المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : د. خليفة الوقيان الشعر لم ينته بموت محمود درويش



همس
30-05-2011, 10:29 PM
الشاعر والباحث الكويتي د. خليفة الوقيان للوكالة : الشعر لم ينته بموت محمود درويش وهو أحد الشعراء العرب وليس أحسنهم ..
http://dubaieyes.net/up/upadmin/13066992008981207695932-1028146878.jpg

الشعر لم يتراجع في الكويت والانصراف نحو الرواية لأن الشعر فن النخبة وبالذات قصيدة النثر
الرواية تأخذ ضعف مساحة الاهتمام التي يأخذها الشعر
الشعر لا يُعتزل فالقصيدة هي التي تكتب نفسها وما على الشاعر إلا اختيار الأدوات
دول الخليج تشجع على كتابة الشعر العامي مما أدى بالعديد من الشعراء الشباب للاتجاه إليه
الشاعر والباحث الكويتي د.خليفة عبد الله الفارس الوقيان أحد الكتاب والأدباء الكويتيين المؤثرين في المشهد الشعري في الكويت، يعد الشعر همه الأول مقدما بذلك دواوين شعرية، ومجموعات، هذا إضافة إلى الدراسات والأطروحات الأدبية المهتمة أيضا بالشعر، حيث كانت أطروحة الماجستير لدية في موضوع القضية العربية في الشعر الكويتي، والتي كانت أول رسالة ماجستير يوصى بطبعها على نفقة الجامعة لأهميتها لتطبع في عام 1977 في كتاب بنفس العنوان، وفي أطروحة الدكتوراه قدم دراسة فنية في شعر البحتري،استطاع خلالها تحويل أخبار البحتري وصناعته الشعرية إلى مجموعة من القضايا التي تحتمل الحوار إلى جانب تحليله لكثير من قصائد الديوان، وهو أحد الأعضاء الفاعلين والمؤسسين لرابطة الأدب في الكويت وقد تولى رئاستها في عام 1988 .
وكالة أنباء الشعر التقت الوقيان في حوار ثري تطرق فيه الى عدد من القضايا الشعرية، مقدما رؤاه الفنية والإبداعية لواقع الشعر الكويتي من جانب، والشعر العربي من جانب آخر، ومفسرا لحال الشعر مقارنة بالرواية العربية التي تصدرت المشهد الأدبي والإبداعي، كما قدم رؤيته ول انصراف الشعراء الشباب في الخليج العربي تجاه الشعر النبطي وغيرها من الأمور.. فإلى الحوار
- في البدء الدكتور خليفة الوقيان ما هو جديدك في عالم الثقافة والنقد ؟
لدي عدة إصدارات تتعلق بقضايا الشعر ، والنقد ، كما أن لي كتاباُ جديداً قد صدر .
- ما هو اسم الكتاب ؟
الكتاب الثاني هو إعادة نشر, هو كتاب "القضية العربية فى الشعر الكويتى" و يتحدث عن موقف الشعراء الكويتيين في مناصرة القضايا العربية في (المغرب والجزائر وفلسطين)، وهو كتاب قديم لكن يعاد اصداره مرة اخرى موسعا ومعدلا ً، أما آخر كتاب صدر لى فهو كتاب الثقافة فى الكويت بوكيل اتجاهات ريادات وهو الطبعة الرابعة موسعة فيها إضافات، ويتحدث عن المراحل المبكرة ويوثق الجهود الثقافية المبكرة منذ عام 1682.
الكتاب الثقافى استغرق من جهدا ً ووقت طويلا لأن المصادر الصحيحة والبحث عنها يحتاج بعض الجهد وهذا البحث هو الذى شغلنى عن الشعر واصبحت منشغلاً فى كتابته فى السنوات الاخيرة.
- حدثنا عن أعمالك التي صدرت من دواوين شعرية ومجموعات؟
أنا صدر لي أربع مجموعات شعرية، ثم صدرت ما يمكن تسميتها بالمجموعة الكاملة...هى ليست مجموعة كاملة، إنما منتخبات من الدواوين الأربعة اسمها مختارات عن الدواوين الأربعة، اما الدواوين الأربعة التى صدرت لى هى "مع الرايح" "تحولات عشقنا" "الخروج من الدائرة" " وحصاد الريح"، ولى دراسه عن الشعر البحترى دراسة فنيه ايضا صدرت لى من سنوات بالاضافة الى مقلات منشورة فى الصحف والبحوث.
-كثير من الشعراء تراجعوا عن تبنيهم القضية الشعرية و منهم تخلوا عن القضية الشعرية والشعر.. هل يمكن ان نقول انك تخليت عن الشعر؟
