المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : روايـه ( سامحنـي الاننـي أحبكـ) طيله لكنها موعظ



حشيمه الذات
14-12-2011, 11:25 PM
{سامحــــــني لأني أحبك} ... الكاتبة ::: فلة راك


بسم الله الرحمن الرحيـــم

لأني أؤمن...

لأني أؤمن أن زمننا أصبح زمن الأقوياااء
زمن ينتصر فيه الظلم على الأبرياء

لأني أؤمن ...

أن غدر الأصدقاااء أصبح كاحتضان الهواء
وأن الدم للأسف أصبح كالماء
لأني أؤمن...

أن الحب كلمة موجودة فقط في الروايات
لكن في الواقع فقدت بريقها وانضمت إلى
حزب الذكريااات
لأني أؤمن...

أن الوفاء رحل مع تيار النسيان
وأن الطيبة لم يعد لها في حياتنا مكان


لأني أؤمن ...أن كل ذئب مازال يبحث عن ليلى
وأن ليلى في أمرها قد باتت حيرى


لأني أؤمن بكل هذه الأمور وأكثر، قررت وضع أول رواياتي بين يديكم.. { سامحنــــــي لأني أحبك}

سامحـــــني لأني أحبك رواية إماراتية اجتماعية رومانسية، تناقش العديد من القضايا والمشااكل، التي قد صادفتك بحياتك أو صادفت غيرك...

ليس غرورا مني لكني متأكدة أن روايتي متميزة، ليس فقط من حيث القضايا والأفكار، وإنمااا السر يكمن في طريقة الطرح والمغزى من الرواية...

وبالنسبة لي إن كان هنااك شخص على وجه الأرض قد فكر أن يقدم على أمر خاطئ ونتيجة قرائته لروايتي تراجع عن خطئه، فأنا أعتبر أن هذا إنجاااز كبير بالنسبة لي...
" تعبت في كتابة روايتي، فلا أود منكم شكر ومديح، وإنمااا أود انتقاد وتشجيع"

الردود السطحية لن تضيف أي معنى جديد لروايتي، وإنما أود تعمق بالشخصيات والأحداث، أود أن أرى الحماااس الذي حلمت فيه منذ أربعة أشهر
بعض الملاحظات المهمة:

1- لا أسمح لأي شخص أن ينسب الرواية إلى نفسه، لأني فعلا تعبت في كتابتها، فروايتي هذه أخذت مني جهدا استمر أربعة أشهر ، وفي نهاية كل بارت سوف أضع التاريخ الذي أتممت فيه كتابة هذا البارت..

2- جميع الخواطر الموجودة بروايتي هي من تأليفي، باستثناء بعض الخواطر والأشعار الذي أخذتها من صديقاتي، وطبعا لن أنسبها إلى نفسي، وسوف أقوم بوضع نك نيم صديقاتي تحت أشعارهم وخواطرهم...

3- هذه الرواية حصرية على هذا المنتدى، لكني في السابق نشرت البارت الأول والثاني فقط على أحد المنتديات، ولكني لم أكملهم..

هذا كل مالدي الآن، اعتمدت عليكم ، فأرجوكم لا تخذلـــــــوني..




البارت الأول

سامحني يا فارسي، يا فارس جوادي يا توأمي..
يا توأم نبضي وفكري، يا هوي روحي
يا من تفننت بانكساري وألمي
وكنت الأب الوحيد في ولادة جروحي

سامحني لأني بحبك وفيت
ولقلبك أخلصت وضحيت

صدقني ماكنت أدري أن الوفاء بزمنا معدوم
واللي يضحي ويسعد غيره يحصد أشواك الهموم
صحيح بتحضنه قلوب، لكن للأسف في لمستها
غدر وسمـــوم
والله لو هديت لك من السماء قمر ونجوم
بترد وتقول غيرك هداني الشمس بعز الغيوم


