المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إحالةالمتهمين بقتل الشاب ناصرإلى الاتحادية بأبوظبي



همس
24-02-2013, 11:26 PM
لوقوع الجريمة في الاراضي العمانية


إحالة المتهمين بقتل الشاب ناصر إلى الاتحادية بأبوظبي




احالت النيابة العامة بإمارة دبي اوارق المتهمين، بقتل الشاب ناصر إلى النيابة الاتحادية في العاصمة أبوظبي لاتخاذ اللازم بشأن محاكمتهم.

وقال المسشتار عصام الحميدان النائب العام لامارة دبي، ان قرار احالة القضية والمتهمين المحبوسين على ذمة النيابة العام بدبي إلى النيابة الاتحادية بالعاصمة لاتخاذ اللازم بشأن محاكمته جاء عملا بقانون العقوبات والاجراءت الجزائية لدولة الامارات.

واوضح ان وقوع جريمة قتل المغدور في الاراضي العمانية يقتضي طبقا للقوانين الاتحادية بانعقاد الاختصاص في هذه الجريمة لمحاكم العاصمة الاتحادية.

وبين ان نيابة دبي كانت أنهت التحقيقات في القضية مع المتهمين الثلاثة بعد سؤال والد المجني عليه وشهود الاثبات من مأموري الضبط القضائي والاستماع إلى اعتراف المتهمين تفصيلا بجريمتهم، لافتا الى ان نيابة دبي جمعت العديد من الأدلة الفنية وتقرير الطبيب الشرعي والاثباتات الجنائية التي أكدت قيام المتهمين بارتكاب الواقعة.

وتابع ان النيابة العامة بامارة دبي وجهت إلى المتهمين تهمة القتل العمد مع سبق الاصرار المعاقب عليها بالإعدام بالإضافة الى تهمة تناول المشروبات الكحولية.

وتعود احداث القضية إلى بلاغ والد المجني بتاريخ 28/10/2012 بتغيب نجله، حيث توصلت تحريات الادارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية وتحقيقات نيابة دبي، إلى أن المجني عليه كان بصحبة المتهمين الثلاثة وتبين انهم اتجهوا إلى ولاية البريمي بسلطنة عمان لدخول احد المراقص الليلية حيث تعاطوا المشروبات الكحولية وفي طريق العودة قاموا بقتل المجني عليه وحرق جثته، وذلك بقصد الانتقام منه لادعائهم بوجود خلاف بين المتهم الأول واحد اقارب المجني عليه.

يشار هنا الى ان النيابة العامة بدبي باشرت تحقيقاتها بهذه القضية في نوفمبر الماضي، بعد ان بينت ان المتهمين اقدموا على قتل الشاب ناصر علي ناصر (21 عاما) – اماراتي الجنسية بقصد الانتقام والثأر.

وكانت شرطة دبي باشرت بالبحث عن المغدور به بعد تلقي مركز الراشدية بلاغا من والده بعدم عودته لمنزله، حيث حامت الشبهات حول المتهمين الثلاثة، بسبب خروجهم برفقة المغدور وعدم رجوعه معهم.

وبعد إجراء التحريات وأعمال الاستدلالات من قبل شرطة دبي وسؤال المتهمين الثلاثة، تبين لهم ضلوعهم في القضية وقتل المغدور به والتخلص من جثته بمنطقة محضة التابعة لسلطنة عمان وقد تولت نيابة بردبي التحقيق فور تحويل المتهمين من قبل الشرطة، وقد تبين من خلال تحقيقات النيابة العامة من وجود ثأر بين المتهمين الأول والثاني مع خال المغدور به لاعتقادهما بأن خال المغدور به قد قتل شقيق المتهم الأول وهو في نفس الوقت صديق المتهم الثالث.