المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جديد الغربه- قصة (من تكونين أيتها الورقة؟)



الغربه
08-11-2011, 09:22 PM
قصة



بقلم الغربه




من تكونين أيتها الورقة؟




قصة من القصص التي تلامس الواقع ومن قصص الحاضر وقد تكون بالمستقبل اذا لم نتدارك الوقت..



وشخصياتها ليست وهميه.. قد أكون أنا ,, أو انت,, أو انتي,, او هذا ,, أو ذاك,,



قد نكون جميعنا في مشتركين بذالك الواقع.



وشخصياتنا بهذه القصة عبارة عن رموز لشخصيات تعيش بيننا.. وجزء من حياتنا..ولكنها رموز حقيقية ,,



نتابع الان وتذكروا دائما



قصص الغربه .. بحاجه الي ذهن صافي .. وبال رايق.. وفكر متيقظ..



لاني راح أسالكم بنهاية القصة..



وانتوا عارفين
الغربه



وكلي ثقه بموهبة أعضاء بقمة التمييز



ومتواجدين بمنتدي يشهد لهم بالتميز



نبدأ



بسم الله



قصتي مكونه من شخص واحد.. رجل بسيط من عامة الشعب.. يهوى التصوير الفوتوغرافي.. ودائما يحمل الكاميرا باعتبارها الصديق الودود الذي يلجأ اليه بجميع الحالات.. ويجمع اكبر قدر من الصور .. ويلتقط أروع اللحظات..أينما وجدت..



هذا اليوم ذهب الي احدى الحدائق الكبيرة والجميلة والمزدهرة بشتى أنواع الورود والازهار وغيرها مما يعشق المرء رؤيته.. من مناظر طبيعيه ساحرة..



وللأسف لم يرتاد هذه الحديقه الا أشخاص قليلون.. وبعض الأطفال .. وبعض المارة..



(فعلا لا احد يقدر الجمال والطبيعه ويهملها)



أخذ هذا الشخص زاوية وضع بها كرسي أنيق وأخذ يتأمل .. أين يسلط عدسته وبأي اتجاه..وقد اعجبه منظر تلك الاواق المتساقطة علي الأرض..والجو يوحي بأننا بفصل الخريف.. والدليل تلك النسمة الجميلة والدافئة بمرورها..



وأذا بتلك الورقه الشقيه.. التي تقترب من الشخص شيئا فشيئا بمساعدة الرياح الحنونة .. والتي أوصلتها.. تحت قدم المصور.. نظر اليها وتجاهلها فالبداية..ولكنها أصرت.. وقفزت بين احضانه.. حملها بكل حنان وشفافيه..



ووضعها علي راحة يديه..



وأذا به يحاكيها..



من تكونين ياوريقة؟؟



ابتسمت وقالت...



أنا طفلة.. أعطاني الله أجمل ما في الكون.. أرقص وأختال فرحاً وانا بقربه..



أهملني .. وضعت بين صراخ.. وصراعات .. لم يكن لي دخل بها.. وها أنت هنا .. وأن أبحث عنك بين زوايا المنزل .. حيث الدفء والحب



...........



وضع الرجل الورقه علي الكرسي.. واخذ يعيد بفكرة .. الي حيث المنزل .. وما الذي .. غفل عنه بزحمة همومه وأعماله..



عاد الرجل لكي يكمل ما عزم علي تصويره.. ولكنه فضل المشي قليلا بين أروقه الحديقة.. لعله يجد ما يشبع رغبة العاشق المصور المحترف..



ووقع نظرة علي ورقه مكتملة الشكل.. مرسومة الخطوط.. ولكنها تختبئ تحت أحد الاغصان.. وقد غطاها التراب..واخفى ملامح الرونق والبشاشة..



حملها وقال




من أنتي أيتها الورقة؟؟



وأذا بصوت متقطع .. خافت .. وكانه الصوت القادم من بعيد .. والذي شد انتباهه أكثر .. نبرة الحزن .. الذي يحس بأعماقه بأنه .. يحس بأنينه..



واذا بها تقول..



أنا أمرأة .. افنيت عمري في سبيل.. راحتك.. وسعادتك..وقمت بتضحيات .. يعجز غيري علي حملها.. وهبني الله القوة والصبر.. علي تحمل ما لا تقوى علي حملة..