الجد وهو يزاعج: يلا يا فجر، الباص بيسير عنج بعدين، يلا عن تتأخرين..
فجر: يدي شوي وبيي
الجد: لالا خلاص تمي بالبيت اليوم، أكيد الباص سار
فجر تضحك بينها وبين نفسها، لأنها كل يوم تسمع نفس الإسطوانة
فجرطالعة وهي حاطة إيدها ع خصرها و وبصوت كله دلع: شو رايك بشكلي حلو صح؟؟
الجد يبتسم لها: يلا ما شيء وقت خلينا نسير
فجر باستغراب: يدي بتطلع معاي برع!!
الجد بعصبية: أكيد وإلا تتفشلين مني
قربت فجر منه وباسته على راسه: أنا أتفشل من الدنيا كلها إلا انت يا يدي، بس أنا قصدي أنك تعبان ومريض والمفروض ترتاح وترقد هالوقت
الجد: لا لا أنا الحين صرت الحمدالله زين يا بنيتي، وبعدين هالهنود ما منهم أمان، أخاف بس يخطفونج وإلا شياته!!
فجر تبتسم وتيود إيد يدها عسبة يتريون الباص برع...

الباص شوي تأخر ، الجد كالعادة فتح نفس الإسطوانة: دشي دشي داخل، الباص أكيد سار عنج،عنبوج ساعة كاملة وانتي تتعدلين بالحجرة..
يات فجر عسبة ترمس، لكن الباص وصل، فجر تطلع لسانها بدلع حق يدها وتقول: يييييييييييو الباص وصل وهي تضحك..
الجد يضحك على خبالها ويعطيها بيزات وتم يطالعها لين ما ركبت الباص وبعدين دش داخل عسبة يرتاح و يكمل رقاده..

نبذة عن فجر: فجر عمرها 17 سنة من راس الخيمة " راك " ، آخر سنة بالثانوية العامة،
تربت طول عمرها مع يدها، أمها متوفية، أبوها مشغول بالشغل والأسفار، عندها أخ أكبر عنها سيف و عمره 23 سنة " متزوج "، واثنين أصغر عنها خالد 15 وزايد 6 سنوات...

في المدرسة:

عبير: صراحة فجور يدج تحفة
فجر: تتخيلين انتي كل يوم يقولي الباص سار عنج وآخر شيء الباص ييي، فديت يدي، والله أني أموووووووت عليه
نطت عليهم ربيعتهم بشرى و هي تصارخ: منو هذا اللي تموتين عليه، تحبين من ورانا ها، خلاص خلاص أنا زعلت، لا تحاولين ترمسيني...
ضحكت فجر: أي حب انتي الثانية وأي خرابيط، أقصد أموت على يدي
بشرى: أهااااااااا، الله يخليه لج ، يارب
الكل بصوت واحد: آمييييييييين

في الصف وتحديدا الحصة الأولى:

عبير وفجر وبشرى يالسن حذال بعض بالصف
عبير تساسر فجر: فجور في عندج خطة يديدة لأبلة العربي
فجر عصبت: جم مرة قلت لج ، كله وإلا أبلة العربي...
عبير: أووووه، سوري نسيت أنج تحبينها، مادري شو تحبين فيها
فجر: يا غبية المعزة من عند رب العالمين
أبلة الرياضيات بصوت عالي: فجر وعبير لين متى بتمون ترمسون بالحصة، أظن هذا وقت الدرس، مب وقت الرمسة والسوالف
فجر: أبلة أنا ما سويت شيء، بس كنت أشرح لها الدرس
الأبلة باستغراب: أي درس هذا إن شاء الله وأنا بعدني ما بديت!!
فجر: عسبة جي أنا يالسة أشرح، عسبة انتي ما تتعبين بعدين
كل بنات الصف ضحكوا
الأبلة: فجر قومي غيري مكانج، يلسي مكان العنود
العنود بظيج: يعني هي تغلط وأنا أتحمل المسؤولية
الأبلة: يلا بسرعة بنات غيرو أماكنكم
فجر وهي تسوي عمرها زعلانة وبصوت قريب للبكاء: الله يسامحج يا أبلة موزة، حطمتي كل أحلامي...!!!

همسة: عبير و بشرى صديقات فجر من سنوات، من أيام الإعدادي وكله مع بعض...

