المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بقلمي ~رواية حبيسة عينيه[ 7



ولعالمي اغترابه الخاص
17-02-2013, 07:35 PM
روايتي حبيسة عينيه..7

مدخل/
لحظات ..
وتتوالى كل أيامي رهينة
وتمر باقاتي
وتعزف أجمل الساعات تحت زخات المطر
لحظات
ولا تبقى للأنجم فرص للقبل
لحظات وتنعم أيامي
بدون حياة
..........
((أحمد ..))
((شذى ..ما بك ....))
((لا شيء ..فقط أرحب بالضيف الجديد ..عن إذنكما سأذهب..))
(( انتظري قليلا ..))
((ماذا هناك .؟؟..))
((نادية قلقة عليك كثيرا ..هي تبحث عنك الآن ))
((لا بأس ..سأتصل بها ..عن إذنكما ..))
أهو صادق فيما يقول..أسيضحي بالجميع ويختارني أنا ..ولكن لم ..ألا يأبه برأيي ..قد أرفض ...أرفــــــض ..هل حقا سأرفضه ..وحبي له ماذا سيكون مصيره آآآآه لم خرجت واستوليت على حياتي مسرعا هكذا ..
((مرحبا نادية ..))
((شذى ..شذى حبيبتي ماذا حصل لك لقد قلقت عليك كثيرا..))
((اصبري قليلا ..لا تخافي أنا بخير فقط صداع طفيف ألمً بي))
((أمتأكدة ))
((هاهاها نعم ..ما بك أنت ؟؟))
((لا شيء ..فقط خفت ،خفت عليك ..))
((ما بك يا نادية ..؟؟))
((لا شيء ..هيا ارتاحي وسأكون بخير ))
((......))
((صدقيني ..))
((........... ))
((صدقيني ...الى اللقاء.))
نظرت الى الهاتف وقلبي يرتجف ..مضيت مسرعة الى المنزل ،دخلت دون أن آبه بأحد منهم لا زوجة عمي ولا أولادها ..أسرعت الى الغرفة وارتميت الى السرير كم أنهكته ببكائي و أنيني ولكن هذه المرة ابكي بدون سبب لا ادري لم فرح ..حزن ..شوق..أم بسبب انكسار آمالي ..رفعت يدي ببطء وقبضتها مسرعة وبكيت ..ككل يوم وفجأة نهضت مسرعة على صوت هاتفي ..رقم غريب
(( السلام عليكم ..))
((وعليكم السلام ..))
((إنها أنا نورة ))
((نورة ..أهلا بك ))
((......))
((نورة ما بك ..أحصل شيء ما ..نورة تحدثي ))
((انتظري ..لا شيء ولكن ..))
((نورة ..أرجوك قولي لي ماذا هناك ))
((شذى .. تعالي الى مستشفى ........ سألتقيك هناك ))
قطع الاتصال .. هل ابكي ..أم اضحك لم أشعر باللهفة ..ولم أشعر بالموت ..ولم تتوالى الصدمات ..ألهذه الدرجة وجودي في الحياة صعب ..ألهذه الدرجة ابتساماتي تصعب علي ذهبت الى ما أرشدت إليه ..وقد انكسر أملي في كل شيء ..
((شذى إني هنا ))
((نورة ..بالله عليك قولي ما حصل ..نادية بها شيء ..أحمد حصل له شيء ))
((لا يا شذى ولكن ..))
((نورة تحدثي قبل أن))
لمسة عهدت رقتها ..أمسكت بكتفي وأدارتني حولها رغم الضباب الذي ملأ عيني إلا أني رايته
((اهدئي ..لم يحصل شيء ولكني أردت مقابلتك..))
((ماذا ..؟؟))
((أقصد ..))
كف أنار حياته بصدمة بعدما أهديته إياها ..استقويت عليه ولا ادر لم وازداد بكائي وعدت أدراجي الى السيارة ...فقط نظراته وصدمته هي ما بقت بذاكرتي
((انتظري يا شذى ..أيمكن أن أفهم سبب حركتك هذه ))
((أجل لأنك إنسان تافه يا خالد ..أتفهم ..))
((ماذا ..ما الذي تقصدينه ))
((لقد جعلت هاجسي ينصهر خوفا ظننت أن احد ما يقرب لي في المشفى ..كنت سأموت من الخوف لأفاجأ بأن حضرتك أردت رؤيتي ..))
((...............))
(( لم صمت ..تحدث ..أم أنك أدركت غلطتك ..))
(( أشكرك كثيرا ))
((ماذا تقصد ..))
(( لا يهمك ))
لقد علمت حجم غضبي اللاداعي له ..ليتني لم أتفوه بهذه الترهات ..يبدو أن الحياة صعبت علي حتى أصبحت اغضب من أتفه أسبابها
