:: قصص شبكة عيون دبي ::

عنوان القصة : قسوة زمن3
بواسطة : طيف الاماني تاريخ القصة : 2007-09-10  5.00

 

 ·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°»الحلقة الثالثــــة«°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.• ·.¸¸.•°°·.¸.•°®»في هذة الحلقة ،،، نعــــرفــــ :«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°° |--*¨®¨*--|سر المنهدس منصور.|--*¨®¨*--| ×?°ام المهندس منصور ولقاءها مع نورة ... ×?° |--*¨®¨*--|علاقات مقطوعه .. سببها من ..؟؟؟|--*¨®¨*--| ×?° المهندس منصور .. ميت في نظر من ؟؟ ×?° 3 2 1 اكــــــــــــشن ... اتجهت نورة إلى المشرفة ناهد لابلغها بالخطوة الأولى التي خطتها ، حيت المشرفة حماس نورة وجهدها الواضح لاثبات نفسها وطلبت منها الاتصال على المهندس منصور لتحديد موعد ليحضر إلى المقر الرئيسي للبنك في اقرب وقت ممكن . في اليوم التالي ..اتصلت نورة بالمهندس منصور ودار بينهما الحوار التالي : -السلام عليكم .. -عليكم السلام ... -صباح الخير .. م/ منصور. -صباح النور ..هلا نورة .. -ما شاء الله عرفتني ؟؟! -ايه ولو بنتنا كيف ما أعرفك ؟؟ مخزن رقمك في الجوال . -عفواً .. مهندس منصور حابين نحدد موعد لحضورك واكمال الإجراءات .. -اووووووه .. والله للأسف ما اقدر اليوم .. -ليه .. ؟؟ -ابد انا متجه الى شيبة الحين أنا في الطريق وبقعد حوالي 3 أيام بعدها أكيد بتصل عليك عشان ابلغكِ اذا رجعت . -طيب .. ترجع بالسلامه .. -طيب .. دوس رقم جوالي الثريا سجليه عندك اذا احتجتي شي وكان جوالي هذا مقفل او ما في ارسال . -ثريـــاااااااا ... لا ما له داعي م /منصور. -براحتك .. طيب يا نورة ممكن اعرف رقم جوالك . -هاااااااااه .. جوالي ؟؟ -ايه .. اذا ما ودك براحتك ... ارتبكت نورة من طلب ..م / منصور وحاولت أن ترد بطريقة لبقة كي لا تخسر العميل الأول والجديد... -مو مشكلة بس للأسف ما عندي جوال حالياً . -معقوووووووووله ؟؟؟!!! -آيه .. خبرك ما كنت احتاجه وأنا في البيت قبل لا أتوظف لكن مع أول راتب بشتري . كتمت نورة ابتسامتها على هذه التصريفة الذكية وواصلت الحديث .. -يا مهندس منصور .. ممكن تعطين أرقام الوالدة أو الأخوات حابين نتصل عليهم ونعرض عليهم. -اوووووه .. شكلك بتكوشين على العايلة كلها هههههه؟ أحست نورة بالخجل بعض الشيء وواصلت قائلة : -وش نسوي يا مهندس منصور العمل يبي كذا ؟ -ايه والله صادقة .. طيب ما يخالف سجلي رقم الوالدة بس لا تقولين اني معطيك الرقم طيب ...؟ -طيب .. -..... 055004 ام منصور اسمها . شكرت نورة مهندس منصور على حسن تعاونه .. واغلقت السماعة .. لم تنتظر طويلاً .. بل على الفور قررت نورة أن تتصل بأم منصور كي تملئ قائمة العملاء والعميلات التابعات لها ...