في الفرصة:

عبير: أحس العنود وايد تظايجت
فجر: وأنا شو يخصني، الأبلة هي اللي غيرت مكاني
بشرى بصوت عالي: فجوووووووور حبيبتج يات
فجر ضربتها على جتفها: الله ياخذ إبليسج، أي حبيبة، جم مرة قلت لج أنا أعزها شرات إختي

تجدمت منهم أبلة العربي " أبلة أمنة "
أبلة أمنة: السلام عليكم
البنات: وعليكم السلام
أبلة أمنة: شحالكم
البنات: تمام ، الحمدالله
أبلة أمنة: فجر انتي تكتبين خواطر صح
فجر بثقة: هيه أبلة
الأبلة: تقدرين تكتبين خاطرة عن اللغة العربية، يعني عن فوايدها وهجر العرب لها، عسبة نحطها بمجلة الأسبوع
فجر وهي مستانسة: أكيد أبلة أروم أكتب
الأبلة: خلاص عيل، يوم تخلصين منها راويني إياها
فجر: إن شاء الله أبلة

بعد ما سارت عنهم الأبلة

عبير: ما تتذكرج إلا يوم تبا منج شيء
فجر: بالعكس، أنا أستانس يوم أكتب، الكتابة عندي أحلى هواية
بشرى: عيل اكتبي عني خاطرة
فجر وهي تضحك: مب متفيجة لج
بشرى وهي مبوزة: عيل متفيجة حق أبلة أمنة...

بهاللحظة تجدمت منهم أمل وهي صديقة عبير، أو بالأحرى حبيبة عبير، لأنها للأسف الشديد " بوية "
أمل: هاااااااااااي بنوتات
سارت لها عبير: هلا وغلا
أمل: شحالها الحلوة اليوم
عبير وأونها تستحي: تمام، انتي شخبارج
أمل: تمام حبيبتي، بس ولهاااااااااااااانة عليج غناتي، ممكن أتمشى معاج؟؟
عبير: أوكي، بنات عن إذنكم
فجر وهي مستغربة: وين بتسيرين انتي، الحين بيدق الجرس
عبير: مب مشكلة، بنتمشى هني وبنرجع، ما بنطول، أوكي
فجر بظيج: أوكي
وبعد ما ساروا
بشرى: حووووووو انتي ليش متظايجة الحين
فجر: كل خوفي أن أملوو تخرب عبير
بشرى بثقة: لا بتخربها ولا هم يحزنون، خلينا بس نسير الصف ونراجع حق الإمتحان الشفوي شوي، بروحي ميتة من الزيغة..
فجر: أوكي .
.................................................. ....................................

في مكان آخر وتحديدا: مدرسة الأولاد في العين

خليفة: جاسم بلاك سرحان، وبطنازة يقول: اللي ماخذ عقلك يتهني فيه
جاسم يضحك: فديتها أحبها
خليفة: حشى ما يسوى علينا هالحب، أحبها وأحبها، وبعد هالحب شو النتيجة
جاسم : أكيد الزواج
خليفة: جسوم فكر بالمنطق شوي، الحين انت ثانوية عامة وهي ثانوية عامة، انت تبا تخصص طب و بتدرس برع الإمارات ست أو سبع سنوات...
يقاطعه جاسم: انت تتحرى أني أنا مب مسوي حسابي، أنا قررت أكمل دراستي هني بالإمارات
خليفة متفاجئ: انت تخبلت
جاسم: لا يا الحمار، لا تخبلت ولا شيء، عشان شوق كل شيء يهون، فديت روحها
خليفة وهو معصب: انت آخر شيء بتضيع مستقبلك والسبة هاي شوق
جاسم: مستقبلي من غير شوق عدم بالنسبة لي، ولا شيء
خليفة: انت الحين من صدقك تحبها
جاسم: لا ماحبها، لأني أموت فيها والحياة من غيرها ما تسوى وعلى فكرة اليوم متواعد معاها فديتها
خليفة: بالذمة اللي تطلع معاك وتخون أهلها، مب ممكن
جاسم يقاطعه بنبرة حادة: إلا شوق، ما شفت منها إلا الوفاء وبعدين لا تنسى أنا مع شوق من سنتين، وعارف أخلاقها عدل، بس انت مخرب الجماعات
الإستاذ انتبه لجاسم وخليفة وهم يرمسون...
الإستاذ: جاسم
جاسم بصوت عالي: لبيه إستاذ
الإستاذ: ممكن تجاوب عالسؤال " طبعا باللهجة المصرية " ، كان يبا يختبره منتبه معاه أو لا..
جاسم: لأن جسم الإنسان عبارة عن خلايا وكل خليه لها وظيفة معينة
الإستاذ: برافوا يا جاسم، اقعد دلوتي، وأتمنى بالك يكون معايا بالدرس
جاسم: إن شاء الله أستاذ، فالك طيب
خليفة يساسره: انت جم إذن لك
جاسم : بسم الله من عيونك، ياخي الشطارة شطارة، مب انت يالتعبان

