المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مبالغة في أسعار « آي فون s4 » قبيل طرحه رسمياً



همس
01-12-2011, 10:00 AM
أسعاره وصلت إلى 6000 درهم مع زيادة في الطلب عليه


مبالغة في أسعار « آي فون s4 » قبيل طرحه رسمياً


http://dubaieyes.net/up/upadmin/13226832003448746438307-370281246.jpg

ديسمبر الجاري الموعد المتوقع لطرح «آي فون 4S» رسمياً في الدولة. أرشيفية

شكا مستهلكون مبالغة متاجر إلكترونيات في تحديد أسعار بيع هواتف «آي فون 4S» الجديدة، إذ راوحت الأسعار بين 4000 و6000 درهم للجهاز باختلاف سعات ذاكرته، لافتين إلى أن أسعار البيع في السوق المحلية تزيد كثيراً على مثيلاتها في متاجر التجزئة في الأسواق الأميركية والأوروبية، أو حتى على الموقع الإلكتروني لشركة «أبل» المنتجة للهاتف، والتي تبدأ من 649 دولارا (2400 درهم تقريباً).

وأضافوا أن المتاجر استغلت تأخر الإطلاق الرسمي للجهاز في الدولة، عن الأسواق العالمية في زيادة أسعار بيعه، على الرغم من كون الأجهزة لا تشمل إلا ضمان المتاجر، مشيرين إلى أنهم لاحظوا شحاً في المعروض من هواتف «آي فون 4»، فور طرح «آي فون 4S»، من دون مبررات واضحة.

من جانبهم، أقر مسؤولو منافذ لتجارة الإلكترونيات بوجود مبالغات في أسعار بيع الهاتف، أرجعوها إلى زيادة الطلب وقلة المعروض في الأسواق، مع زيادة أسعار استيراد الهاتف من الأسواق الخارجية، لافتين إلى أن الأسعار ستشهد تراجعات كبيرة خلال الفترة المقبلة، مع اقتراب موعد الطرح الرسمي للهواتف.

من جهتها، قالت شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة (دو)، إن من المنتظر طرح «آي فون 4S» رسمياً خلال ديسمبر الجاري، وفقاً للشركة المنتجة.

أسعار مرتفعة

وتفصيلاً، قال المستهلك، أحمد السيد، إن «متاجر إلكترونيات تستغل تأخر الطرح الرسمي لـ(آي فون 4S) في الدولة لتبيعه بأسعار مبالغ فيها»، موضحاً أن «الهاتف كان معروضاً في منافذ أخيراً، بأسعار تقترب من نحو 6000 درهم للهاتف سعة 32 غيغابايت، مقارنة بسعر 749 دولارا (نحو 2750 درهما) في منافذ تجزئة أميركية وأوروبية».

بدوره، قال المستهلك، تامر فاروق، إن «هواتف (آي فون 4) العادية اختفت من دون مبررات واضحة من متاجر إلكترونيات محلية عدة، وربما يكون ذلك في سبيل الضغط على المستهلكين لإجبارهم على شراء الهواتف الجديدة بالأسعار المرتفعة قبيل الطرح الرسمي للجهاز في الدولة».

من جانبه، أقر مدير المبيعات في شركة «كمبيو مي» لتجارة الإلكترونيات، أحمد ناصر، بأن «أسعار هواتف (آي فون 4S) الجديدة تشهد بالفعل مبالغات سعرية كبيرة في السوق المحلية منذ بداية توافرها في منافذ البيع المختلفة»، موضحاً أن «ذلك يرجع إلى زيادة الطلب على تلك الأجهزة من جانب المستهلكين، على الرغم من ارتفاع أسعارها قبيل طرحها رسميا من قبل مشغلي الاتصالات». وأضاف أن «منافذ بيع استغلت زيادة إقبال المستهلكين على الجهاز في بداية توافره محلياً لبيعه بسعر يصل إلى 6000 درهم للهاتف سعة 32 غيغابايت»، لافتاً إلى أن «الأسعار الشائعة في معظم المتاجر حالياً تقدر بـ5500 درهم للهاتف سعة 64 غيغابايت، و4750 درهماً للهاتف سعة 32 غيغابايت، و4000 درهم للهاتف سعة 16 غيغابايت».

وأوضح أن «معظم الهواتف المتوافرة في السوق حالياً يتم استيرادها من بريطانيا أو أميركا، وتباع بضمان المحل فقط»، مشيراً إلى أن «استمرار البيع بأسعار مرتفعة يحكمه العرض والطلب في السوق، لكن اقتراب موعد الطرح الرسمي للجهاز في الدولة يجبر المنافذ على خفض الأسعار تدريجياً في محاولة لتصريف المخزون لديها».

زيادة الطلب

بدوره، قال مدير فرع شركة «جاكيس» لتجارة الإلكترونيات في مركز «مردف سيتي سنتر» التجاري، محمد شومان، إن «(آي فون 4S) يباع بسعر مرتفع في مختلف منافذ البيع، بسبب استيراده من الأسواق الخارجية، وما يتبع ذلك من رسوم شحن وتخليص جمركي، في ظل تأخر طرحه رسمياً في السوق المحلية، إضافة إلى تزايد الطلب عليه». وأشار إلى أن «سعر الجهاز مازال مرتفعاً، على الرغم من اقتراب موعد طرحه الرسمي، إذ يصل حالياً سعر الهاتف سعة 16 غيغابايت إلى 4300 درهم، مقارنة بسعر 5000 درهم مع بداية توافره في السوق المحلية منذ شهر». من ناحيته، قال مدير فرع شركة «جمبو» لتجارة الإلكترونيات في مركز «صحارى» التجاري، رشيد خان، «استنفد الفرع مخزونه من هواتف (آي فون 4S)، بسبب تزايد الطلب عليها أخيراً، ولم يتم توريد طلبات جديدة بسبب ترقب الأسواق طرح الجهاز رسمياً، ما جعل منافذ تفضل تصريف الأجهزة التي لديها حتى لو كان ذلك بأسعار أقل»، لافتاً إلى أن «الشركة باعت الجهاز سعة 16 غيغابايت، أخيراً، بسعر 3799 درهما».