وفعلا .. باشرت الاتصال ردت عليها أم منصور صاحبة اللهجة القصيمية ، كانت نبرات صوتها توحي بالشباب والحيوية والنشاط وكأنه ليس اماً لمهندس يتجاوز الـ 35 عاماً !!! طرحت نورة العرض بعدما استقبلتها ام منصور بالترحيب ومن ثماً طرحت سيل من الأسئلة على نورة .. مما اشعر نورة أنها في محك اختبار لما تتدربت عليه خلال الأيام الماضية ، ولكن نورة استطاعت ان تجيب على كل استفسارات السيدة ام منصور. ثم طلبت نورة منها ان تزودها بأرقام أبناءها وبناتها كي تتمكن نورة من الاتصال عليهم وعرض العروض الخاص ببنكها ، رحبت ام منصور بطلب نورة واعطاتها أرقام حصة وفاطمة و لولوة وإبراهيم وسليمان وعلي ، كانت نورة تنتظر اسم ورقم المهندس منصور ولكن ام منصور لم تذكره من ضمن أرقام الأبناء والبنات وكأنها لا تعرف عن ابنها شئ !!! حاولت نورة ان تتأكد ان كان منصور يقرب لها فعلاً كما قال .. وطلبت من ام منصور أسماء الأبناء والبنات كاملة وحققت الأم طلب نورة .. مما زاد عجب نورة فأسم الأب والعائلة مع ابناءها مطابق لأسم المهندس منصور !!! ثم أكملت نورة حوارها .. -عفواً .. حضرتك أم ايش يا خالة ؟ وبكل ثقة ردت الأم .. -ام منصور يا بنيتي .. دهشت نورة من رد الأم وحاولت ان تفهم اكثر وقالت : -اجل يا خالة ام منصور .. ما عطيتني رقم ولدكِ منصور ؟؟ شكلك نسيتيه .. هذا وهو اكبر عيالك ؟! ردت الأم بكل ثقه .. -لا ما نسيته بس ما ودي اعطيكِ رقمة .. -ليه .. يا خالة عسى ما شر؟؟!! -بس .. لانه ميت .. ردت نورة في دهشة : ميت !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! أحست نورة أن الأمور بدأت تتخبط من حولها وسألت نفسها في سرها .. _ اجل وش يقرب لها المهندس منصور ذا ؟؟ ثم واصلت بصوت مسموع : -الله يرحمه يعوضك خير يا خالة .. آسفة والله .. -لا ابد يا بنتي .. المهم ان ودي اللحق الصلاة اذا احتجتي اي شي أتصلى على مع السلامة .. -مع السلامة ... أغلقت أم منصور السماعة ومسحت تلك الدمعة التي سقطت من عيناها وتمثلت صورة ولدها الغائب منصور ... وردت بصوت عالي .. - بسم الله عليك يا وليدي من الموت .. ثم اتجهت الى دورة المياه لتتوضأ وتباشر في أداء صلاة الظهر. أغلقت نورة الخط وبدأت الأسئلة تتصارع في رأسها ... كيف ...؟؟ ولماذا ؟؟؟ ..... وما هو السبب ؟؟؟ كنت الإجابة سوف تجدها عند المهندس منصور ... أحست ليلى بشرود زميلتها نورة من أرض الواقع وبصوت مرتفع قالت : -يا حلووووووووة .. اللي ما خذ عقلك .. انتبهت نورة إلى صوت زميلتها وحاولت ان تعود بطائرتها المحلقة في الخيال إلى ارض الحقيقة والواقع لتكمل مشوارها ... -سلامات ... وش فيك يا نورة ؟ -ابد ولا شي .. وبسرعة حاولت نورة ان تعرف الحقيقة .. فأجرت اتصال للمهندس منصور .. لكن كان جواله مغلق ... ردت بصوت منزعج .. -اوووووه .. شكله سافر .. جمعت أوراقها وانصرفت مع زميلاتها فقد انتهى وقت الدوام فأقبلت الاجازه الأسبوعية .. وصلت نورة إلى المنزل والسؤال لا زال يحيرها .. لماذا ام منصور أنكرت وجود ابنها على قيد الحياة ؟؟؟!!! حاولت ان تتجاهل هذا السؤال الكبير وتقلص مساحته في دماغها ولكن كان حجم علامة (؟ وَ ! ) كبيرة . مرت الساعات و نورة في غرفتها تقلب الأوراق والمطويات التي اصطحبتها معها من البنك لتتعرف على أنشطة البنك المختلفة .. وفي نهاية المطالعة .. وصلت إلى مرحلة التعب من القراءة وبدأت تلملم أوراقها ومطوياتها كي تضعهم على الطاولة القريبة من سريرها .. وفجـــــأأأأأأأأأأأأأأأة ... سقطت ورقة صغيرة لم تظن نورة أنها رافقت تلك الأوراق .. إنها ورقة أرقام المهندس منصور .. نظرت نورة بتدقيق أكثر بالأرقام وكأنها تحاول أن تعرف سر وجود هذه الورقة مع كومة الأوراق .. ثم عاود السؤال يطرح نفسه من جديد ... في خيال نورة .. لماذا أم منصور أنكرت وجود ابنها على قيد الحياة ؟؟؟ لم يكسر حجة حيرة نورة إلا رنة جوالها التقطته وحاولت التدقيق في الرقم انه رقم لا تعرفه .. أرجعت الجوال إلى مكانه حتى أعلن الصمت . ثم عاودت النظر الى تلك الورقة الصغيرة لعلها تجد الجواب بين تلك الأرقام .. في هذه الأثناء دخلت الغرفة هيـــا التي تلي نورة في الترتيب الأخوي ، كان بين نورة وهيا مساحة كبيرة من التقارب الذهني والإنساني وبصوت هادئ قالت هيا : -إنتي صاحية .. ولا نايمة ؟ ردت نورة بقليلاً من المشاكسة : -لا ناقزه .. يعني تشوفين الابجورة مولعة .. وجالسة على حيلى وفاتحة عيوني وش تصير كل هذا الصفات في لغتكِ ومفهومك الخنفشاري ؟ -بس خلاص وش بك معصبة علي .. يا بنت ؟؟!! -ولا شي .. سمي ؟ -ابد جاية أشوف أخبارك في البنك ولا كبر رأسك علينا ؟ -ابد.. ما اقدر احدد شئ إلى الحين ؟ -وش بك زي اللي زعلانه اجل ؟ -لا .. بس في أمور مضايقتني ومحيرتني في نفس الوقت . -خير وش هي ؟ وسردت نورة لأختها قصة المهندس منصور وأمه ... هيا : والله غريبة .. !!! وأنتي والله تدورين الغثاء لعمرك .. وش دخلكِ فيهم تقول ميت تقول حي هي أمه وهي احن منك وابخص ، واكيد تلقينه مسوي لها شي كايد عشان كذا تبرت منه .. نورة : تظنين ؟؟؟ هيا : اكيد .. وبقوة .. طيب انتي أسأليه عن السبب .. اذا جاوب ريحتي اللقافة اللي فيك ؟ نورة : والله مش لقافة بس غرابة وعجب !! هيا : الا تبين بس تزعلين عمرك .. طيب ليه ما تتصلين عليه وتبلغينه باللي صار ؟ نورة : اتصل؟؟ هيا : ايه عادي ما فيها شي ؟! نورة : متى ؟؟ نظرت هيا الى ساعة الحائط وهي لا تزال الساعة الـ 9 مساءاً ... هيا : ام م م م م م م .. اتصلي الحين . نورة : الحين .. بس بيعرف رقم جوالي . و أنا ما ابي أحد يعرفه .. هيا : الله ..واكبر يا جوال نانسي عجرم .. واذا عرف جوالك .. بياكلك .. يا ماما .. هذولي ناس شبعانين من كل شي فلوس مناصب علاقات صداقات غراميات ربي عطاهم كل شي .. اتصلي يا لله قال يعرف جوالي قال .. ولا اقول لك لا تتصلين أرسلي رسالة CAII ME بلاااااااااااش .. عندك رقمه ؟ نورة في دهشة من موقف وكلام هيا : هااااااااااااااه .. ايه عندي .. هيا : طيب يالله عطيني رقمة وهاتي جوالك ... ولم تنتهي نص الدقيقة الا وهيا ارسلت الرسالة لمهندس : منصور .. هيا : اسمعي يا نورة .. الأمور اللي تشوفينه تحيرك و تسبب لك تفكير وقلق لازم تحلينها بشكل سريع عشان ما تسوي زحمة في حياتك .. لم تنتهي هيا من إكمال هذه النصيحة لأختها إلا وجوال نورة يرن وعلى شاشته رقم المهندس منصور .. مدت هيا الجوال الى أختها وذهبت بعدما طلبت منها مناداتها اذا انتهت من المكالمة هزت نورة رأسها في ذهول من ما يحدث أمامها وعيناها تحدق النظر في شاشة الجوال وبين الرد والرفض .. وبتمالك ردت نورة قائله .. -الــــــــو ... في الحلقة القادمة .. نكمل .. -نورة والمهندس منصور .. الي اين سوف يصلان في المكالمة ؟؟ -المنهدس منصور ماهي ردت فعله .. من نورة؟

 

رابط القصة ::: http://www.dubaieyes.net/story/index.php?pg=showstory&t_id=1497
قصص شبكة عيون دبي
http://www.dubaieyes.net/story