المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بقلمي~روايتي حبيسة عينيه [ 9



ولعالمي اغترابه الخاص
28-02-2013, 12:33 AM
9

مدخل/
حلم
أمنية
وبينهما يقبع سراب مدقع لا فرار منه سوى بالحقيقة المؤلمة ..
((أعلميني بردك غدا ..))
((حسنا ))
كيف يمكنني أن أفكر الان ..إنها أكبر مشكلة مرت على حياتي ..لا أستطيع القبول وفي ذات الامر لا أستطيع الرفض ولذلك كانت تصرفات نورة غريبة أإنتهت حياتي بسهولة هكذا هل سيكون لقلبي حرية التفكير بعدها ؟ أم أني سأسى العالم الى الابد ..سأختفي كالنجم ليلة عيد ..سأختفي ولن اسبب لأحد الجراح ولا لنفسي
((ولم ترفضين ..أترين به عيبا لم أره يا ابنتي ))
((لا يا عم ..ولكني لا اريد .))
((وما الذي أقوله للفتى ثم كيف ستواجهيه ؟))((عمي إنها حياتي ..ثم إني قررت أن أستقيل وسوف..))
((وتستقيلين ..شذى صارحيني بما يدور في خلدك ))
((ليس بي شيء ..))
((إذا دعيني وحدي الان ))
خرجت وقلبي يتفطر فلم أرى في حياتي هذا العم البشوش يستشيط غضبا هكذا والحق يقال إنه معجب بأحمد أيما إعجاب ...رنيـــــــــــــــــــــــن هاتف
((السلام عليكم ..))
((وعليكم السلام ..من المتصل ))
((يبدوا ان صوتي بالهاتف لا يوضح كثيرا ))((من ..أحمد))
((لم رفضتني يا شذى ))
((أحمد لدي ضروفي و ..))
((وماذا لم صمتت ..))
((لا أخفيك سرا إن مشاعري تعبث بي وتهزأ بي كثيرا ))
((ولكني سأسعدك بما لدي ..))
((أعلم ذلك أكثر مما تعلم ))
((إذا لم حطمتي مشاعري بقلب أجوف كالحجر ))
((مالذي تقصده ؟؟))
((أقصد أهذه هي الحقيقة امرأة ناعمة وهادئة تعشق التحطيم المعنوي ))
((وما دليلك يا أحمد ))
((خالد خير دليل على حديثي ))
((أحمد أنت تعلم أنني اعتبرتك أخا أشاركه مكنونات قلبي ))
((ولكني ظننت رفضك لخالد ..))
((يجب أن تعلم الحقيقة في كل لحظة ولا تجزم لذاتك))
((الى اللقاء ))
((أحمد ..لا تحزن ))
بدأت رحلتي ذات ليلة حين اغلقت حقيبتي بهدوء مطبقة على ما فيها ورحلت دون أن يعلم أحد بذلك خرجت من المدينة التي اسكن فيها وهربت الى عالم جديد لم أرد أن اعلم مدى حماقتي ومدى الخوف والفزع الذي سببته ..لكن كان هناك دائما شوق لعائلة احتضتنتي ..قررت وكان صعبا القرار وامسكت بهاتفي بكل خوف وضغطت على الارقام بهدوء ..كان الانتظار كعدد خفقات قلبي الذي احالني خوفا كئيبا ولم يرد أحد فحولت يدي الى رقم اخر واتى ما كنت انتظره حتى كنت لابكي ((خيرا من المتصل ))
((..........))
((عذرا من على الخط ))
((نورة ))
((..............))
((انها أنا يا نورة ))
((شذى ..شذى ..شذى ولكن لماذا ))
((نورة كيف حالك ..))
((لم اختفيت يا شذى لقد اشتقت لك ))
((لم أكن أريد أن أواجه العالم بقراري فأنا أعلم مقدار رفضكم قبل أي شيء ))
((وخالد ألم تعلمي مقدار الحزن اللذي سببتيه له ))
((.......................))
((هكذا اذا ..لم يهمك يوما ابدا )
)((أنت تفهمين جل الموضوع خطأً))
((اذا عودي ..))
((أعود ..بعد كل هذه المدة ..لم ))
((لتكوني أمنيته ..))
((ماذا ؟؟!!..))

وهكذا مرت السنين ايضا ..كانت صفحة يتخللها البياض بكثرة ثم وبليلة وضحاها اصبحت عروسة تتبختر في ثوبها وبكل ما اوتيت من فرح
((اذا أنت ملكي يا شذى ..كم أنا فرح حقا ..))
((ولا تكاد فرحتي تسع أي شيء في هذا الكون ..))
((اذا عديني بألا تتركيني))
((أعدك وحتى الممات ..))
((اذا دعينا نأكل ..فالفرحة انستني الطعام ))((هيا بنا ..))
ومرت سنة تلو السنة وفرحتي تزداد بكل شيء حتى الجمتني الصاعقة
((خالد ..مابك ))
(( دعيني وحدي فقط ))
((لم ماذا فعلت ))
((شذى أنت لم تفعلي شيئا ولكن دعيني وحدي ))
((لا لن أتركك ..))
((كما تشائين ..سأخرج أنا إذا ))
((خالد ...خالد ))
صوت ضرب الباب