أنا لم أتخل عن الشعر انا اكتب القصيدة التفعيلية وهنا بداً كنت اكتب القصيدة العمودية والان او منذ سنوات طويلة منذ السبعينات وانا اكتب القصيدة التفعيلية ما قصيدة النثر فلم اكتبها لأنى لازال لا اعرف تحديد كيف تكون ولا أزال غير مقتنع بكتابتها اليوم ولكن قد اقتنع بالغد، فمازلت لم اقتنع حتى الآن ولكنها أيضا تجربة ينبغي أن تحترم وهذه سنة الحياة لكل الفنون فالشعر من حقه ان يجدده البعض.
- الكويت كانت رائدة في مجال تجديد الشعر العربي و الشعراء الكويتيين كانوا في مستوى الريادة مقارنه مع دول الخليج الأخرى، لكن الآن لا نجد أصواتا شعرية تصل إلى خارج حدود الكويت, فما السبب فى رأيك لتقهقر هذا المستوى الثقافى؟
في رأيي هناك عدد كبير جدا من الشعراء الشباب والشابات المبدعين والمجددين ولكن مشكلة الكويتين انهم لا يسعون الى التعريف بأنفسهم، هم مقصرون فى هذا الجانب وايضاً ان الدولة لا تهتم ايضا بتشجيعهم على الوصول الى الأخر.. الى الخارج ولهذا يظل انتاجهم يدور فى الساحة المحلية. اما من حيث المستوى والتجديد فهم مجيدون ومجددون فى صورة تلفت النظر ويواكبون احدث التطوارات التى طرأت على الشارع العربى...لدينا عدد كبير من الشباب والشابات يكتبون فى قصيدة النثر اما شعر التفعيلية يكتبون منذ عقود بعيده فإذا المحصلة النهائية تكون أن (الشعر لم يتقهقر فى الكويت)...الرجال يحتلون موقعه فى دائرة الابداع ولكن انتشاره فى الخارج هذه قضية ادارية وفنية.
-حين نتكلم على مستوى تفوق الرواية ونتابع الانحياز الاعلامى او حتى القارىء العربى والعالم يظل يفضل الرواية على حساب الشعر.. هل تلمسون ذلك؟
هناك اتجاه فعلا نحو الرواية، عدد الروائيين والروائيات اكثر من عدد الشعراء فى العقود الأخيرة وازداد بشكل يلفت النظر والاسباب عديدة ولكن اظن ان من اسباب اتجاه الناس للرواية ان الشعراء امضوا فى التغريب والتجريب فأصبح الشعر فن النخبة بالذات قصيدة النثر والتى يكتبها المجددون المصرفون فى التجديد او فى التغريب، جمهورهم محدود يقتصر على النخبة وربما هذا يكون احد اسباب الاتجاه نحو الرواية وهناك اسباب أخرى لهم أعذارهم فيها، فالشعر فالرواية بصفة عامة حالياً تأخذ مساحة اهتمام تفوق المساحة الذي يأخذها الشعر.
- هل بسبب الشاعر...الشعراء العرب؟
- ان قلت قبل قليل ان الشعراء بصفة عامة...لم اقل فى الكويت...الشعراء العرب بصفة عامة يتجهون الى شعر النثر اصناف واصناف كبيراً فى التغريد ولهذا اصبح جمهور الشعر هو نخبة محدودة اما الرواية فهى قادرة على ان تستفود عدد كبير من متلقيها.
- الدكتور خليفة ألى أي الألوان الأدبية يميل الرواية ام الشعر؟
أميل نحو الشعر واكتب الشعر ولا اكتب الرواية حتى من جهة القراءة افضل قراءة الشعر حتى تجارب قصيدة النثر أيضا اقرأها وان كنت لا اميل اليها.
- هناك ظهرت اصوات تقول ان الشعر العربى مات بعد محمود درويش وان لا يوجد فارس يحمل لواء القصيدة العربية...ايضاً خرج اودنيس من فترة وقال انه اعتزل الشعر وانه بعد خسارته لجائزة نوبل مؤخراً بعد الترشيح وفى المراحل الأخيرة لن يكتب او يصدر كتب جديدة هل هذا يعتبر مقياس أن الشعر العربى ذاهب الى الاندثار؟
لا أبدا أولا غير صحيح القول ان الشعر انتهى بعد درويش...درويش احد الشعراء وليس أحسنهم...أظن أن ادونيس أفضل بكثير من محمدو درويش وهناك شعراء اخرون لم يتوجه اليهم الانظار ولم يخدمه الاعلام ولكنهم قد يتجاوزن او يتفوقون على محمود درويش مع احترامنا لتجاربه واعترافنا بجودة عطائه...سميح القاسم على سبيل المثال لا يفرق عن محمود درويش في إنتاجه الشعري ...وشعراء اخرون حتى خليل حاوى الذى توفى منذ زمن طويل ان فى ظني أن تجربته أكثر ثراءً من تجربة محمود درويش وكذلك الاخرون...والشعر لا يندثر قد تمر فترات يخفض فيه صوته ثم يعود مرة أخرى فالشعر لا يظل الفن العربي الأول ولكن هناك مراحل يتراجع فيها قليلاً او يخفض ضوئه ثم يعود مرة اخرى الى الانبعاث.
