مرحبا بالعضو الجديد: jalilo
      *قصه..و..قصيده* .....       الحب و الجنون .....       يعصي امه ثم يندم .. لكن هل ينفع ؟! .....       الطير الأبابيل .....       لوزة و صديقتها .....       ماكي في المدرسة .....       دابة الأرض .....       الكلب الوفي .....       فيل أبرهة .....       أشتريك ما أبيعك يامطر (2) .....
الصفحة الرئيسية
اسم المستخدم
كلمة المرور
:: نسيت كلمة المرور
:: تسجيل عضو جديد
المتواجدين حاليا :
20 الأقسام :
1174 عدد القصص:
171 الأعضاء :
349 التعليقات :
931233 زوار مكتبة القصص:
الصفحة الرئيسية » قصص الأقلام المبدعه..(الكتابة الشخصية فقط) » جفني جفا نوم الليالي ( 3 )
مشاركة : غرشوبة البدو اطبع القصة ارسل القصة لصديق
تاريخ الإضافة :: 2006-03-01   ||   عدد الزوار :: 613
جفني جفا نوم الليالي ( 3 )

 مريم : والله يا ميثوه أنا مخبية عليج شى ميثاء متروعه : شوه قولى أرمسى مريم :؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ميثاء : أرمسى بلاج صاخه مريم (وضحكه فى خاطره ): أنا ياميثاء ترى أخوج ميثاء: أففففففففف أرمسى ماتبينه مريم : ههههههههههههههههه ميثاء أطالعها مستغربه: بلاج تضحكيين مريم: انا أحب أخوج من زماااااان بس ماكنت أخبر حد عن حبي ومخبيتنه فى قلبي ميثاء تنش مضيقه وتضرب مريوم: ويا ها اراس والله بريدتيلى اريولى حتى ما اروم امشى مريم : ههههههههههههه شو تحرين بقول ميثاء: قلت الحين بتقولى أحب واحد ثانى ولا شى مريم: ههههههه لا والله حميد غنات اروح بس مخبيه حبي أنا ميثاء: ويا ها الراس تخبين عليه ماعليه الا انا اخبرج بكل شى مريم : والله ميثاء كنت متردده وايد ميثاء : والحين مريم : لا الحين مابتردد دامه يبانى ميثاء : ههههههههه أونه عقب صلاة العشاء بوميثاء وحميد فى بيت أبو راشد وخاصه فى الميلس أبو راشد: حياللك من يانا أبو ميثاء : الله يحيييك أبو راشد: شحالك حميد حميد : بخير وسهاله عمى أبو راشد : والله من زمان عنك من عقب ردك من السفر اطويل حميد: والله مشاغل يا عمى أبو راشد : الله يعينك والحين شو تشتغل حميد : فى الاتصالات أبو راشد : زين والله بتوفيق أبو ميثاء : أقول مطر أبو راشد: أمر أبو ميثاء : نحن يايينك بسالفه أبو راشد: سالفه شوه أرمس أبو ميثاء : والله يا أخوك الولد ناوي يعرس أبو راشد: والله زين يسوى العرس ستر له وللبنت بعد ...... بس بنت منوه يبا حميد : والله مريم بنتك عمى أبو راشد : والله ياحميد نحن ما بنلقى أخير عنك ولد عمها واولابها بس بعد لازم نشاور البنيه أبو ميثاء : هيه شى أكيد بس مب تبطون علينا الولد مستعيل أبو راشد: ههههههههه شو عايلنك حميد حميد : والله ياعمى أنا مب صغير الحين عمرى 28 وعقب سنتين بصير 30 والى أصغر عنى عرسو ويايبين عيال بعد أبو راشد : والله يا ولدى أنا لو اشور شورى ليوزك الحين