المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : انثر الخير ولا تنتظر حسناته ستجنيه ولو بعد الممات



تذكار
29-07-2011, 10:14 PM
انثر الخير ولا تنتظر حسناته ستجنيه ولو بعد الممات

يحكى عن رجل كان يسكن مدينة كبيرة
أنه كان كل يوم يركب الحافلة ليتوجه إلى عمله في أحد المصانع الكبيرة
وكانت رحلة الطريق تستغرق خمسين دقيقة



وفي إحدى المحطات التى تقف فيها الحافلة
صعدت سيدة كانت دائماً تحاول الجلوس بجانب النافذة
كانت تلك السيدة أثناء الطريق تفتح حقيبتها وتخرج منها كيساً
ثم تمضي الوقت وهي تقذف شيئاً من نافذة الحافلة
وكان هذا المشهد يتكر مع السيدة كل يوم




أحد المتطفلين سأل السيدة :ماذا تقذفين من النافذة ؟



فأجابته السيدة : أقذف بذور



قال الرجل :بذور !! بذور ماذا ؟



قالت السيدة :بذور ورود ، لأني أنظر من النافذة وأرى الطريق هنا فارغة
ورغبتي أن أسافر وأرى الورود ذات الألوان الجميلة طيلة الطريق
تخيّل كم هو جميل ذلك المنظر ؟ !!



قال الرجل :ولكن البذور تقع على الرصيف وتهرسها المركبات
وهل تظنين أن هذه الورود يمكنها أن تنمو على حافة الطريق ؟ !!



قالت السيدة :أظن أن الكثير منها سوف يضيع هدراً
ولكن بعضها سيقع على التراب وسيأتي الوقت الذي فيه ستزهر وهكذا يمكنها أن تنمو



قال الرجل : ولكن هذه البذور تحتاج إلى الماء لتنمو



قالت السيدة : نعم ،، أنا أعمل ما علي وهناك أيام المطر
إذا لم أقذف أنا البذور هذه البذور لا يمكنها أن تنمو


ثم أدارت رأسها وقامت بعملها المعتاد ،، نثر البذور
نزل الرجل من الحافلة وهو يفكر أن السيدة تتمتع بالقليل من الخرف (الجنون)




مضى الوقت …. ويوم من الأيام
وفي نفس مسلك الحافلة جلس نفس الرجل بجانب النافذة
ورفع بصره فنظر الطريق فإذا تملأه الورود على جانبيه
ياه ،، كم من الورود ،، إنها كثيره ،، وما أجملها !!!!
أصبح الطريق جميلاً يمتع الناظر معطّر ،، ملون ،، يزهو بالورود والأزهار


تذكر الرجل السيدة الكبيرة السن التي كانت تنثر البذور
فسأل عنها بائع تذاكر الحافلة الذي يعرف الجميع السيدة الكبيرة السن
التي كانت تلقي بالبذور من النافذة ، أين هي ؟ !!



فكان الجواب : أنها مات إثر نزلة صدرية الشهر الماضي

عاد الرجل إلى مكانه واصل النظر من النافذة
ممتعاً عيناه بمنظر الزهور الرائع
فكر الرجل في نفسه وقال :الورود تفتحت ...
ولكن ماذا نفع السيدة الكبيرة السن هذا العمل ؟ !!
المسكينة ماتت ولم تتمتع بهذا الجمال

وفي نفس اللحظة سمع الرجل ابتسامات طفلة في المقعد الذي أمامه
كانت تؤشر بحماس من النافذة

وتقول :أنظر يا أبي
كم هو جميل الطريق كم تملأ الورود هذه الطريق !!

الآن ،، فهم الرجل ما كانت قد عملته السيدة الكبيرة السن
حتى ولو أنها لم تتمتع بجمال الزهور التي زرعتها فإنها سعيدة
أنها قد منحت الناس هدية عظيمة




منقول

ناظم العربي
30-07-2011, 01:21 AM
كم رائع هذا النقل
وكم هو درس رائع ماقرأناه وشهدناه
درس مجاني لعدم المساس بالاشياء الجميه كالامل وحب الجمال
شكرا تذكار

تذكار
30-07-2011, 12:11 PM
كم رائع هذا النقل
وكم هو درس رائع ماقرأناه وشهدناه
درس مجاني لعدم المساس بالاشياء الجميه كالامل وحب الجمال
شكرا تذكار

وكم هو رائع مرورك سيدي

شكرا لك ..

كتبيه محبوبه
30-07-2011, 01:20 PM
روووووعه القصه ياااااقلبي كرووووعه
وجودج فيهاااا عبر مفييييده ربي يعطييييييييج
العاااافييييييييييييه ياااااربي لاتحرميناااا من يديدج ياااااقلبي

الغربه
30-07-2011, 05:23 PM
دائما تتركين تذكار
ياجميله يارائعة
يا تذكار
يعطيج العافيه

تذكار
30-07-2011, 08:14 PM
روووووعه القصه ياااااقلبي كرووووعه
وجودج فيهاااا عبر مفييييده ربي يعطييييييييج
العاااافييييييييييييه ياااااربي لاتحرميناااا من يديدج ياااااقلبي

هلا فيك محبوبتنا
الاروع مرورك يالغلا
وتسلمييين على الطله الحلوه
دمت بود..

تذكار
30-07-2011, 08:15 PM
دائما تتركين تذكار
ياجميله يارائعة
يا تذكار
يعطيج العافيه

لان هناك اشخاص غالين
يستاهلون اني اهديهم تذكار
مثلك عزيزتي

شكرا لمرورك الغالي ..

عــيـ دبـي ــون
02-08-2011, 08:00 PM
تذكار

يعطيج العافيه اختي على هالمشاركه بهذي القصه الرائعه بكل ماتحمله من عبر

حطموكـ ياقلبي
05-08-2011, 08:43 AM
روعة القصة
تحمل عبر جميلة ومفيدة في نفس الوقت
تسلمي يالغلا
يعطيك الف عافية
والله لايحرمنا منك ومن مشاركاتك

بنوووووته
10-08-2011, 05:34 PM
"

قصه رائعه بالفعل .. تسلمين عزيزتي .. يعطيج العافيه


"

عبير الورد
21-07-2012, 11:00 PM
تسلمين ... يعطيج الف عافيه

MODY
03-08-2012, 02:08 AM
تسلم ايدجججج اختي الموضوع وايد ناااااايس ,,,,,,,, ثانكسسس

همس
15-08-2012, 01:05 AM
يعطيج العافية عزيزتي ع هالقصة الجميلة والمعبره ..

ابدعت فيها .. سلمت اناملج يالغلا .. وقصة رائعة كروعه تواجدج يالغلا ..

انسان
21-09-2012, 07:06 AM
رائعه كم راقت لي ولكم تحياتى

نـوار
26-09-2012, 08:12 PM
جميل ان يتفتح برعم الجمال على يديك
والاجمل منه ان تبذر الخير اينما ذهبت


قصة فائقة الجمال
شكرا تذكار