المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ايها الامل ...مااوسعك قصة رائعة



حطموكـ ياقلبي
08-06-2011, 12:09 PM
●أيها الامل ما أوسعك ! قصة رائعة لم اتمالك دموعي وأنا أقرأها تفضلوا●


وقف أمامي،طفلٌ لم يتجاوز عمره السابعة،نحيل الجسم،رث الهيئة،مكسور الخاطر حدَّ التحطم!!

التقت نظراتنا للحظة،ثم قبلتُ وجوده في منزلي،فهو أخٌ لزوجي،توفي والده وهجرته أمه،فتنازعته أيدي الشقاء وهو بين زوجات أبيه وإخوانه،فالتقطته يد زوجي بعد أن وجده جائعاً،منطوياً أمام إحدى الحدائق العامة!

لم يكن عمري يتجاوز الخمسة عشر عاماً حين أدخلته الحمام وغيرتُ ملابسه بعد أن أخذ مني جهداً في التنظيف من وعثاء التشرد!

ولم أستطع قط نسيان ابتسامته حين رأى نفسه نظيفاً لأول مرة.قدمت له الطعام فالتهمه وهو يرمقني بنظرة الامتنان!

دخل المدرسة وتابعتُ دراسته حتى بعد أن أنجبتُ أبنائي،وحين وصل لنهاية المرحلة المتوسطة توفي زوجي ليتركني مع أبنائي الثلاثة وأخوه(طارق).
فوجدت نفسي لأول مرة بمواجهة الترمل والفقر والحيرة،وأنا لم أبلغ الثالثة والعشرين من عمري.ولإجادتي الحياكة أصبحت هي مورد الرزق الوحيد لإعالة أبنائي الأربعة.
كان(طارق)يذهب برفقتي للسوق لشراء الأقمشة،كما كان يقوم بإيصال الملابس بعد حياكتها للزبائن والمحلات التي تبيعها،وتأخذ نصيبها وتسلمه نصيبي.
وكان يشاركنا المنزل برغم حجابي المحكم،حيث يتخذ من ملحق المنزل مسكناً. ويقاسمني المسؤولية ويساعدني في تحمل رعاية الأبناء ويقوم بتدريسهم ومتابعتهم.ولم يتبرم قط من طعامٍ أو لباسٍ أو معيشة.

ولم تكن الإجازة راحةً واستجماما بل كان يستثمر وقتها بعملٍ شاق عدا عن عمله المسائي أثناء الدراسة،فهو يحلم بشراء سيارة للتنقل ولتوصيل أبنائي لمدارسهم،فهو عمهم الذي ما فتئ يشعر بالمسؤولية والأمانة تجاههم،والإحساس بالجميل لم يبرح مخيلته قط.

وهاهو يتخرج من الجامعة مهندساً ويُحضِرُ لي شهادته مؤطرة بكرم أخلاقه وشهامته التي لم تنفد،ولم تتبدد وسط أمواج عاتية من مآسي الحياة وإغراءاتها.

وحين بلغ طارق من العمر ثلاثاً وعشرين سنة،فارع الطول،وسيماً شهماً كريماً بسيطاً،كانت كل فتاة تتمنى الاقـتران به.وكنت أتساءل حينها كلما رأيتُ فتاة:ترى هل ستملأ عين طارق؟ وهل ستستطيع تحقيق آماله وطموحاته؟أخشى أن تجرحه بكلمة أو تخدش مشاعره بتصرفٍ أحمق!

في ليلة عجيبة كأني سمعتُ دوي انفجارٍ عنيف وأنا أستمع لأخي يطلق تساؤلاً أعجب : طارق تـقدم خاطباً لك، فهل توافقين يا نوال؟!

يا إلهي..هل أتزوج ابني؟! إن طارقاً بالفعل ابني!كيف لامرأة أن تتزوج ابنها؟! وكان عمري إحدى وثلاثين سنة وولدي الأكبر على مشارف الثانوية!