بس لازم نشاور البنت قبل ونردلك بخبر أبوميثاء : يا مطر أنته شاورها وردلنا الخبر نترياكم نحن (أبو راشد ينش علشان يزقر البشكاره علشان تيب العشاء ) فى بيت أبو ميثاء فى حجرت محمد محمد : أقول حبيبي عنود ( نفس البنت الى ترمس راشد ولد عم محمد ): قول حبيبى محمد: شرايج اليوم نسير السينما عنود: والله .... أوكيه موافقه محمد: والله حبيبى وعقبها بنسير نتمشى عنود: بس شو من الافلام محمد : فلم هندى أكشن رهييييييب عنود: وااااااااااو أموت على الافلام الهنديه محمد : لج طولت العمر غناتى عنود: تحبنى محمد : مووووووووووت واكثر بعد (شوي الا وخط ثانى عند عنود والمتصل راشد ) عنود: أقول حبيبي ربيعتى أذتنى من كثر ماتتصل بي خلنى ارد عليها وبعدين أكلمك محمد : طبيها عنج بعدين رمسيها عنود: حبيبى من اصبح تتصل وانا مطنشه علشان عيونك محمد : خلاص دقيقتين وبرد أتصلبج عنود: أوكيه (وتحول سيد عنود على الخط الثانى ) عنود: هلا غناتى راشد: منو ترمسين هايكثر ليه ساعه ونص اتصل وانتى عندج خط عنود: هاى ربيعتى صايره سالفه بينها وبين وحده من البنات ويالسه تخبرنى راشد: لا والله صدقت عيل أنا عنود: شو قصدك راشد: قصدى فاهمتنه عنود: راشد فهمنى مب فاهمه راشد: خلى عنج ها الرمسات اونج مب فاهمه عنود: قصدك أرمس واحد غيرك راشد: افهمى الى تبينه عنود: اوكيه عيل باي راشد : باي ...... عنود عنود (بدت تدلع تتحراه بيعتذر): نعم خير شو تبا راشد: لا تتصلين عليه مره ثانيه عنود (منصدمه ): اوكيه راشد يسكر الخط بويها عنود فى خاطرها : خله يولى ماهمنى بيزعل وبيرضى اروحه فى بيت بو راشد فى الصاله أبو راشد يزقر حرمته : موزه موزه أم راشد : هاه هاه هاه شو صاير بلاك تزاقر بطول حسك أبو راشد: وين كنتى أم راشد: كنت فى المطبخ شو تبا أبو راشد : يلسى أباج فى سالفه أم راشد: سالفه شو بعد أبو راشد: اليوم أخويه سيف ياي ويا ولده حميد يخطبون بنتج مريم أم راشد: والله يا بو راشد أشور شوركم والبنت بنتك أبو راشد: وبنتج بعد أم راشد: والله حميد مايعيبه شى ريال وولد عمها بعد وبيحشمها وعدالنا بيسكنها أبو راشد: أنزين أنتى شاورى بنتج مريم أم راشد: أنشاء الله برمسها باجر يوم بنش الصبح أبو راشد: وليش باجر الحين سير لها أم راشد: وعلى شوه العيله أبو راشد : والله الولد مشتعيل ويقول هم مب صغار وهوه الصادق مب يهال مريم حرمه الحين أم راشد: أنزين بسير لها ( وتنش أم راشد علشان ترمس بنتها ) فى الحوي بيت أبو ميثاء يالسات ميثاء وعلايه وأمهم أبو ميثاء وحميد: أسلاااااام عليكم الجميع : وعليكم السلام أم ميثاء: هاه شو سويتو أبو ميثاء : كل خير علايه ( الملقوفه ): فى شوه أمايه ميثاء : سكتى خلينا نعرف قبل علايه : أبويه شو أسالفه أبو ميثاء : والله نهينا نخطب بنت عمج لخوج حميد علايه : منووووووه لا يكون عويش أبو ميثاء : لا مريم علايه : أشوه أبو ميثاء : ليش علايه (بمزاح ): خفتها تعرس قبلى الجميع : ههههههههههههههههههههههههههههههه أم ميثاء : عليوه وضرس عيب عليج علايه : ألا أسولف أنا .......... حميد من قدك قديت معرس والله حميد: أعيبج أنا علايه : وااااا فديتك انا أبو ميثاء : يالله أونج عاده علايه : ليش تغار من حميد أبويه أبو ميثاء : ههههههههههههه هيه محد يتفدانى أنا ميثاء : يالله يا أبويه وامايه ماتتفداك أبو ميثاء : لاه أسأليها بعد ميثاء: أمايه ليش ماتتفدين أبويه أذا ماتفديتيه بحط عليج وحده ثانيه أم ميثاء : برايه يحط حميد: عادى أسير اخطبله أبو ميثاء : ههههههههههه أدلها ما أهون عليها بس تبا تقهركم أم ميثاء : ههههههههه حميد : يعنى تحبينه ميثاء: بس من الاحراج أحرجتو أمايه أبو ميثاء : خلو عنكم ها الرمسات وين محمد أم ميثاء : والله فى حجرته أبو ميثاء : دومه يا هايت يا فى حجرته مانشوفه علايه : هيه أبويه وبعد يسهر لين الفير (الا وشوى يدخل محمد وسمع علايه يوم تقول لين الفير) محمد: منوه الى يسهر لين الفير عليوه علايه (متورعه ) : محد محمد: تونى سامعنج لين الفير منوه هوه هاه أبو ميثاء : أنته دومك هايت وسهر لين الفير وقالع أدراسه محمد : أنا براويج ماعليه أبو ميثاء : شو بتسويبها يعنى محمد : يالله من رخصتكم بروح أبو ميثاء (معصب ) : وين تبا محمد: بسير صوب الشباب أبو ميثاء : ها الفالح فيه ارغده بس (محمد يطلع علشان لا يتشابك ويا أبوه فى ارمسه ) أساعه 1 فليل كانت ميثاء عطشانه وتبا تشرب ماء فطلعت للمطبخ وتلقى أخوها حميد سهران ميثاء : بسم الله الرحمن الرحيم شو مسهرنك حميد : ماشى يالس أفكر ميثاء : بشوه تفكر حميد: أقول فى خاطرى هل بتوافق عليه مريم ولا لا ميثاء(بغت تغايض أخوها شوى): هيه ما بتوافق مليون بلميه حميد: وانتى شدراج سألتيها ميثاء ( فيها الضحكه): ترانى سألتها حميد : يعنى ؟؟؟؟؟ ميثاء: يعنى دور غيرها حميد وشوي بيصيح : عيل أنا بسير أرقد ميثاء:ههههههههههههههههه حميد: بلاج تضحكين ميثاء: على شكلك يعنى تحب مريووووووم هاه كشفتك حميد فاج حلجه ميثاء : البنت بعد تحبك لا تخاف تباك حميد من الضيقه فر على ميثاء المخده ميثاء: هههههههههههههه وحليله أخويه يحب وأنا مادرى حميد : ماعليه مردوده يا الحيوانهذ ميثاء : هيه الى قايلتلى شوفيه جان يحبنى ولا حميد : والللللللللللله ميثاء : هيه حميد : فدييييييييت روحها والله ميثاء: نحن هونا حميد : وقلبها وهوادها بعد موتى حره ميثاء : عادى عادى مايهمنى حميد: الا بتموتين حره (ويروح حميد لحجرته علشان يرقد وميثاء بعد) فى حجرت ميثاء يالسه تكتب فى كتابها الخاص و تقول أتحلى بصبر وأقهر غيابك *** لو يطول البعد مابينك وبينى شفت راحتى على شاطى عذابك *** ذكرايات أشوق منك تعتريني الوله من دون لا أدري مشابك*** كنك أنته منه وهو منك فيني لو زماني والقدر عني