- ما رأيك فى اعتزال ادونيس؟
لا ادري.. يستطيع ادونيس ان يتكلم عن اسباب اعتزاله ان كان قد اعتزل فعلاً.. وان كنت اظن المبدع لا يستطيع ان يعتزل لأن القصيدة هى التى تكتب نفسها وهو يختار وسائل كتابتها...حين يقول شاعر سوف اكتب قصيدة فهذا انه اصبح ناظماً اما القصيدة الحقيقية فهى التي تفرض شكلها وأوانها وحتى موضوعها ففي ظنى فهو ليس يستطيع ان يعتزل وان ادعى ذلك.
- كباحث هل ترى ان التغريب الموجود وتحيز النشء لا يزال حاليا للرواية الأجنبية والابتعاد عن اللغة العربية هذا هو الذى يجعل الشعراء يموتون فى داخل ابنائنا العرب قبل ان ينشئوا؟
لا انا اقصد بالتغريب ما يكتبه المبتدائون الذين يحالولون ان يبدعوا من حيث انتهى ادونيس وغيره من كبار المبدعبن واعتقد ان بعضهم لا يعرف ماذا يقول ويحاول ان يقيم علاقات غير طبيعية بين مكونات الجملة الشعرية ويحاول ايضا ان يخلق صوراً قد تكون هو نفسه لا يدركها ولا يستطيع ان يعطى تفسيراً لها.
اما التواصل مع الثقافات الاخرى فهذا امر مطلوب واذا اتجه ابنائنا نحو تعلم اللغات الاجنبية والقراءة فيها هذا يعنى انهم سوف يطوروا تجاربهم ويطلعون على تجارب عالمية هامة ينبغى ان ننتفع منها مان اقول بأن العولمة ليست شراً...العالم مترابط مع بعضه من جميع الجوانب واللغة احدى هذه الجوانب التى تربط العالم ببعضه ولا خوف على اللغة العربية ولا خوف على الابدع من اتجاه ابنائنا وابناء الجيل الجديد لتعميق ثقافتهم الاجنبية.
-في الإعلام الخليجي نجد أن هناك تحيذ للقصيدة الشعبية والشعر الشعبى بكل أشكاله .. كيف تنظر الى هذا الابن الذى يقال انه ابن الشعر الفصحى؟
انا اميل نحو الكتابة الفصحى واتحدث دائما مع شباب القادرين على الكتابة بالفصحي واقول لهم انتم لديكم طاقة هائلة ليتها تتوجه نحو الفصحى وبذلك تستطيعون إثراء حركة الشعر العربى. اما الذين لا يستطيعون الكتابة بالفصحى هم معذورون وانا من الذىن يحبون اللغة العربية ويعشقونها وبصفتى من اصحاب الاتجاه العروض القومى منحاذ نحو الكتابة بالفصحى ولا ارى الإسراف في التشجيع للكتابة بالعامية مع اعترافى بأنه هناك تجارب رائعة جداً لبعض الشعراء العامية...انا لا اسميه بالشعر الشعبى اسميه بالشعر النمطى والشعر الذى يكتب بالعامية لأن الشعر الفصيح ممكن بعضه ان يسمى بالشعر الشعبى، لأن الشعر الفصيح يتحدث عن قضاية شعبية اصبحت كتابته متداوله بين الناس بشكل ملفت للنظر ممكن ان يكون شعر شعبى ايضا لكن اسميه الشعر العامى او الشعر النمطى لأنه يكتب بالعامية او يكتب على طريقة عمود الشعر النمطى...يصح ان تقول ان الشعر النمطى عموداً كما ان اشعر الفصيح عموداً
-لكن هل تعتقد ان الشعراء الشعبيين او العاميين خدموا الشعر اكثر من شعراء الفصحى فى الخليج؟
الإعلام في الخليج متجه نحو تشجيع الكتابة بالعامية والصحافة ايضاً بالدرجة الاولى حتى الفضائيات تشجع الكتابة العامية...هناك مسابقة واحدة في الإمارات جيدة فى الحقيقة وهى تعطى جوائز لكتاب الشعر الفصيح ولكن ماعدا ذلك بقية الخليج تشجع الشعر العامى اكثر من تشجيع الشعر الفصيح وهذا خلق نوع من الاتجاه من الشباب نحو كتابات هذا الشعر...وفقدت حركة الشعر الفصيح عدداً كبيراً من المبدعين الذين كانوا من الممكن ان يساهموا فى اثرائها.
- فى نهاية هذا الحوار هل من كلمة تود أن تقولها لمن يقرئك ومتابعين الدكتور خليفة؟
اولا شكراً لك وتحيه لأخوان قطر العزيزة وانا اقول لمن يتابعونى انى انشغلت فى البحث واتمنى ان اعود للشعر مرة اخرى بعد ان انتهى من انجاز بعض المشروعات الكتابية والثقافية.

