المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ميره تسرد وقائع قتل شقيقتها من قبل أبيها وعشيقته



همس
04-06-2012, 02:25 PM
لفّ المتهم جثّة الطفلة بـ"الوزار" بعد التخطيط لدفنها


"ميره" تسرد وقائع قتل شقيقتها "وديمة" من قبل أبيها وعشيقته



http://dubaieyes.net/up/upadmin/133875360028943985010352-1403767932.jpg


" ميرة"ترقد بمستشفى لطيفة وأثار التعذيب بادية على وجهها وجسدها ـ


http://dubaieyes.net/up/upadmin/1338753600120238474410345-742791511.jpg


http://dubaieyes.net/up/upadmin/13387536003828824910344-1075461548.jpg


http://dubaieyes.net/up/upadmin/133875360017065117410351-913242493.jpg


سردت الطفلة "ميره" التي عذبها والدها وعشيقته إلى المحققين تفاصيل قتل شقيقتها "وديمه"، بقولها "لقد حلقوا شعرها، ثم سكبوا عليها ماءً ساخناً حتى أغمي عليها وبدأوا بركلها بأرجلهم ثم أغلقوا عليها باب الحمام، وعند فتحه بعد ساعات شاهدوها ميته لا تتحرك"، وتابعت "لقد سمعتهم يخططون لدفنها في الصحراء، لقد لفّها والدي بـ"الوزار" الخاص به وحملوها خارج البيت ولم أرها بعد ذالك".

وميره ذات الست سنوات التي ترقد حالياً في مستشفى لطيفه، تملأ جسدها آثار إصابات الحرق والتعذيب من قبل والدها وعشيقته، تقول "لقد حلقوا شعر رأسي، وكانوا يسكبون الماء الساخن على جسدي وواعتدوا عليّ بالأدوات الحادة".

كان المتهم يحجز الطفلتين في الشقة، وكلما طلبن منه الخروج من الشقة، كان ردّه أنهن "قذرات وملابسهن متسخة".

يشار إلى أنه تم اكتشاف الجريمة الأربعاء الماضي، والقبض على المتهم حمد سعود (27 عاماً) وعشيقته، وتحقق نيابة دبي حالياً في الواقعة.

وقالت "أم وديمة" لـ"الإمارات اليوم": "لقد اثبت تقرير الطب الشرعي أن "وديمه" (8 سنوات) دُفنت منذ مدة تتراوح بين الشهرين والثلاثة".

وتبلغ "أم وديمة" من العمر 24 عاماً، لم تتزوج كما تردد من القول، "لم أفكر بالزواج.. وكان أملي أن أستعيد حضانة طفلتي لاستكمل تربيتهن.. لم أفقد الأمل يوماً".

وعن حكم الحضانة، أوضحت "لقد صدر أمر من محكمة الأحوال الشخصية في دبي- التنفيذ الشرعي- في نوفمبر الماضي بأن حضانة الطفلتين للجدّة، أي والدة طليقي المتهم بالقتل، غير أنه هو من استلم الطفلتين وفقاً لتوكيل أصدرته والدته له أثناء متابعة الحضانة بعد طلاقي منه في العام 2006".

وتساءلت: "كيف تُسلمه الطفلتين وهي تعلم جيداً أنه صاحب سوابق؟"، قائلة: "أنا أُحمّلهم المسؤولية فيما حدث لطفلتي".

وأشارت إلى أن "وديمه وميره بقوا معها خلال خمس سنوات، أي منذ الطلاق، وحتى حكم الحضانة لصالحه قبل نحو ستة أشهر"، موضحة أنها "تنازلت عن حضانة الطفلتين تحت الضغط وذلك مقابل حصولها على الطلاق الذي طلبته نظراً لحالتها النفسية السيئة منه، ولم يُسمح لها بحضانتهن في حال طلاقها منه"، معتبرة أن "الحياة معه مستحيلة ولا يمكن لبشر أن يحتملها".

ولكنها أكدت أنها "حاولت مراراً وتكراراً خلال الستة أشهر الماضية منذ حضانته لطفلتيها من رؤيتهن ولكن دون جدوى، وكان طليقها يتهرب، ولم تكن تعلم مكان سكنه، فالعنوان الذي دُوّن في حكم الحضانة الخاص بالرؤية لم يكن صحيحاً، فقد اعطاهم عنواناً خاطئاً"، قائلة: "لقد شكوت إلى القاضي التنفيذي ذلك، ولكن لا جواب".

وأضافت "لقد كُتبَ في حكم الحضانة أنه سيسكن الطفلتين معه في شقة من غرفة وصالة، لكنه في الحقيقة أسكنهن في استوديو (غرفة واحدة) ومعهن عشيقته".

واوضحت أنها " حاولت الاتصال مع طليقها للسماح لها بالتحدث معهن، ولم تكن سوى مكالمة واحدة سمعت فيها أقبح الألفاظ من طفلتيها اللاتي تعلمن في الشهور القليلة تلك الشتائم منه".

وبيّنت بقولها "لديها ورقة تثبت أنها حينما سلمت البنات لأبيهن في نوفمبر الماضي كانتا سليمات البنيّة ولا ضرر بهن، وحسنات المظهر، وزكيات الرائحة، علاوة على أنها ألحقتهن بعد الطلاق بروضة "الخلود"، ثم مدرسة "السعادة" النموذجية، ولكن بدأ غيابهن منذ أن استلمهن طليقها في الفصل الدراسي الأول قبل نحو ستة أشهر".

وعن علمها بالواقعة، شرحت "أحضر عم البنات "ميره" لي وهي مشوهة الأربعاء الماضي، بعدما اكتشف أنها تُعذّب في شقة شقيقه، وتوجهنا إلى مركز الشرطة لفتح البلاغ ضدّ طليقي".
وأضافت "بذل رجال الشرطة جهداً كبيراً معنا، فقد تم تحويل "ميره" سريعاً على الطب الشرعي، ثم إلى طبيب الجلدية، ومن بعدها نُقلت إلى المستشفى الذي ترقد به حالياً".

كتبيه محبوبه
04-06-2012, 02:30 PM
:00015: حسبي الله عليييه والله حالتهاا تقطع القلب

يااحراااام ...لاحووول ولاقووه الابالله ...حيوووووان ماشي فقلبه رحمه

تسسلمييين يالغلا على نقل الخبر لاتحرمينااا من يديدج

تحياااتي لج

ملاك
04-06-2012, 04:19 PM
حسبي الله عليه مافي قلبه رحمه

الحر الأشقر
05-06-2012, 10:35 AM
اب ما فيه رحمه

دواه تعلقه على عمود انارة في هالاجواء الحارة لمدة خمس ايام وبعده تربطه وتحطه على القار


ناس مافيها رحمه ولا تخاف الله

همس
07-06-2012, 01:40 AM
:00015: حسبي الله عليييه والله حالتهاا تقطع القلب

يااحراااام ...لاحووول ولاقووه الابالله ...حيوووووان ماشي فقلبه رحمه

تسسلمييين يالغلا على نقل الخبر لاتحرمينااا من يديدج

تحياااتي لج

صدقتي والله حالتها تقطع القلب ..

الله يسلمج يالغلا .. اشكرج ع مرورج وتواصلج الجميل ,,

عــيـ دبـي ــون
07-06-2012, 11:01 AM
حسبي الله ونعم الوكيل على القلوب القاسيه

تسلمين اختي على هالمشاركه