نبذة عن جاسم: جاسم....18 عاما ، ثانوية عامة، من مدينة العين، أسمر، ملامحه عادية كأي شاب، متفوق دراسيا، يعيش مع أمه وأبيه، أخته الكبيرة حصة 20، و له أختان أصغر منه ريم 15، شمة 5 سنوات... ( مقعدة )

إخوانه الذكور الأصغر منه: أحمد 16 وعبدالله 11 سنة

أصدقائه: خليفة وهو ابن عمه أيضا وصديقه الروح بالروح سعيد...

عند فجر


فجر أول ما وصلت البيت وبعد السلام قالت حق يدها بطنازة: هاا أشوف الباص سار عني!!
الجد يبتسم: سيري بدلي، عسبة تتغدين
فجر وهي زايغة: no way I can’t
الجد وهو مب فاهم شيء: انتي شو تقولين، شو تتحرطمين
فجر تضحك: يدي أنا مابا آكل، أبا أضعف
الجد وهو معصب: شو تضعفين بروحج حطبة يابسة
فجر: يدي هاي يسمونها رشاقة
الجد: بتموتين نفسج من اليوع وتقولين هاي رشاقة، سيري سيري بس عسبة تبدلين وتيين تتغدين، فاهمة... قال الكلمة الأخيرة بنبرة حادرة
فجر وهي متظايجة وترمس عمرها : الحين الريجيم بيخترب، الله يعيني، جم بزيد اليوم يا ترى

على فكرة هي وااااااااااايد ضعيفة، وزنها تقريبا 44" كيلو وطولها "160

أول ما دشت على غرفتها، اللي مزينة طبعا باللون الوردي، حتى الحمام " عزكم الله " بعد باللون الوردي، كل شيء باللون الوردي، من كثر ما تعشق اللون الوردي، أصرت كل شيء بالغرفة يكون لونه وردي..

أول شيء تسويه فجر يوم تدش غرفتها تسير تطعم عصافيرها " بدر وبدور" ، هالعصافير يدها يابها لها بمناسبة نجاحها، والحين كملت معاها ستة أشهر تقريبا، قولوا ما شاء الله، إن تصكوهم عين بس!!!


وبعدين تسير تبوس دبدوبها " روميتو " وتحضنه،، وايد رومانسية هالفجر...

بعد ما بدلت فجر، سارت تجيك على تلفونها، جافت مكالمة لم يرد عليها
أول ما جافت الرقم، جنه كل براكين الدنيا نطوا على راسها
فجر: أففففففففف، هذا شو يبا مني، صج لاعت جبدي ودقت على ربيعتها بشرى
بشرى: هلا هلا، ما مداج تشتاقين لي
فجر وهي معصبة: هذا اتصل
بشرى: قصدج راشد
فجر وشوي وبتصيح: هيه هو منو غيره، حشى بين فترة وفترة يتصل، أو يطرش لي مسجات، صج خبل فيني
بشرى: اتصلي اهزبيه
فجر: المشكلة أنا مب معطيتنه ويه مولية،تخيلي من سنة وهو مخبل فيني، يطرش لي مسجات حب أو غرام، أو يطرش لي صورته، وبعدين مابا أتصل، بيتحرى أني أبا أتعرف عليه، جي تفكير الشباب
بشرى: فجر بيني وبينج مب صورته كانت حلوة وهي تضحك
فجر: بشرى دخيلج مب وقته،ماعرف كيف أتصرف معاه
بشرى: عطي الرقم حق حد من إخوانج، ليش ما تعطين الرقم حق أخوج العود سيف
فجر: بشور، تراج تعرفين وضعي كيف، وأخوي العود هذا مووووووول مادانية ولا هو بعد يحبني، أقولج شيء أنا بسوي له طاف ولو اتصل بشرشحه من الخاطر ، المهم تبين شيء الحين ؟؟ بسير أتغدى..
بشرى: أونه والريجيم
فجر أونها تقلد صوت الأطفال: أي ريجيم، يدي مب مخلي فيها ريجيم
بهالحزة الجد زقر فجر عشان تتغدى...
فجر: بشورة أرمسج بعدين، يدي يباني أوكي
بشرى: أوكي، تحملي على عمرج
فجر: وانتي بعد، باي
بشرى: بايات

