السلام (وتوخى ميثاء وتسلم على أبوها الى كان يالس ) أبو ميثاء : أنشاء الله يا ميثاء أشوفج عروس علايه تتقايض ويا أبوها : وأنا ما تبا تشوفنى عروس أبو ميثاء : ههههههههههه أنشاء الله بعد أنتى محمد (معصب) : عليوه وضرس ... شو ها ارمسه علايه : شو بلاك أنته عليه أنا أرمس أبويه ما أرمسك محمد: لمي ثمج لا تشوفين شى ما شفتيه أبو ميثاء: محمد ........ بلاك على أختك محمد: تشوف رمستها الفارطه أبو ميثاء : هيه ترمسنى . وبعدين تسولف محمد: سوالف مصاخه .... اليوم بتقول جدامك بعدين بترمس فى نص الحريم وبيرمسن عقبين عليها علايه : لا أنا مب لها ادرجه مستعيله على العرس الا أسولف ويا أبويه ميثاء تبا تغير الجو: أقول أبويه أبو ميثاء: عونج ميثاء: عانك الله ..... بس بغيت أتخبرك بتسووون اليوم غدا حق الرياييل أبو ميثاء : والله يا غناتى أنا كنت بسوى بس أخوج حمد بيشل حرمته اليوم بيسيرون صلاله حق منوه بسوى دام المعرس ناهى ميثاء: يالله من قد مرايم بتسير صلاله الى أنا عمرى ماسرتلها أبو ميثاء :ههههههههههه أنزين أركبي وياهم بيشلونج ميثاء: لو أقول لحميد بيقولى شدورين يلسى بخرب عليهم ههههههههه (ويدخل حميد وحرمته الصاله ) حميد ومريم : أسلام عليكم الجميع : وعليكم السلام (ويسير حميد ومريم يسلمون على أبو ميثاء) أبو ميثاء : شصبحتو اليوم حميد : بخير يعلك الخير أبو ميثاء : شحالج بنتى مريم مريم (مستحيه ) : بخير والحمدالله عمى أبو ميثاء : أقول حميد حميد : لبيه أبو ميثاء : لبية حاي أنشاء الله ..... بس بغيت أتخبرك اليوم بتسير صلاله ولا حميد : أنشاء الله ...... ليش أبو ميثاء: لا كنت بسوى غدا لرياييل الشعبيه حميد : خلاص بأجلها اسفر وبنسافر باجر أبو ميثاء : على خير يعنى أعزم ارياييل حميد:ألى تشوفه أبويه (علايه تصاصر مريم ) علايه: هاه شرايج فى العرس مريم (مستحيه ): ههههههههه عجيب علايه : يعنى أفكر فى العرس مريم : هههههههه علايه : خلاص يوزينى علوه مريم : ياريت والله علايه : ليش بيلقا أخير عن بنت عمه (تسولف ) ميثاء تدخل فى السالفه : منوه ها الى بيلقى اخير عن بنت عمه علايه : علوه ولد عمى ما بيلقى اخير عنى ميثاء : شو جنج تبين تعرسين هههههههههه علايه : سألت مريم قالتلى حلو العرس مريم : هههههههههه بس أسكتن أستحى علايه : يالله يالله ههههههههههههه ياويلى على العروس حميد (يطالعهن يرمسن ): شو بلاكن على حرمتى مريم (مستحيه ). علايه : يالله المدافع بدا هههههههه ماشى نسولف حميد (يمزح ): بشوه تسولف علايه : أسرار حميد (يرمس مريم ): غناتى ماعليج من هاي الخبيل طنشيها علايه (مضيقه ): منو قصدك حميد : ميثاء ههههههههههههه ميثاء:ههههههههههه حرام عليك محمد: يالله أسمحولى بسير أبو ميثاء : وين تبا محمد : بسير أتسبح أبو ميثاء : عقب ما تسبح تعال أباك تشلنى أسير أشتري ذبايح محمد: أنشاء الله (ويطلع محمد من الصاله ) ميثاء: ليش تشتري أبويه أزرب متروس خذ كم ما تبا أبو ميثاء : ها دبشج ودبش أمج ميثاء: يالله يا بويه حميد يستاهل خذله من الى فى زربي حميد : فديت رووحج أنا ميثاء : أدرى أدرى أنى غاليه حميد (يضحك ): أقصد حرمتى أنا فديت روحج أنا مريم أستحت من كلام ريلها علايه : ياعينى على الغزل حميد: طالع الغياره علايه : محد يتفدانى أنا أبو ميثاء : فديت بناتى أنا حميد : ههههههههههههههههه ونحن أبويه أبو ميثاء : أنته عندك بنت عمك بتتفداك حميد: ها غناتىتفدينى علشان أقهرهم مريم (ماعرفت شو تقول ) حميد : فديت الى تستحى وشوي