بنوووووته
30-05-2011, 10:39 PM
في عام 1988 .





احم احم:S_035:
هالسنه سنة خير على الناس .. والهم انجازات فيها :)



تسلمين اختي على النقل .. يعطيج العافيه

عــيـ دبـي ــون
31-05-2011, 12:41 AM
تسلمين اختي همس على هالمشاركه

همس
31-05-2011, 01:28 AM
احم احم:S_035:
هالسنه سنة خير على الناس .. والهم انجازات فيها :)



تسلمين اختي على النقل .. يعطيج العافيه


ما شاءالله اكيد يالغلا ..

وليش بالذات هاي السنه .. لا يكون يوم ميلادج :) ..

الله يسلمج عزيزتي .. تسلمين ع هالمرور الرائع ..

لا تحرمينا من مشاركاتج ..

همس
31-05-2011, 01:29 AM
تسلمين اختي همس على هالمشاركه

الله يسلمك ياخوي ..

تسلم ع هالتواجد ..

كتبيه محبوبه
01-06-2011, 10:36 PM
تسلميييين حبووووبه همس على
هالخبر ربي يعطيج العافيه ياربي

همس
01-06-2011, 11:15 PM
تسلميييين حبووووبه همس على
هالخبر ربي يعطيج العافيه ياربي


الله يسلمج ويسلم غاليج ..

الله يعافيج .. وتسلمين ع تواجدج الطيب ..