سارت فجر عند يدها عسبة تتغدى
فجر: يدي، عيل وين إخواني خالد وزايد
الجد: خالد أول مايا من المدرسة، سيدة رقد،وزايد عند بيت الييران يالس يلعب
فجر: أهاااااا
شوي و إلا يدش أبو فجر " حسن "
هني توترت فجر وبدى جسمها يرجف كالعادة وبينها وبين نفسها تقول: دخيلك لا تجدم صوبي، دخيلك لا تجدم صوبي، خلك بعيد عني
أبو سيف " حسن ": السلام عليكم
الجد: وعليكم السلام والرحمة، يا هلا حسن، جيف الأحوال
أبو سيف: الحمدالله عمي تمام، شخبار صحتك الحين
الجد: الحمدالله تمام، بس ريولي هذيلا ما يشيلوني
أبو سيف يضحك: لا تقول جي انت بعدك شباب ويصد لفجر: شحالج بنيتي
فجر من غير ما تطالعه: الحمدالله وسيدة سارت غرفتها
أبو سيف وهو متظايج: هالبنت أبد ما تحبني، والله ماعرف شسويلها عسبة ترضى
الجد: لا تقول جي، هي تتغلى عليك بس، تبا تجوف غلاتها عندك
أبو سيف: أي غلا هذا اللي يخليها ما تروم ترمسني، ولا تطالع بويهي، وكل ما تبا شيء أو تحتاي شيء تقولك انت عسبة توصل لي الرمسة، هالكلام يا عمي مب من يوم أو يومين، هالكلام من سنين وسنين.. والله احترت ماعرف شسوي معاها.
الجد سكت، يدري أن كلام حسن كله صح

من جانب آخر ، فجر في غرفتها وهي يالسة تصيح صياح: يارب خليتني أحب كل الناس، إلا أبوي، ماقدر أحبه، ماقدر أجوفه، ماحبه، ماقدر أتخيل ييي صوبي، أو يكلمني، أنا أبوي هو يدي، بس حسن مستحيل يكون أبوي، مستحيل، ماحبه، وبدت تصيح صياح يقطع القلب

ليش يا دنيا تقسينا على أقرب الناس لنا، ليش يا دنيا بس
.................................................. ...............................

عند جاسم:

جاسم داش البيت، جاف إخته الصغيرة شمة يالسة تصيح وهي على الكرسي المتحرك، طبعا بحنان الأخوة تجدم منها وباسها على خدها، خاصة أن هو وايد متعلق فيها ويحبها وهي بعد وايد متعلقة فيه و تحبه..
جاسم وهو يمسح على راسها: بلاها شمة الحلوة يالسة تصيح
شمة وهي بعدها تصيح: أنا مب حلوة، أنا معاقة
جاسم باستغراب: منو قالج جي؟؟
شمة: عبدالله قال أني أنا معاقة
جاسم: شوووووووووووو!!

" سامحني لأني أحبك "

البارت الثاني

عند جاسم:

جاسم داش البيت، جاف إخته الصغيرة شمة يالسة تصيح وهي على الكرسي المتحرك، طبعا بحنان الأخوة تجدم وباسها على خدها، خاصة أن هو وايد متعلق فيها ويحبها وهي بعد وايد متعلقة فيه و تحبه..
جاسم وهو يمسح على راسها: بلاها شمة الحلوة يالسة تصيح
شمة وهي بعدها تصيح: أنا مب حلوة، أنا معاقة
جاسم باستغراب: منو قالج جي؟؟
شمة: عبدالله قال أني أنا معاقة
جاسم: شوووووووووووو!!