الا وداخله أم ميثاء أم ميثاء:أسلام عليكم الجميع : وعليكم السلام أم ميثاء: شو بلاكم تضحكون عساها دوم من ضحكه علايه : حميد غيران يقول منو بيتفداه قاله أبويه مريم أم ميثاء: فديت حميد والله أبو ميثاء ( يتقايض ويا حرمته ): وأنا منو بيتفدانى أغار ترانى الجميع : ههههههههههههههههه أم ميثاء: خل عنك ها السوالف قديت شيبه بعدك تبانى أتفداك حميد: ههههههههه بعدين بيعرس عليج أمايه أبو ميثاء : دورلى على حرمه حميد هههههههههههه زاهبات الفلوس أم ميثاء : دورله اريال مستعيل أبو ميثاء : يعنى مرخصتنى أعرس أم ميثاء : هيه عرس أبو ميثاء : ماتهونين عليه يا أم حميد علايه : يالله يالله ياعينى على الغزل اليوم حميد لمريوم وابويه لمايه وانا وميثاء محد يدلعنا الجميع : هههههههههههههههه ( فى بيت أبو راشد) فى الصاله يالسه أم راشد وأبو راشد أم راشد: تصدق يا مطر تولهت على مريوم دوم تنش الفير وتسير ازرب ويا بنت عمها أبو راشد: حتى أنا تولهت عليها بس نصيبها ياها مافينا نرده وهذيه هيه فرت حصاه يوم تبينها سيري ليها أم راشد: أقول متى أنشاء الله بنيوز رشود (ويدخل راشد فى ها الحظه ) راشد: أسلااااام عليكم الجميع : وعليكم السلام ويسلم على ابوه وامه أم راشد: غريبه ناش بدرى اليوم رغم أناه اليوم الجمعه راشد: مايانى ارقاد البارحه أبو راشد: ليش شى يعورك راشد: لا ماشى بس أرق أم راشد: شووووووه شو ها المرض بعد راشد: هههههههه لا أمايه ها من قل الرقاد يسمونه أرق أم راشد: وشو الى مخليك ماترقد راشد(حب يغير الموضوع ): والله البيت بلا مريوم مب حلو أبو راشد: يالله الحين تولهت عليها دوم تهازبها راشد: يالله يا أبويه هاى أختيه ماأشل عليها بس غياض بينا أبو راشد: تبا تشوفها اليوم بنسير عازمنا عمك على الغدا بنسير وسلم عليها راشد: أنشاء الله عيل أنا الحين بسير أخلص شغلى وبرد (وتدخل عواش الصاله ) راشد: نشت الينيه عواش: هههههه ينيه فى عينك راشد: هههههههه (ويطلع علشان راشد من الصاله ) عواش: أسلام عليكم الجميع : وعليكم السلام عواش : شصبحتو اليوم أبو راشد: الحمدالله عواش : تصدق أبويه البارحه مايانى أرقاد أم راشد: حتى أنتى ماياج أرقاد لا يكون ياج نفس ما يا اخوج عواش: شو يا أخويه أبو راشد: ههههههه أرق عواش: ههههههههه لا أمايه أنا بس مادانيت الحجره بلا مريوم أم راشد(تمت تصيح ): فديت روحها والله عواش: لا تصحين أمايه ترانى بصيح أبو راشد: صدق أنكن حريم مريم وين هيه أخر ادنيا هذيه يوم تبنها سيرن ليها بعد ليش الصياح عواش : هيه أمايه صدقه أبويه أبو راشد: خلن عنك ها الصياح ...... وين علوه ماشفته من قبل العرس أم راشد: راقد فديته تعبان من كثر مايرزف البارحه أبو راشد: سيرن وعنه قولله أن الغدا اليوم فى بيت عمه عواش: ليش مسوين غدا أبو راشد: عمج عازم أرياييل علشان عرس حميد عواش: اهاااااااا أبو راشد: عيل أنا بسير ...... لا تنسن وعنه على أم راشد: أنشاء الله (ويطلع بو راشد من الصاله ) فى السياره (راشد ..... تلفون يرن ولا يبا يشله والى كان متصل هند ) راشد: أففففففففف والله مالى خلق أرمسها هاى الحين شو بقولها (وعقب رد عليها عقب ما عيت هند من كثر ما تتصل ) راشد: ألووووو( من غير نفس) هند: زين يوم رديت لو منك ما برد راشد: هلا هند هند : هلا هند ؟؟؟؟؟؟ راشد: شخبارج هند: شو فيك راشد راشد: ماشى ..... شو فينى بعد هند: ماشى أحس أنك متغير راشد: مب متغير ولا شى بس تعبان من العرس هند: هههههههههه لو عرسك عيل شو بتسوى راشد: بسوى السوايا هند: ههههههههه راشد: يالله هند الحين بخليج أحس أنى تعبان هند: شو يعورك راشد (معصب ) : قتلج من العرس هند (مستغربه ): شوي شوي على عمرك خلاص برايك (وتسكر على طول هند ) راشد: فكه مره لزقه أقولها تعبان يالسه تسولف وشوى عنود تتصل راشد: أفففففففففففف بعد هاى شو تبا أحسن شى أغلقه (وأغلق راشد التلفون ) عنود: شو بلاه ها هايكثر زعلان برايه خليه بطقاق يولى منو يعنى أذل عمرى علشانه (عقب ما أغلق تلفونه وقف سيارته على طرف الشارع وشغل شريط ميحد أبتسم وأتبسمت روحى شل عقلى عنده وراحى..... صابني وأمسيت مجروحي ولا هانلي عقبهم راحي ) وهو يالس يسمعها يته أرقده ورقد على السيت أساعه 2 الظهر الرياييل متيمعه فى بيت بو ميثاء أبو راشد: أقول على أتصل بخوك خله أيي الرياييل بيتغدون وهوه ماياء على : أنشاء الله ( يتصل على على أخوه يلقاه مغلق ) على : أبويه تلفونه مغلق هنيه أبو راشد حس بخوف أبو راشد: رد أتصل (وتم يتصل على على تلفون أخوه وهوه مغلق ) أبو ميثاء لاحظ الخوف على أخوه أبو ميثاء تقرب صوب أخوه وصاصره : شو فيك مطر شى يعورك أبو راشد: لا ماشى بس بروح أبو ميثاء : يلس غدا أبو راشد: ماباه (وطلع أبو راشد من الميلس هوه وولده على ) حميد لبوه: أبويه شو فيه عمى أبو ميثاء : مايندرا أنته أيلس عند أرياييل وأنا بسير أشوفه حميد : أنشاء الله أبو ميثاء : أذا أبطيت أتغدو لا تتريونا أنزين وقول لرياييل أي شى حميد: أنشاء الله (ويطلع أبو ميثاء ورى أخوه على طول عقب ما رمس حميد وقاله يغدى أرياييل أذا أبطو) ( فى بيت أبو راشد ) أبو راشد: مووواز مواز أم راشد: ها هاه شعندك أبو راشد: مايا رشود أم راشد: لا أبو راشد: ولا أتصل أم راشد : لا ...... شو فيه ولدي (بدا الخوف يحل فى بيتهم فى أبو راشد وأم راشد وعلى وعواش وأبو ميثاء ) أبو راشد: على رد أتصل على : أبويه يعطينى مغلق أبو راشد : ياويلى أخاف صاربه شى على : أبويه كل مره يتأخر رشود مب غريبه أبو راشد: لا ها المره غير قال مب راقد من أمس وأخاف شى عوره أم راشد (تصيح ): ياويلى على ولدي أبو راشد (معصب ): سكتى فكينى أروحى زايق لا تزيدينى ( شوى ويندق باب الصاله ) أبو ميثاء : هوووود أبو راشد: سيري داخل ..... هداا أبو ميثاء: شو صاير مطر روعتنى أبو راشد: ماشى بس راشد محد مايا البيت ومن البارحه مب راقد وقال بيسير يخلص شغله وبيرد يتغدا ويانا وللين الحين مايا أبو ميثاء : أنزين أتصلوبه أبو راشد: أتصلنابه بس مغلق أبو ميثاء : أنشاء الله مابيصيبه شى ..... خل أيمانك قوى بنترياه لين المغرب أن ما فتح تلفون بنسير أندور عليه أبو راشد: ولين المغرب مافينى صبر (وتمو على ها الحال يتريون راشد يفتح تلفونه بس التلفون مغلق لين اساعه 7ونص المغرب ) أبو راشد(والخوف بدا عليه واضح ): لا أنا بسير أدور عليه مافينى صبر أخاف شى صاربه (وشوي ألا وتلفون البيت يرن ) عواش(وهيه تصيح): ألوووو الشرطه: ألووو أسلام عليكم أختى عواش: وعليكم السلام منوه الشرطي : وياج الشرطه عواش يوم سمعت الشرطه زقرت أبوها أبو راشد: ألوووو الشرطي : اسلام عليكم أبو راشد : وعليكم السلام الشرطي : ها بيت مطر سعيد على أبو راشد: هيه نعم الشرطي : والله أخوي ولدك أبو راشد يوم سمع قال ولده سيده طاح ( ياترى شو سالفه الشرطه وليش متصليين وشو صار بوأبو راشد..... ووين راشد)
التقييم :
التعليقات : ( 0 )
عفوا لا يوجد تعليقات
الاسم
اضف تعليق
عودة »»
فى حالة وجود اى مشكلة فى اى صفحة او رابط الرجاء مرسلتنا