والشئ الوحيد الذي تفعله.. هو أن تلملم نفسك.. وتشتت غيرك..



أحتاجك..



الصوت الذي يتردد علي مسامعه .. كاد يمزقه من الداخل.. من شدة قربه من أحاسيسة الداخليه..



(بس تدرون كبرياء الرجل.. مشكله تراه.. وخصوصا أمام المرأه)



(بسكم عاد يارياييل لوعتوا جبودنا تراكم)




واحب اضيف لك قارئ القصة .. بأنه الانسان أحيانا يلجأ الي الحديث مع أي رمز يصادفه بحياته.. ولكن لايقال عليه بأنه مجنون.. بالعكس ها الشي لدي علماء النفس..شي اذا كان بطريقه معتدله غير مبالغ فيها .. تكون ظاهرة صحيه... وممكن يظهر ها الشخص بنتيجه صحيحة.. ومعادله لا تحتمل الخطأ..بالمرات القادمة..



المهم التقط المصور..ماراه من مناظر معبرة.. كلما طاف بركن من اركان الحديقة..



وفي هذه الاثناء...



ماذا تتوقعون..هل هناك ورقة اخري..؟



وان كانت ورقة ؟ ياتراها من تكون؟



انتظروني .. بالجزء الثاني



مع محبتي



انا الغربه

الود
08-11-2011, 11:49 PM
تسلم يمينج الغربة على هالقصه الحلوه ..
فالبدايه ضعت شوي .. بس لما جربت أوصل للنهاية بديت افهمها ..
واتريا الجزء الثاني منها بغفارغ الصبر ..

انثري اوراقج وخلينا نقراها

ذات
09-11-2011, 04:11 AM
الحديقة .. تشبة حياتنا .. والأزهار والاوراق التي تحويها .. هي ظروف الحياة ومواقفها ... بإختلاف الأوراق أشكالها وألوانها .. تختلف الظروف حولنا .. كل شيء موجود ... كما كل الأوراق موجودة بالحديقة .. لكن .. أحيان نقترب من ورقة معينة او شكل معين .. ونهمل بقية الاوراق ..

ونظن أن كل الأوراق ... كتلك الورقة ... بينما في الحقيقة .. الحديقة تحوي ألاف الأوراق ..


يالله ... الفصول الأربعة التي تمر على حياة .. كل شجرة في الحديقة ... تجعلنا نوقن أن الألم لن يطول .. ربما هو فصل الخريف بالنسبة لنا ... وأن الربيع سيأتي ..

بالمناسبة ... يا عزيزتي الغربة ...

أدرك أني اثرثر وأغرد خارج السرب ... ولاعلاقة .. لما تطرحينه .. بما أطرحه ..

ولكني ثرثار .. ومن سوء حظك أن القدر ... أتى بي إلى هنا ...رغم أني.. قارئ .. كسول ..


الغربة ... كوني بخير ... وبحجم الكون .. أشكرك .. على جمال فكرك .. الذي جعلني أبتسم ..

تذكار
09-11-2011, 04:15 AM
هلا بهالطلة الغربة
وهلا بحرووووفك المشوقه
قصة رائعة من روائعك
كلي شوق للجزء الثاني ..

الغربه
10-11-2011, 12:39 AM
تسلم يمينج الغربة على هالقصه الحلوه ..
فالبدايه ضعت شوي .. بس لما جربت أوصل للنهاية بديت افهمها ..
واتريا الجزء الثاني منها بغفارغ الصبر ..

انثري اوراقج وخلينا نقراها


عزيزتي الغاليه الود
راح انثرها الاوراق
ولا تفرحين وايد وراهن اسئله
وبتجاوبين بعد
:msn-wink:

الغربه
10-11-2011, 12:41 AM
هلا بهالطلة الغربة
وهلا بحرووووفك المشوقه
قصة رائعة من روائعك
كلي شوق للجزء الثاني ..



لاتكتمل الروعه
الا بعد وضع اجمل بصمات
تذكار
دمتي بود ومحبة الغربه

الغربه
10-11-2011, 12:44 AM
الحديقة .. تشبة حياتنا .. والأزهار والاوراق التي تحويها .. هي ظروف الحياة ومواقفها ... بإختلاف الأوراق أشكالها وألوانها .. تختلف الظروف حولنا .. كل شيء موجود ... كما كل الأوراق موجودة بالحديقة .. لكن .. أحيان نقترب من ورقة معينة او شكل معين .. ونهمل بقية الاوراق ..