طلع جاسم عند غرفة أخوه عبدالله وفتح الباب بالقو، هني عبدالله خاف، ترى جاسم له شخصية قوية في البيت والكل يهابه ويحترمه...
جاسم وهو يزاعج: انت شو قلت حق شمة؟؟
عبدالله وهو خايف: ما قلتلها شيء
جاسم: هالكلام تقص فيه على ريم أو أحمد، بس مب أنا وبعدين شمة ما تجذب...
عبدالله: ياخوي هدي شوي، أنا بس كنت أسولف معاها، ماقصد شيء
جاسم بعصبية: جم مرة قلت لك يا غبي هاي مب سوالف، ترى هالكلام يأثر وااايد في اليهال ويتم ثابت براسهم، انت لو جايف حالة شمة الحين جان ما رمست جي، وبعدين اسمحلي مب شمة المعاقة، انت المعاق..
عبدالله باستغراب: أنا !!!
جاسم: هيه انت، إعاقة الإنسان عمرها ما كانت بجسمه، إعاقة الإنسان بعقله و بتفكيره، ومادمت تفكر جي، فانت واحد معاق بعقلك، لو انت المتعلم تقول جي، عيل غيرك شو بيقول!!، انت الحين مب ياهل، ما يحتاي حد يعلمك الصح من الغلط
عبدالله: والله أخوي أنا آسف، أنا بس كنت أسولف معاها
جاسم وهو بعده معصب: ما علي من كل هالكلام، الحين بتنزل معاي وتعتذر منها
عبدالله: إن شاء الله يا أخوي
جاسم وهو يطلع من جيبه حلاوة: هاك خذ هالحلاوة، كنت يايب هالحلاوة لها، بس الحين خذها انت وقول لها هالحلاوة منك انت فاهم؟؟
عبدالله وصج حس بتأنيب الضمير: على أمرك أخوي
نزل عبدالله مع جاسم، جافوا شمة للحين تصيح، جاسم يرمس عبدالله بصوت واطي: جفت، قلت لك اليهال يتأثرون بهالكلام و يتم موجود براسهم، سير يلا اعتذر منها وعطها الحلاوة
عبدالله: إن شاء الله أخوي
عبدالله يتجدم من شمة ويبوسها على خدها: شموو الحلوة يبت لج معاي حلاوة، واااااايد لذيذة، وبلهجة طفولية: يم يم...
شمة وهي تضربه ع راسه: مابا حلاوة، أبا أمثي، تقصد أمشي، أبا ألعب مثل غيري، أنا معاقة، وتمت تصيح
عبدالله: لا شمة، انتي مب معاقة، أنا المعاق
شمة باستغراب: بس انت تمثي، أنا ما أمثي، انت تروم تركض، أنا ماروم أركض
تجدم جاسم وشالها وبعدين يلسها بحضنه وقالها: شمة حبيبتي، إعاقة الإنسان بعقله، مب بجسمه وإلا بريله
شمة ببراءة الأطفال: ليث ، تقصد" ليش"، هو العقل يمثي داخل الراس؟؟
جاسم: بالضبط، في ناس عقولهم تمشي وفي ناس ما تمشي، مع أنهم يقدرون يمشون بريلهم، بس شو الفايدة من المشي من غير هدف، العقل هو اللي يخطط، هو اللي يفكر وهو اللي يبدع، وأي إنسان يقولج انتي معاقة، فتأكدي أنه هو المعاق، بس إعاقته تكون كبيرة، لأنها بعقله
شمة وهي تضحك: يعني عبود معاق بعقله
ضحك عبدالله وقال: هيه أنا معاق بعقلي
جاسم: شيامي، تدرين أن في وايد ناس، ما يمشون بس عندهم إصرار وعزيمة خلتهم ياخذون جوائز عالمية، وفي ناس ما يجوفون ومع هذا يرومون يكتبون ويقرون ويسوون كل شيء شراتنا، ولا ويمكن أحسن..
شمة: بس أنا ما أمثي، كيف باخذ جوائس؟؟، تقصد جوائز...
جاسم: بس تعرفين انتي عندج شيء، أنا ما عندي، تعرفين شو هو؟؟
شمة بعد تفكير: قصدك أنا ثعري " شعري" طويل وانت لا
جاسم يضحك لها بحنان: لا حبيبتي، انتي تقدرين ترسمين ورسمج واااااااااااااااااايد حلو، بس أنا ماعرف أرسم
شمة: بس انت تكتب حب
جاسم يضحك: الحب هذا اسمه قصايد يا حلوة، جفتي شيامي، كل حد عنده شيء مميز فيه، وانتي إن شاء الله يوم تكبرين بفتح لج معرض رسم، وتكونين رسامة مشهورة
شمة وهي مستانسة ونست الموضوع تقريبا وبصوت عالي: الرسامة ثمممممممممممممممممممة الحلوة
جاسم وهو يبوسها: يس، الرسامة شمة ويصد صوب عبدالله: عبدالله بعد اليوم ما نبا نجوف دموع شمة الحلوة
هني دشت أمهم،" ليلى"، أم جاسم: هلا جاسم، متى وصلت أمي؟؟
جاسم: من شوي أماية
أم جاسم بحنية: يلا عيل بدل ملابسك عشان الغدا
جاسم: والله أماية توني متغدي مع الربع
أم جاسم: خلاص أمي مب مشكلة،... وتصد صوب عبدالله: عبدالله ييب إختك شمة وتعالوا عشان الغدا
عبدالله: إن شاء الله أماية
أما جاسم دش غرفته وهو للحين يتذكر الحادث اللي استوا من سنتين حق إخته شمة، ليش الشباب يوم يسرعون ما يفكرون بأرواح الآخرين؟؟!!!، يعني هالشاب اللي دعم إختي يعيش حياته عادي، وإختي يحليلها تتعذب!!!، يا ترى نحن غلطنا يوم تنازلنا عن القضية، بس شو بنستفيد لو هالشاب انسجن؟؟ إختي ما بترد شرات الأول...بس الحمدالله على كل حال و يمكن الله يجازينا على هالشيء ويشافي إختي..
جاسم في خاطره: الله يشافيج يا إختي ، وفجأة سمع رنة مسج