رفضتُ وبكيت،ولكنه لم يملْ ولم ييأسْ!حيث وسَّط كل معارفه وأقاربه واستنجد بأبنائي..بل إنه خاطـَب حتى الجمادات،فلا تعجب حين تراه يُكلــِّم جداراً أو حجراً ليقول له:أرجوك أن تقنع نوال بالزواج مني،وأعدها أن أسعدها كما أسعدتني!

تقول نوال:وتزوجته وأنا في كامل خجلي،ولم أستطع أن أنظر إلى وجهه،وأنا أتذكر تلك النظرة الوحيدة حين استقبلته وهو صغير وكان في حالة بؤس وشقاء!وهو اليوم أمامي بكامل هيئته وهندامه،وهيبته! ولأول مرة أنظر له ملياً لألمح في عينيه نظرة الحب والامتنان!!

فأي مكافأة يا ربِ تمنحني إياها بعد رحلة الفقر والترمل والشقاء!وأي عملٍ جميل فعلته لتجزيني ـ ربي ـ بهذا الجزاء؟!
فإن كنتُ قد عشتُ ثلاثين سنة شقاء،فإنني وأنا الآن في الخمسين قد نسيتها تماماً،وأتذكر أنني عشتُ مع طارق ثمانية عشر عاماً ثرية بالعطاء والسعادة.وهاهو فهد ابننا الأكبر يستعدُ لاجتياز امتحان القدرات.وأنا وأبوه نعيش لحظات ترقب ووجل!

حين التفت أبوه نحوي والتـقت نظراتنا تذكرنا لحظات الترقب والهلع خوفاً من أن ترد بضاعتنا من الخياطة التي كنا نقتات منها وتحفظ كرامتنا عن سؤال الآخرين.

ولا أحسبك متعجباً من رحمة ربي وزوجي يحتضنني ويربتُ على كتفي ويداعب شعري ويمسح دمعتي ويعدني بأن فهداً سيجتاز امتحان القدرات بامتياز ويدخل الجامعة،ويصبح مهندساً كوالده!
حينها غرقتُ بالبكاء لأتـنهد بتفاؤلٍ وأقول:أيها الأمل…ما أوسعك!!

************************
منقول من موقع الكاتبة رقية سليمان الهويريني
من مقال بعنوان أيها الامل ما اوسعك؟؟

كتبيه محبوبه
08-06-2011, 12:35 PM
سبحاااااااااان الله ياااالله ياااارحيم
رحمت ربي واااسعه فالله رحم بحالهم
ولفت بينهم على الخير والحب والتعااون
مشكووووره يالغلا ع القصه الي في قمه
الروووووووعه ربي يعطيييج العاافييه
ياااربي لاتحرمينااا من يديدج حبوووبه

حطموكـ ياقلبي
09-06-2011, 06:19 AM
سبحاااااااااان الله ياااالله ياااارحيم
رحمت ربي واااسعه فالله رحم بحالهم
ولفت بينهم على الخير والحب والتعااون
مشكووووره يالغلا ع القصه الي في قمه
الروووووووعه ربي يعطيييج العاافييه
ياااربي لاتحرمينااا من يديدج حبوووبه

الله يعافيك ياقلبي
ان شاء الله
بس ان اتعلم عالفوتشوب والتصاميم بس بليدة
ماكو فايدة
كل ما احاول افشل

بنوووووته
09-06-2011, 10:23 AM
سبحان الله ..
تسلم يمين الكاتبه .
تسلمين اختي ع النقل الرائع ..
يعطيج العافيه عليها ..

عــيـ دبـي ــون
13-06-2011, 08:45 AM
يعطيج العافيه اختي على هالمشاركه ويعطيها العافيه الكاتبه على الطرح الرائع

حطموكـ ياقلبي
13-06-2011, 08:59 AM
بنوته +عيون دبي شكرا لكم
والله يعافيكم

همس
05-07-2011, 02:32 PM
سبحان الله ..

تسلمين يالغلا ع نقل هالقصة الرائعه والجميلة .. يعطيج العافية ..

ويعطيها العافية الكاتبه ع هالقصة ..

لا تحرمينا من جديدج عزيزتي ..