(( خالد ..أنا آسفة لم أكن أقصد أن أتفوه بذاك الكلام ))
((...........))
((خالد ..انتظر دعني ابرر موقفي ..))
((اسمعيني ..لقد بررته كما تريدين ..صدقيني لم أرد أن أخيفك ولكن وددت أن أحادثك وأخبرك بما في مشاعري ..وددت الكثير ولكنك صدمتني و أولها الكف الذي أهديتني إياه ..سأذهب وسأنسى كل شيء ولكن ..سأبتعد بعيدا عنك ..كي تعيشي حياتك ))
((لن تفعلها يا خالد ..لا يمكنك كيف تريد تركي سأموت بدونك صدقني ..))
((من قال لك أني لا أستطيع ..أخبريني ))
((عيناك أخبرتني ..صدقني توالت الأخبار علي ..خفت أن افقد احد ما وكل ما حصل كان نتيجة الصدمة فقط ..))
((لا شيء يحيل رأيي أتفهمين ..))
((خالد ..ما بك ..لماذا أخذت الأمر على محمل الجد ..لقد اعتذرت ..))
((..............))
((ألا يكفيك ..تحدث بالله عليك ولا تصمت ))
((........))
((أكرهك ..أكرهك ..أكرهك ))
نظر الي نظرة أخيرة ورحل ..حاولت تمالك نفسي واستطعت ..حقيقة لم تبق لي دموع ابكيها ..كل ما علمته هو أن لا حياة لي مادام خيط الأمل في داخلي انقطع ..خالد ..أسطورة مساء بداخلي ..خالد همسات في عالمي ..خالد ..كان كل ما تبقى لي ولكنه رحل بسهولة ..بسهولة
((شذى ..))
((نورة ..آسفة عما حصل ..))
((لا بأس ..))
((نورة ..لم أراد خالد محادثتي ..))
((حقيقة لقد أخبرني خالد منذ رحلتي عنا بأنه عشقك بكل ما لديه بحث عنك حتى انقطع أملي ولكنه ظل يبحث ..وصدمته يوم الحفلة قضت مضجعه طوال الليل ..يفكر بك ويحلم بك أصبحت حديثه الذي لا ينقطع ..أخبرني بالأمس أنه يريد محادثتك ..كي يخطبك ..كي يعلم رأيك قبل أن يكمل مسيره ..أخبريني حقيقة لو تقدم أخي لك ماذا سيكون ردك ..))
((...........))
((سترفضين يا شذى ..))
((بل سأوافق ..وسأدافع عن رأيي بكل ما أملك أنت يا نورة لا تعلمين مدى الحب الذي أكنه لأخيك ..كلما فكرت به ..ضاقت روحي لأنه غائب عني وحين عاد استطعت الابتسامة بثغر أكبر من الوجود ..هو أملي في هذه الحياة يانورة ..ولكنه صدمني ..صدمني كثيرا ..))
((شذى ...ما حجم الحب الذي تكنينه لخالد ..))
((لا وصف له أبدا ..انه طيفي ..زهرتي ..شوقي الساكن ضجيج الأعماق ..انه حلمي الثائر على غصن وليد ..انه كل شيء ..ظلي الباسم ..فجري النائم ..ماضيا عائم ..انه سمائي الرحباء ..أرضي العطشاء ..وكل شيء في هذا الوجود ..))
(( ألهذه الدرجة تحبيه ..))
((وأكثر..بل حتى إني أعشقه ..صدقيني ))
((صدقيني ..مازال حبه لك ينبض وبشدة ))
((ولكنه أخبرني ..قال بأنه سيبتعد..))
((هي لحظة غضب ..فأنت لم تقصري أهديته ما لم يهده الجميع ..لقد طعنته بكبريائه ولكن إن كان حبه لك يكبر كل يوم فسينسى بسهولة صدقيني سينسى كل نزواتك..))
رنيـــــــــــــــــــــــن هاتف
((أهلا خالد..))
نظرت إليها وهي تحادثه ..آآآآه ليتك تعود لنتفاهم ...ليتك تعود ..
يتبـــــــــــــع ...

تذكار
22-02-2013, 03:37 AM
كاتبتنا الجميلة.
نعم جميلة وبكل حرف تكتبينه تزدادي جمال..
اه من تلك الحروف الي اسرتني لمعرفه بقية الروايه..
عزيزتي ..
لك اسلوب ساحر يشدني ويسرقني من عالمي..



متابعه لگِ

ولعالمي اغترابه الخاص
24-02-2013, 10:34 PM
تذكار
لك كل المودة وكلماتك الشهد مَ‘ـَُِن ّ ذاتها ان تجعلني احلق بعيدا