وقال مساعد مدير خدمة المتعاملين في شركة «شرف دي جي» لتجارة الإلكترونيات، عباس فرض الله، إنه «على الرغم من ارتفاع أسعار (آي فون 4S)، إلا أن ذلك لم يؤثر في الزيادة المستمرة في الطلب عليه»، وتابع: «(آي فون 4) يشهد ضعفاً في الطلب وشحاً في المعروض في منافذ البيع المحلية».

عوائد الباقات

إلى ذلك، قال الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة (دو)، فريد فريدوني، إن «الشركة تأمل طرح (آي فون 4S) الشهر الجاري، وفقاً لما أعلنته الشركة المنتجة في وقت سابق». وأضاف أن «بيع الهاتف بشكل غير رسمي لن يضر كثيراً بعوائد الشركة وقت الطرح الرسمي للهاتف، لأن (دو) تطرح الهاتف مقترناً بعروض لباقات خدمات نقل البيانات»، لافتاً إلى أن سعر بيع الهاتف وباقاته ستحدد عند طرحه رسمياً.

موضحاً أن «(دو) أوقفت أي طلبات جديدة من هواتف (آي فون 4)، لكنها لاتزال تحتفظ بمخزون مناسب منها للراغبين في اقتنائه».

خصائص «آي فون s4»

يحتوي هاتف «آي فون 4S» على معالج ثنائي النواة نوع «A5»، وهو المعالج الموجود نفسه في أجهزة «آي باد 2»، ما يجعل الهاتف صاحب الأداء الأكثر سرعة مقارنة بالأجيال السابقة من «آي فون». وتمت زيادة دقة تصوير الكاميرا إلى ثماني ميغابيكسل، بعد أن كانت خمس ميغابيكسل في «آي فون 4»، وتستطيع الكاميرا الجديدة التقاط الصور ومقاطع الفيديو عالية الوضوح (إتش دي). وضم الجهاز ميزة برمجية جديدة، تدعى «آي كلاود»، تتيح مزامنة محتوى الجهاز من البيانات مع خوادم «أبل» المتنوعة، ما يسمح للمستخدم بالرجوع إلى بياناته في أي وقت شاء، وفي أي مكان في العالم. وعلى الرغم من تعدد المزايا والخواص الجديدة في الجهاز مقارنة بجيله السابق، إلا أن الخبراء يرون أن أهمها خاصية المساعد الشخصي (سيري)، التي تكتفي بتلقي الأوامر الصوتية من المستخدم لتنفيذ قائمة كبيرة من المهام، مثل إرسال الرسائل القصيرة، وإجراء المكالمات الهاتفية، وتنظيم المواعيد، والبحث عن الأماكن والمطاعم والمرافق، إضافة للبحث في البيانات والمعلومات التي تتيحها شبكة الإنترنت، مع إمكانية تشغيل مختلف التطبيقات الموجودة في الجهاز بناء على أمر صوتي يعطيه المستخدم.

الحر الأشقر
01-12-2011, 05:13 PM
سعرة في العلالي لأنة عليه طلب وبامكان الناس خفض سعرة من خلال عدم طلب الجهاز لمدة شهرين او اربعة اشهر وبكون متوفر بكميات لكن بدون طلب وهالشي يجبر في تخفيض سعره سواء كان من الخارج او من محلات الهواتف
بس المشكله الكل يدفع اكثر ويبغي يحصل الجهاز اسرع حتى ولو دفع 500 درهم اكثر من سعرة في الاسواق

تسلمين يمناك عالخبر

تذكار
02-12-2011, 07:26 PM
دام في طلب غير معقول .. بيكون سعر السلعة فوق ..:)

تسلمين اختي على الخير ..

همس
11-12-2011, 10:21 AM
سعرة في العلالي لأنة عليه طلب وبامكان الناس خفض سعرة من خلال عدم طلب الجهاز لمدة شهرين او اربعة اشهر وبكون متوفر بكميات لكن بدون طلب وهالشي يجبر في تخفيض سعره سواء كان من الخارج او من محلات الهواتف
بس المشكله الكل يدفع اكثر ويبغي يحصل الجهاز اسرع حتى ولو دفع 500 درهم اكثر من سعرة في الاسواق

تسلمين يمناك عالخبر

صح كلامك يالحر بس الحين الكل ينتظره فهم يستغلون الفرصة في رفع الاسعار ..

بس الله المستعان .. الله يسلمك من كل شر .. تسلم ع هالتواجد الرائع ..

همس
11-12-2011, 10:21 AM
دام في طلب غير معقول .. بيكون سعر السلعة فوق ..:)

تسلمين اختي على الخير ..

الله يعين بس ..

الله يسلمج عزيزتي .. شاكره لج هالتواجد ..