:: قصص شبكة عيون دبي ::

عنوان القصة : آسطوانتي الماضية
بواسطة : M!şŞ ĻεģεиĐ تاريخ القصة : 2010/08/19  5.00
وهذه قصتي سأسردهـا لكــمـ عن طفولتي التي لم أعيشها كباقي الاطفال وقد عشت حيـاة أليمة لم يعيشها أي طفل في الدنيا .. لقد ترعرت في منطقة ريفية تبعد عن المدن الاخرى وأمي تزوجت من رجل يحب رعي الابقار .. امي كانت تحلم دائماَ بأن تتزوج وتنجب اولاد وتستقر وتنعم بحيـاة هادئة .. وتصمت الفتاة قليلاَ ثم تكمل قصتها .. امي انجبتني وبعد سنتين من ولادتي .. كنا انا وابي في غرفة الطعام نأكل .. وفجأة تدخل علينا امي وهي تصرخ وتقول بنبرة صوتها الحادة انني حاااامل حااامل !! لقد تعجبنا من سماع هذا الخبر الرائع .. انا وابي نهضنا من مكاننا ولم نكمل أكلنا من شدة فرحتناا وكنا نفرح ونرقص وفي الليله نفسها اقمنا احتفالاَ ورقصنا وأكلنا اطيب الاكلات وكنت شديدة الفرح بأن سيأتي لي اخ او اخت جميلة العب معاها انا وابي كنا دائماَ نراقب امي عن الحشرات او المرتفعات لكي لاتسقط ويسقط الجنين وبعد مرور 3 اشهر من الحمل ذهبت امي لكي ترى إذا كانت ستنجبها بنت او ولد .. وقد رأت انه ولد صغير في احشائها .. لقد بكت عندما اخبرتها الممرضة بأنه مولود ذكر .. لقد أسرعت أمي في طريق عودتها إلى المنزل لكي تخبرنا بأنه مولود ذكر .. لكن لم تصل إلى المنزل .. انتظرنا إلى الليل وانا وابي قلقاَن على امي وبعد مرور الوقت .. اتى الينا اتصال من المشفى واخبرونا ان امي ترقد في المشفى بسبب الحادث القوي الذي حصل لها .. كنت امسك سماعة الهاتف وانا ابكي لم اتكلم وأقول شي ... يدور في ذهني الكثير والكثير من التسأولات هل اخي بخير ام اختي ؟؟ هل امي حية ام ميتة ؟؟ ماذا حصل لها ؟؟ واين حصل الحادث ؟؟ وهكذا بدأت التسأولات وابي ينظر إلى ويقول من على الهاتف ؟؟ هل هي امك ؟؟ !! أغلقت السماعة وانا في شدة البكاء .. ثم نظرت إلى أبي بنظرة حزن وبكاء واقول له بنبرت صوتي الحزينة والدتي والدتي في المشفى يا أبي واركض إلى أبي واحضنه بشدهـ وانا أبكي ويقول لي وهو يبكي ماذا حصل لها ؟؟ وتصمت الفتاة وتفكر في شي اخر لمدة طوويلة وبعدها اكملت قصتها .. لقد حصل لها حادث قوي يا ابي قوي ولم يتمالك الاب نفسه ويغمى عليه من شدة الخبر الصاعق .. وتتصل الفتاة في الاسعاف وتذهب مع أبيها إلى المشفى التي ترقد فيه امها .. والفتاة كالمجنونة تركض إلى أبيها وإلى أمها .. عندما وصلت إلى امها تراها في غرفة مغلقة بأحكام وترى امها بنظرهـ حزينة .. ولكن اين الجنين وماذا حصل له ؟؟ هل في بطن امي ؟؟ تذهب الفتاة إلى الممرضة وتخبرها ماذا حصل لأخي او اختي .. الممرضة تنظر إلى الفتاة بشفقة وحزن لقد لقد سقط اخوك من قوة الحادث الذي حصل لها .. انقلبت بي الدنيا وكأنني في قبر .. امي كانت تحمل في أحشائها ولد يعني اخي .. وتقول الممرضة نعم انه ولد .. بكيت وبكيت ولم اسكت من شدة البكاء .. وبعد فترة قليلة اسمع جميع الممرضات يصرخون ويقولون اسرعوا قبل ان تموت .. وانا اتلفت من جميع الاتجاهات واقول من سيموت .. وتنظر إليها ممرضة بنظرة خاطفة وتقول امك امك !! لقد اغمى علي من شدة سماع هذا الخبر المحزن وبعد مرور 4 ساعات من فقداني الوعي .. افقت وانا اصرخ بقوة واقول اين امي اين ابي ؟؟ وتركض إلى الممرضات وهم في شدة الحزن وجميعهم كانوا في لحظة صمت !! وانا اصرخ اين ابي اين امي اخبروني ؟؟ وتقول ممرضة كانت تحمل بيدهـا إبرة تهدئة وتقول في حزن لم يكملا عمرهما لقد توفيا !! بعد سماع الخبر اصبحت كالمجنونة في الغرفة اصرخ واصرخ واكسر كل شي من حوولي وانا اقول لم هذا اليوم المشؤم لم افرح !! لن ارى اخي ولا امي ولا ابي لقد فقدتهم .. ومن بعدها تقول الفتاة كنت في حالة لا اعرف كيف اوصفها لكـمـ كنت كالمجنونة في المشفى .. بعد مرور اسبوعين عن حادث امي وموت ابي واخي الصغير .. ادخلوني إلى دار رعاية الايتام في المنطقة الريفية وبقيت هناك لمدة لاتكثر عن سنة وبعدها تزوجت من رجل كان معي في دار الايتام وقصته تشابه قصتي وتزوجنا وعشنا حياة لامثيل لها وها أنا الان حااامل وانتظر مولودي الاول واذا كان ولد سأسميه على اسم ابي واذا بنت سأسميها على اسم امي العزيزة .
رابط القصة ::: http://www.dubaieyes.net/story/index.php?pg=showstory&t_id=4321
قصص شبكة عيون دبي
http://www.dubaieyes.net/story