المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بقلمي~رواية حبيسة عينيه [ 3



ولعالمي اغترابه الخاص
11-02-2013, 03:13 PM
مدخل/
نظراته
سكناته
همساته
وكل شيء فيه
...ك
أيمكن أن يحدث ذلك ؟؟؟
..........
((ما بك شذى ..لم تنظرين الي هكذا ..))
((كيف تعلم باسمي ؟؟))
أدار برأسه قليلا ونظر الى أخته في هدوء ..
((لا تهتمي لذلك ..أخبريني الآن ماذا ستفعلين ))
تملكتني الرهبة ..وانسابت مشاعري لتؤذن وقوع شيء ..حقا لم اعلم ما افعله .. فمجرد التفكير بأن هناك شخصا ما يبحث عني يجعلني بالتأكيد في دائرة الاتهام.. كانت رائحة الغرفة تعبق برائحة الممرضين .. ولكن رائحة الورود القابعة بجانب بياض الثلج يملأ الغرفة بجو سحري لا مثيل له ..في صمتي هذا علمت أن أحلامي قد هوت الى الحضيض ولن استطيع التقاطها مرة أخرى ..قيدوني بسراب ..و اتضرب فكري بين أنياب المساء .. عشقي رحل .. حبي وجل .. اختفى البدر من حياتي ..حتى أصبحت أرضا جرداء ..حدثتني يوما ..لم انتظارك للمطر ..لم انتظارك للقمر ..لم انتظارك للزهر ..فتصدعت معابد حب قد بنيتها سنينا ..وضاق صدري حتى هام فؤادي في مساء وجن اشتياقي للسماء ومت بآلامي وفي قلبي دماء..وتنظر لي ..
أرهقني التفكير فسقت قدماي الى اقرب أريكة أزيل همي عليها ..لم ادر بنفسي إلا والنوم قد تملك روحي قبل أجفاني ومضيت
((شذى ..انهضي بسرعة ..))
يد دافئة تهزني ببطء ..أتذكر أمي حين تنهضني للمدرسة ..يد دافئة تهز ثورة الحنين في داخلي وكأنه والدي حين ينهضني لتناول العشاء ..تشبعت الأمي بثورات وحنين ..نعم كي يلتم من حولي السراب ..مضيت كالطير المشلول احدث عالمي الوردي ..عن ألمي ..عن حزني .. وعن فرحي الذي بالكاد اشعر به في السنة مرة ..أو اقل
((هيا انهضي بسرعة ..))
((أبي أرجوك ..دعني انم ساعة أخرى فقط..))
((هاهاها ..انهضي يا شذى فأنا لست بوالدك أيتها الغبية ))
نهضت مسرعة واحمرار وخجل سلبا مهجتي بعيدا عن الجميع
((آسفة..حقا إني اعتذر منك بشدة ))
((لا باس ..ولكن انهضي لأنني أريدك في موضوع مهم ))
((موضوع مهم ))
ابتسم ابتسامة لم ادر كيف أصوغ تفاصيلها
((أجل ..ولكن لدي مشوار مهم الآن ..دقائق وأعود لك ))
ما هذا الموضوع الذي تراءى الى باله في لحظات ..خرج وتركني وأنا مازلت انظر الى الباب ..وأفكر ..
((لم أظن يوما بأنه يتمتع بهذا الجمال ..))
ذهلت لما سمعت الصوت ..نظرت إليها .. ابتسمت لها ونهضت من مكاني
(( مرحبا بك ))
((مرحبا ببياض الثلج النائمة ))
((هاها ..اسمي نورة ..وأنت ؟؟))
((شذى ..))
((اسم رائع جدا ..))
(( شكرا ))
جلست بجانبها وكنت مقابلة للنافذة التي تطل على منظر رائع ..كانت السماء تتلألأ وكأنها لوحة من لوحات الفنانين العظام لكنها لن تصل الى عظمة الخالق وتدبيره ..سبحان الله ..ففي صباح مشرق كهذا وغيوم تملأ السماء كهذه ..يحق لنا أن بتسم رغم همومنا رغم اشتعال ذكرياتنا ومع اختفاء أول قسمات المساء..
((كيف تعرفتي على خالد ))
(( هي الصدفة ..صدفة قصيرة وربما تنتهي الآن ))
تفكرت بأمي كيف حالها الآن؟؟ .. ماذا حصل لها ؟؟ ليتك لم تقدمي على هذا الفعل أمي ..ليتك
((هل ..؟؟..!!))
((ماذا هناك ..؟؟))
((لا شيء ..لا شيء ))
وابتسمت بحزن ..حزن قاتم ..ليتها أكملت سؤالها ولم تجعلني أبث الشك في داخلي ..يكفيني شكا يكفيني ..
(( نورة .. لا أريد أن أتعبكم.. لكنني أود منك أن تشكري خالد على كل ما فعله لي.. وسأرحل كي لا اسبب لكم المشاكل ..))
(( ما هذا الكلام يا شذى .. اسمعي لقد اخبرني خالد بكل شيء .. ثم لا تخافي هو سيدبر لك فرصة للخروج من المشفى ..))
((طرقــــــــــــــات باب ))
(( السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..))
لم انظر إليه .. وداخلي ملتهب بالتهمة التي وقعت علي.. لم يا أمي تركت غلطتك تطبع على خدي وشما لا يزال..
(( هيا البسي ..))
نظرت والدهشة تملأ محياي ..
(( ما هذا ؟؟))
(( هذا غطاء .. ستضعينه على رأسك كاملا .. كي لا يرى وجهك وستخرجين معنا على انك من العائلة.. ولا تنبسي ببنت شفة .. أتفهمين ؟؟))
((حسنا ..))
خرجنا من المشفى وأنا امسك بيد نورة وخوفي من أن افتضح كبير وهاهي لحظات حتى خرجت من المشفى تقدمت أماما وعدت خلفا كي أتأكد بأن حريتي رجعت لي ..لم اصدق نفسي للحظات .. كانت فرحتي كبيرة ونظرات الشوق في داخلي تكبر .. الى الهواء .. الى السماء ..الى الأرض داعبت روحي نفحات هواء تبارك خروجي ..لم اشعر إلا بيد لمست يدي بهدوء ثم أطبقت راحتيها عليه التفت مسرعة لأعلم الذي تجرأ لفعل ذلك ..

يتبـــــــــــــع ...

تذكار
11-02-2013, 06:44 PM
رائعة جدا ..

وكلي شوق برؤية تكملتها...


ننتظرك..

ولعالمي اغترابه الخاص
11-02-2013, 09:06 PM
تذكار
اسعدني مرورك