ونظن أن كل الأوراق ... كتلك الورقة ... بينما في الحقيقة .. الحديقة تحوي ألاف الأوراق ..



يالله ... الفصول الأربعة التي تمر على حياة .. كل شجرة في الحديقة ... تجعلنا نوقن أن الألم لن يطول .. ربما هو فصل الخريف بالنسبة لنا ... وأن الربيع سيأتي ..


بالمناسبة ... يا عزيزتي الغربة ...


أدرك أني اثرثر وأغرد خارج السرب ... ولاعلاقة .. لما تطرحينه .. بما أطرحه ..


ولكني ثرثار .. ومن سوء حظك أن القدر ... أتى بي إلى هنا ...رغم أني.. قارئ .. كسول ..




الغربة ... كوني بخير ... وبحجم الكون .. أشكرك .. على جمال فكرك .. الذي جعلني أبتسم ..


عزيزي الكاتب المخضرم
ذات
لك الحق بالثرثرة ولي الحق الاستمتاع بها
لاني من عشاق تلك الثرثره
ولا اقبل لها بديل
اسعدني هذا المرور والتواجد
دمت بمودة الغربه

كتبيه محبوبه
10-11-2011, 01:54 AM
رووووعه وابدعتي في تنسيق رويتج
وقصتج حبووووبه احببتهااا وان شاالله
من المنتاااابعييين لج في الجزاء الثاني
لج كل الود والحب ولاحتراام غاااليتي
لاتحرميناااا من توزاااجدج الرااائع يااااقلبي

عادل بوبدر
13-11-2011, 08:08 AM
كاتبتي الجميلة والمميزة
متى الجزء الثاني؟
متى تسقط الورقة القادمة؟
لا تطيلي علينا
فكلنا شوق ولهفة

رائعة ياسيدتي
والله انت كاتبة المنتدى بكل اقتدار

كل ودي لك واحترامي وتقديري

عادل

الغربه
14-11-2011, 10:36 PM
رووووعه وابدعتي في تنسيق رويتج
وقصتج حبووووبه احببتهااا وان شاالله
من المنتاااابعييين لج في الجزاء الثاني
لج كل الود والحب ولاحتراام غاااليتي
لاتحرميناااا من توزاااجدج الرااائع يااااقلبي


ياااااااسلام علي ها التوقيع وعلي من وضع اجمل بصماته
عزيزتي الحبوبه
تسلمين ياقلبي
دمتي بمودة واعجاب الغربه

الغربه
14-11-2011, 10:38 PM
كاتبتي الجميلة والمميزة

متى الجزء الثاني؟
متى تسقط الورقة القادمة؟
لا تطيلي علينا
فكلنا شوق ولهفة


رائعة ياسيدتي
والله انت كاتبة المنتدى بكل اقتدار


كل ودي لك واحترامي وتقديري



عادل


تخجلني بكل رد اشوفه علي مشاركاتي
وما اعرف شو من الكلام اللي يوفيك حقك
عزيزي
يعطيك العافيه من قلبي
بكل مرة اشوف انك تعطيني لقب مميز
ما اعرف كيف اشكرك
ودمت بمودة ومحبة الغربه

عــيـ دبـي ــون
15-11-2011, 12:11 AM
يعطيج العافيه اختي الغربه

كالعاده تميز متجدد دائما باسلوبج الراقي في الكتابه سواء مقال او قصه :)

ننتظر الجزء الثاني

omar
19-07-2012, 08:12 AM
جميل هو تجسيد علاقة الرجل والمرأة بأوراق الشجر والمصور .. بان بداتي بالورقة الصغيره الشقية والتي جسدت دور الابنة في حياة الرجل وقد اهملها في زحمة الحياة والورقة المكتملة والتي تجسد الزوجة والتي ايضا اهملها الرجل واتوقع هناك ورقة ثالثه وهي الورقة الجافة والتي تتمثل في الام وهذه المرة اتمنى ان يكون الرجل اهتم بها
ولكن سؤال يدور في خاطري هل الرجل فعلا لهذه الدرجه مهمل لمشاعر ابنة حواء ؟ وهل الرجل لا يستطيع احتواء حواء ؟
وشككر خاص لك يا غربة