ليت الوجع بعروق قلبي ولا فيك
وليت التعب غلطان ساهي ولا جاك
لو الشفا بضلوع صدري لأشفيك
واطحن جميع ضلوع صدري فداياك
الله من شر المقادير يحميك
والله يحفظك يا عيوني ويرعاك@

@ هالعلامة تعني منقول...

جاسم: فديتها شوق، دوم تحس فيني
وعلى طول اتصل بشوق
جاسم: هلا حبيبتي، هلا عيوني حياتي
شوق وهي مستحية: هلا عمري
جاسم: تولهت عليج
شوق: عيل أنا شقول، بموت على شوفتك
جاسم: بسم الله عليج حبيبتي
شوق: حبيبي، أحسك متظايج، فيك شيء عمري
جاسم: ما شيء، بس كاسرة خاطري إختي شمو
شوق: فديتها، إن شاء الله مع الأيام تصير أوكي
جاسم: والله أتمنى يا شوق، يارب يشافيها يارب
شوق: آميييييييييييييين
جاسم: أشواقي، متعود الأخ يدلعها جي...
شوق: عيونها
جاسم: متى بتيي الساعة خمس بس، متى؟؟
شوق : أنا بعد متولهة عليك، جسومي تروم تمر علي الساعة ست بالضبط؟؟
جاسم: ليش؟؟
شوق: الساعة ست أماية بتسير بيت إختي هند، أقدر أطلع معاك عراحتي، من غير ما أحاتي
جاسم: أوكي، فديتج حبيبتي
شوق: ممكن طلب ثاني؟؟
جاسم: تامرين غناتي
شوق بدلع: طرش لي صورة من صورك الحلوين
جاسم يضحك: من عيوني
شوق: تسلم لي عيونك.
جاسم: خلاص عيل حبيبتي، الحين بطرش لج الصورة
شوق: أوكي عيل بسير أتغدى أنا الحين، تامرني بشيء
جاسم: لا حبيبتي، سلامتج
شوق: الله يسلمك، باي حياتي
جاسم عطاها بوسة: فديتج عمري، باي
جاسم يوم بند من عندها، تم حاضن التلفون ويبوسه، آخر شيء تذكر الصورة وطرش حق شوق صورة وهو بالغترة والعقال ولابس نظارة شمسية، يمكن الأخ خايف من الحسد!!!

