المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بقلمي ~روايتي حبيسة عينيه[ 8



ولعالمي اغترابه الخاص
24-02-2013, 10:43 PM
8
عذرا لتأخري كثيرا


مدخل/
كل كلامي تبعثر
وكل ألامي تبخرت
وعلمت أن حلمي تحقق
تحت جناحيك
في مساء أناره البدر بنوره ..

نظرت إليها وهي تحادثه ..آآآآه
ليتك تعود لنتفاهم ...ليتك تعود ..
((حسنا ألتقيك عند البوابة ..الى اللقاء ..))
أقفلت الخط ونظرت الي وابتسمت ..هل من وراء ابتسامتها غرض ما ..كنت احاول تتبع شيء ما من ورائها لم ادر بشيء الا حين تحدثت
((لا تخافي ..سأحاول معه .. أنا أعلم مقدار حبه لك ..لذا لن يضيعه بسهولة ..أنا متأكدة ))
لم يكن أمامي من رد سوى الابتسام لها..ودعتها ورحلت ..ورحلت أنا أيضا لأجعل أيامي تمضي كما يشاء القدر ..
((نادية ..يكفي ..قلت لك لن أفعل ))
((أرجوك ..شذى هيا أنا أترجاك ...))
((كل يوم أغطي غيابك ..لا يعني لا))
((اووووه يا لك من عنيدة ..شرييييرة ))((هههههه حتى تيأسي مني ..هيا عودي لعملك يا كسوولة..))
كانت لحظات سعيدة تمر بي وأخرى مرة كلما تذكرت ما حصل ..كنت أظن أن لا محالة من أن أعلم الحقيقة المرة ..أنه تركني ورحل ..((صـــــــــــــــــــــوت هاتف ))
((مرحبا..))
((السلام عليكم ورحمة الله وبركاته))
((وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ))
((الأخت شذى محمد ال.....))
((انا معك ..من المتصل ))
((معك خفر الأنقاذ .))((خيرا ..ماذا هناك ))(( نود ان نسالك عن قرابتك بالمدعو ..علي سعيد ال....))
((عمي ..مابه؟؟))
((لقد وجدناه في احدى الجزر المهجورة في وسط البحر ..))
((هل ....؟؟))
((لا لا ..إن الله اراد نجاته ..نود منكم زيارته في المستشفى ..))
((من فضلك اعطني اسمه ..))
((انه مستشفى ...... ونشكرك ))
((لا بأس ..الى اللقاء ))
لم ادر لم احسست بأن حياتي ستبدأ من هنا ..وكأنني وجدت كنزا ضاع مني لسنين ..ما اقواك يا عمي تحديت الصعاب وعشت ..ايمكن ان اصبح مثلك ..يسودني الامل ولو للحظات ...هل سيتركني اليأس ..بل سأتركه وارى حياتي بمنظاري الوردي ..سأزرع زهوري كما أريد واينما اشاء ..سأضحك حين يناشدني الجميع بالبكاء ..ذهبت مسرعة أبلغت زوجة عمي وكم كانت سعادتها عارمة كيف لا ورفيق دربها مايزال حيا يرزق ..وكم كانت فرحة كل من يعرفه كبيرة أسرعنا لزيارته وتسارعت الايام تمضي حتى مضى معنا الى المنزل ..كنت للحظات لأتناسى كل الألم الذي مررت به لرؤية الشخص الذي احتضنني بعد وفاة والدي ..كانت أيامي فرحا وسعادة ..
((عمتي ..سوف أذهب الى العمل الأن ..أتريدي مني شيئا قبل ذلك؟؟))
((لا يا حبيبتي ..فقط انتبهي على نفسك ..))((ككل يوم ..من الطريق ..حسنا يا عمتي ..الى اللقاء ))
((في حفظ الرحمن يا ابنتي ..))
ككل يوم أذهب الى عملي ..لأمر بمكتبه وأختلس النظر اليه علَي أراه ..ربما نظرة شوق من عينيه قد تعيد لي أملا كبيرا في هذه الحياة
((أنت هنا ..؟؟))
((نورة ..أهلا ))
((مالذي تفعلينه هنا ؟؟))
((مابك ..أنسيتي أني أعمل هنا ..))
((لا لا ليس هذا هو ما أقصده ..أقصد ..آآآ))((ماذا هناك ..؟؟))
((لا شيء ..لنعد للعمل ..هذا أفضل ))
كان أمرها مريبا بالنسبة لي ..ما بها هذا كان سؤالي ..ولم أجد مجيبا له ..كان الوقت يمضي بسرعة ..لا ادري لم اليوم بالذات نظرت الى الساعة أكثر من عشر مرات ..لا أدري بذلك ..ولم خوف تسرب بداخلي دون إذن ..مضى الوقت مسرعا وعدت الى المنزل ..وكانت الصاعقة ..ما ان دخلت المنزل حتى استقبلتني عمتي بأحضانها ..ماذا هناك ؟؟((مبارك ..يا حبيبتي ..))
((عمتي ..ماذا هناك ؟؟))
((آآه يا حبيبتي ..كم أنا فرحة لأجلك ..ستغدين عروسا عما قريب ))
((ماذا ؟؟!!))
أزلتها مسرعة وكل علامات الذهول تشغل محياي ..
((أتمزحين ؟؟))
((مابك ..لم لا تفرحين كأي عروس يتقدم لها خاطب ))
((عمتي ..كيف أفرح بخبر ألجم كل حاسة خبر فيً))
((شذى ..شذى ))
((هذا عمك يناديك..كلنا فرحون بهذا الخبر السعيد ..))
((شذى ..شذى ))
((نعم يا عمي ))
((تعالي حبيبتي ..))
كيف ذلك ..أيعقل أنه هو ..وإذا كان فلم لم افرح ..تصرفات نورة والكل ..لم لم تخبرني ..وماذا سيكون ردي ..ماذا سأقول ..هل يعقل أني سأرفض بسهولة ..كيف وأنا التي لا أقوى بعده أبدا ..يا إلهي
((نعم عمي ))
((تعالي بجانبي ))
((خيرا ..))
((أخبرتك عمتك ..صحيح))
((أجل ..))
((أتعلمين من هو ..))
((لا ))
((إنه زميلك في العمل ..أحمد ))
ألجمني الخبر ..حتى أحسست أني سأنهار في اية لحظة ..أحمد ..أحمد ..أحمد ..إنها كارثة ..
((في الحقيقة تقدم لك منذ فترة ..سألت عنه ..إنه شاب ذو أخلاق رفيعة واليوم طلب الرد وأنا ))
((وافقت ..))
((لا لا الموافقة بداية ونهاية لك انت يا حبيبتي ..))
تأخرت في الرد كثيرا ..لا أستطيع ..كل ما في الأمر أنه صعب علي بشكل كبير ..كيف يطلب يدي ونحن اتفقنا على أن نكون إخوة ..نشارك بما يكمن في قلبينا ..كيف ..كيف ؟؟((سأذهب لغرفتي ..))
((أعلميني بردك غدا ..))
((حسنا ))
يتبـــــــــــــع ...

تذكار
24-02-2013, 11:42 PM
اااه من كبرياااء حبك ياشذى





لايسعني الا ان اقول .. متابعة لك. بكل مافيني..

ولعالمي اغترابه الخاص
28-02-2013, 12:30 AM
تذكار
غاليتي كم يشرفني ان اقرأ تعليقاتك التي تسعدني ..لك ودي