تناسيت الامر على انه انزعاج من عمل سيعود لي وسيرجع خالد ذاك الرجل الحنون عندي ..كانت تلك امنياتي ولكن كل يوم تزداد الفوهة بيننا هناك شيء ما غير خالد المحب حتى اخته لا حظت التغيير المفاجئ
رنات هاتف

((السلام عليكم شذى ))
((وعليكم السلام يا نورة ..كيف حالك ))
((انا بخير ولكن ..))
((ولكن ماذا ؟؟))
((خالد هل به شيء يزعجه ))
((لم تقولين هذا ))
((إنه عصبي المراس هذه الايام ..ليس بخالد الذي اعلمه ))
((إنني مصدومة مثلك ))
((هذا يعني بأنك لا تعلمين شيئا ))
((اجل ))
((اسمعي سوف اتصل به واستفسر ))
((لا سوف احدثه بنفسي ..الى اللقاء ))
((الى اللقاء ))
تنهدت تنهيدة أسى مفرطة ..كل ما حولي بدأ يأكله الخراب ..آآآآآه
((الى من كنت تتحدثين ..))
((خالد ..))
((الى من كنت تتحدثين يا شذى ))
((مابك يا خالد ؟))
نظر الي وانكسار يطغى على عينيه ..اقترب مني مسرعا واقبض بيديه على كتفي وسحبني باتجاه سيارته رماني بداخلها والالم يقطع ما بقا بداخلي اربا اربا
((خالد مالذي تفعله ))
لم يتكرم حتى بالاجابة علي ..كل ما بدا لي انه قدد فكر واهتدىى الى فكرة ...سوف يقتلني حتما
((توقف يا خالد ))
((اصمتي ..))
كان يمضي بسيارته بلا اهتداء الى عالم مجنون خرجنا من المدينة واجتزنا الصحراء في ليلة باردة مازلنا في وسطها والخوف يتزلزل بأعماقي
((خالد ارجوك ..لقد كنت اتحدث الى نورة ..))((......))
((أقسم لك أنني كنت أتحدث معها يمكنك أن تتصل بهاتسألها ..أقسم لك ))
وفجأة توقف ونظر بعيني مرتاعتين نحوي ثم نزل مسرعا ووقف خارجا وهو يمسك بيديه حول رأسه وضوء البدر يجعله كالكوكب الذابل في ذات الليلة
يتبع~

بسمه امل
28-02-2013, 07:09 PM
جميل جداً ،انتظر البقية
تحياتي

بسمه امل
28-02-2013, 07:28 PM
احيانا نبكي ليس لأننا ضعفاء!!!ولكن لأننا مارسنا الصبر لمدة
طويله،، ولم يفهمنا احد
اجمل ما قرأت
تسلمي

بسمه امل
28-02-2013, 07:29 PM
احياناً نشعر بضيق الكون
ونشعر بأننا في قمقم
ولكن رحمة الله وسعت كل شي
بما في ذلك نحن

saleem
01-03-2013, 02:01 AM
⌣آ»ج¶آ·جµجŒج*.@.آ·جµجŒج*آ«ج¶âŒ£
ط¢ظ„ط¹ظ…ط±.ظٹط¨ظ‚ظ‰ظ‘.ظ…ط¹ط¢ط¯ظ„ط©.ط¬ط±ط*.ط¤ط؛ظٹط¢ ط¨.@.آ¤
ط¤ط¢ظ„ط¶ظٹظ‚طŒظ†ط¢طھط¬طŒظ…ظ†طŒط´ط¹ظˆط±ع¯ظگطŒط¨ظ€طŒ ط°ط¢طھع¯ظگ@ج¶ج¸ج¶ج¸ج¶ج¸ج¶.ج¸ج¶ج¸ج¶ج¸

ولعالمي اغترابه الخاص
01-03-2013, 07:32 AM
بسمة امل
مرورك اسعدني
شكرا

بسمة
01-03-2013, 08:32 PM
حلو

تذكار
02-03-2013, 05:32 PM
هنا حروف تتراقص من روعتها
وتسلسل الاحداث المثير يجعلني اخمن واخمن ماذا سيحصل بعد ذالك
لكن جميع ماكنت اتوقعه لا يحدث لان لك اسلوب عجيب ورائع في سرد الاحداث

تابعي عزيزتي فقلمك لايليق له الصمت ..

ولعالمي اغترابه الخاص
04-03-2013, 03:02 PM
تذكار
رباه فكلماتك عصفت بقلبي والقته ع الطرقات ثملا بسببك ..
متابعتك تسعدني وكلما ارى بريقك -وبريق ناظم العربي- ارقص طربا

ناظم العربي
04-03-2013, 11:04 PM
قاعه مكهربه بالانتظار الجميل
صور تتحرك
شخصيات تبوح وتصرخ
افكار وحوادث
جمل رائعه
صور حزينه
ونثر يحرك الشجون
بالانتظار
دائما يانقاء

ولعالمي اغترابه الخاص
05-03-2013, 03:41 PM
ناظم العربي
يخجل حرفي لمديحك
فرفقا بي سيد القلم