غدابك*** منك نشوات الأمل تحي سنيني وهيه يالسه تكتب ياتها أرقده ورقدت وعقب أربع أيام ردو بيت أبو راشد وقالولهم ان مريم وافقت يوم العرس ( الكل ملتهى فى العرس وفرحانيين ) فى الصالون (العروس(مريم) وعواش وعلايه وميثاء ) ميثاء : ماشاء الله علي مريوم قاديه قمر مريم مستحيه : عيونج الاحلى....... عقبالج مريوم ميثاء: أميييييييين ..... والى فى بالي (بصوت واطي عاده ) مريم : أنشاء الله الله يهديه ويحس فيج ميثاء: أمين يارب علايه وعواش: وااااااااااااو ماشاء الله عليج مريوم حلوه مريم مستحيه : تسلملى يارب عقبالكن عواش: علايه شرايج نقرصها فى ركبتها ترى يقولون الى يقرص العروس فى ركبتها بتلحقها فى جمعتها علايه : هيه صدقج طرحيها يالله عواش : لا وهيه واقفه أحسن ميثاء : هههههههههههه هيه المخبل بلاكن والله لخبر عليكن حميد ترانى علايه : عل طارى حميد يقول يالله أبطيتن اساعه8 الحين يالله هببنا نوصل ميثاء : يالله الحين بس تزل مريم وعواش وعقبها نحن ( وينزلن كلهن يركبن مريم وعواش ويا أخوهن على وميثاء وعلايه ويا محمد) فى الخيمه الكل يترى العروس تدخل دخلت العروس وكانو محطين مسجل بسماعات عوده وكانت الاغنيه لعبد المجيد عبدالله يا أرض أحفضى ماعليك حبيب قلبي حضر ) وتمن عاده البنات يرقصن ومفرفشين فى العرس وكانت ميثاء ماشاء اله عليها قمر لابسه فستان وردى على الفوشى وطالعه تجنن وفاتحه شعرها تمن عاده الحريم يطالعنها وايد هيه والعروس طبعا العروس احلى بس بعد ميثاء حلوه طالعه يوم العرس وعقب ماخلص العرس الكل سار بيتهم الا العروس بعدها فى بيت أهلها تتصور ويا خواتها وخوات المعرس (ميثاء وعلايه ) وهم يصورون كان سيف واقف عند حدت الباب يترى دوره يتصور وبلا قصد طالع ميثاء بدون وقايتها وقال راشد: مااااااااشاااااء الله عليها هاى ميثوه لالالالالالا مستحييييل ميثوه جيه قمر وعقب ماخلصو تصوير طلعن ميثاء وعلايه من الحجره علشان يروحن راشد: شحالك بنات عمى ميثاء وعلايه : بخير يعلك الخير راشد: أقول ميثاء ميثاء : هلا راشد: ماشاء الله عليج ماخليت من الحلى شى كله خذتيه حتى عن أختى ميثاء(مب مصدقه ها راشد الى يرمسها ): تسلم علايه : وانا (علايه ما تتغشى من راشد راشد: بدت الغياره علايه : هههههههههه ويروحن ميثاء وعلايه بيتهن بس ميثاء تم كلام راشد فى أذنها يرن فى بيت أم ميثاء أم ميثاء : ها خلصتن تصوير ميثاء : هيه خلصنا علايه : أنا بسير أتسبح وأرقد تعبانه ميثاء: وانا بعد راسى واااااااااااااااايد يعورنى أم ميثاء : برايكن أنا بتريا أبوكن ( ميثاء كانت تحس بالم فى راسها من فتره وفتره بس كانت مهمله ها الالم ) (ياترى شو بيصير فى ميثاء وشو ها الالم الى أييها فى راسها )
التقييم :
التعليقات : ( 0 )
عفوا لا يوجد تعليقات
الاسم
اضف تعليق
عودة »»
فى حالة وجود اى مشكلة فى اى صفحة او رابط الرجاء مرسلتنا