.................................................. ...................
عند عبير

عبير ترمس أمل بالفون
عبير: ليش تقولين جي عنها؟؟
أمل: ماعرف، بس أحس أن فجر ما ترتاح لي موولية
عبير: السالفة مب جي، بس فجر ما تحب سوالف البويات
أمل: أف هاي صج معقدة، انزين وبشرى بعد نفس الشيء شراتها؟؟
عبير: لا، بشرى كل شيء عادي عندها
أمل: غريبة،عيل ليش ما تحب؟؟
" غريبة يا بشر، تبون الكل يمشي بنفس دربكم، حتى لو كان مليان شوك، بس عشان يكون بنظركم منطقي "عبير: ماعرف، ما رمست معاها بهالموضوع
أمل: تصدقين عبور
عبير: هلا
أمل: كل ما أتذكر سالفة الأنسجة والدم أستانس، أحس أن هذا شبه قوي بينا
عبير: على طاري الأنسجة والدم، تصدقين أن فجر مب مصدقة هالسالفة
أمل بنرفزة: علها ما تصدق هالمعقدة، أقولج راويها باجر الأوراق مال المستشفى عسبة تصدق
عبير: أوكي حياتي، تامرين انتي، بس لا تتضايجين
أمل: ما أتضايج من وحدة معقدة

عند فجر
فجر يالسة مع يدها برع عند باب البيت، وهي لابسة تنورة طويلة وقميص والوقاية حاطتها على الجتف، ترى فجر مب وايد ملتزمة باللبس، خاصة ما حد يقولها شيء، لأنها بنظرهم بعدها صغيرة...
فجر: تبا قهوة يدي
الجد: هيه والله
فجر تصب حق يدها القهوة: تفضل
الجد: زاد فضلج
الجد انتبه أن فجر متظايجة
الجد: بلاج فجور؟؟
فجر: ما شيء، بس تذكرت إختي، الله يرحمها
الجد: الله يرحمها يارب، البحر ما يخلي حد يا بنيتي
فجر في خاطرها: أونه البحر هو اللي ذبح إختي، أنا أعرف عدل منو اللي ذبحها، الله لا يسامحه
الجد: هذا أخوج سيف وصل
فجر وهي متظايجة: أف ها شو يبا؟؟
تجدم سيف وهو معصب: هي انتي، وين تتحرين عمرج عايشة، يالسة من غير وقاية
الجد: الناس تسلم يا سيف وبعدين إختك بعدها صغيرة
سيف : السلام عليكم يدي بس أي صغيرة!!، آخر سنة بالمدرسة وتقول صغيرة، وبنبرة حادة: يلا جدامي، البسي وقايتج
الجد: مالك حق تتأمر عليها وأنا موجود، انت لك شور على زوجتك بس، يوم أموت سوي اللي تباه
هني دمعت عين فجر: لا يدي ، لا تقول جي، لو صار فيك شيء أنا بموت وراك
سيف: ما بيخربها غير هالدلع،، بعدين سار و ركب سيارته مرة ثانية وهو مفول من فجر
فجر وهي تصيح: يدي أنا أحبك لا تخليني.




سمووحه من الجميع اللقيت ردوود بكملها

عــيـ دبـي ــون
15-12-2011, 11:17 PM
يعطيج العافيه اختي على هالمشاركه بهذي القصه الرائعه

حشيمه الذات
16-12-2011, 02:29 PM
يعطيج العافيه اختي على هالمشاركه بهذي القصه الرائعه

الله يعاافييك اخوويه عييون دبي
تسلم ع المرروور الطييب

محمد الشامسي
09-01-2012, 04:52 AM
تسلم ايدج اختي حشيمة الذات على هذي القصه الحلوه

بنت دار غايب غاليها
09-01-2012, 11:26 AM
تسلم يدينج اختي حشيمة الذات على هالقصه الحلوه

ذكرتيني بأيام الدرسه خخخخ

كتبيه محبوبه
10-01-2012, 03:07 PM
تسسسلميين حبوووبه على المشاركه
وربي يعطيييج العااافيييه يااااربي
لاتحرمينااا من يديدج يالغلالا

همس
11-01-2012, 12:35 AM
يعطيج العافية عزيزتي ع هالقصة الرائعة ..

وسلمت اناملج الحلوة ..

حشيمه الذات
17-03-2012, 06:30 PM
مرحبا الساع فئ محمد الشامسي ،بنت دار ،وكتبيه محبوبه ،وهمس اشكركم عًـْْـٍ♥ـلّْـٍىٌ مروركم الطيب والرائع الي اسعدنني وآآآآيد ربي يحفظكم.