المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : "مرور أبوظبي" تشارك في خطة الأمم المتحدة



بنوووووته
29-06-2011, 02:22 AM
http://dubaieyes.net/up/uptemp/1309291200117682288881271013628323.jpg






:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


:


"


بادرت مديرية المرور والدوريات بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي بالمشاركة في الخطة العالمية الخاصة بعقد العمل من أجل السلامة على الطرق، التي أطلقتها الأمم المتحدة على مستوى العالم، بهدف تحسين السلامة المرورية وتستمر لمدة عقد كامل (2011 - 2020)، والتي بدأت مؤخراً، ضمن جهود الأمم المتحدة الرامية إلى رفع مستويات السلامة المرورية عالمياً .



قال العميد مهندس حسين أحمد الحارثي، مدير مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، إن المشاركة في الخطة تعدّ فرصة لمقارنة جهود ومؤشرات الأداء مع العديد من دول العالم المشاركة فيها، والتي جاءت متوافقة تماماً مع الخطة التي اعتمدتها مديرية المرور والدوريات عام ،2010 وسعياً لتقييم جهودنا ومقارنتها مع الجهود والنتائج العالمية .



وأشار إلى أن السلامة المرورية بمفهومها الشمولي تعد من ضمن الأولويات التي تهتم بها قيادتنا الشرطية، وتهدف إلي تبني الخطط والبرامج واللوائح والإجراءات الوقائية كافة، للحد من أو منع وقوع الحوادث المرورية، ضماناً لسلامة الإنسان والممتلكات وتعزيزاً لمسيرة الأمن ومقوماتها البشرية والاقتصادية .



وذكر أن السلامة المرورية تعتبر مسؤولية اجتماعية ويجب دعمها، موضحاً أن المشاركة في الحملة العالمية ستتمثل من خلال القاعدة الرابعة للخطة والتي تتناول (مستخدمو طرق أكثر أماناً)، حيث سيتم إعداد برامج شاملة للارتقاء بسلوك مستخدمي الطريق وتطبيق قوانين ومعايير السلامة .



وأكد الحارثي أن القيادة العامة لشرطة أبوظبي، ومنذ عام ،2007 أولت السلامة المرورية اهتماماً كبيراً وحددت أولوية جعل الطرق أكثر أمناً وسلامة لتكون واحدة من أهم الأولويات الاستراتيجية للقيادة العامة لشرطة أبوظبي، والتي تتوافق مع خطة الأمم المتحدة .



وقال: رغم تحسن مستويات السلامة المرورية بإمارة أبوظبي خلال عام 2010 عما كانت عليه عام 2009 بصورة كبيرة، حيث انخفضت أعداد الوفيات بحوالي 8% وانخفض معدل الوفيات لكل 100000 نسمة من السكان بنسبة 10%، إلا أن هذا التحسن مازال بعيداً عن تطلعاتنا وطموحاتنا .



وأضاف أن مديرية المرور والدوريات، وسعياً إلى تحقيق تلك التطلعات ومع بداية عام 2010 باشرت في إعداد خطة استراتيجية بأهداف مرحلية للوصول إلى الرؤية الصفرية للوفيات الناتجة عن حوادث الطرق بحلول عام ،2030 وحرصت المديرية خلال مرحلة إعداد الخطة على مراجعة الممارسات العالمية وإعداد مقارنات معيارية للاستفادة من تجارب الدول المشهود لها في مجالات السلامة المرورية .



وذكر أن المحاور الرئيسية الخمسة للخطة الاستراتيجية لتعزيز السلامة المرورية وهي ما تعرف ب(5s)، والتي تشمل (المجالات الهندسية (Engineering)، ومجالات الضبط المروري (Enforcement)، ومجالات التوعية والتثقيف (Education)، ومجالات سرعة الاستجابة والرعاية الصحية (Emergency Response)، إضافة إلى التقييم المستمر للنتائج ومؤشرات الأداء Evaluation)، كما راعت الخطة ضرورة تكامل وتوافق تلك المجالات من خلال منظومة متكاملة ومؤشرات أداء محددة يتم قياسها ومتابعتها بصورة مستمرة، وتدعمها نظم المعلومات الجغرافية .



ونوه بأن الاستراتيجية تركز على تطوير أساليب التواصل بتعزيز دور شرائح المجتمع، من خلال حملاتها التوعوية والتي تتكامل مع بعضها بعضاً .



وأكد الحارثي استمرار الجهود التوعوية لرفع مستوى الثقافة المرورية لتوفير بيئة آمنة ومستدامة، لافتاً إلى أنه خلال الربع الأول من العام الحالي تم تنفيذ العديد من البرامج التوعوية، اشتملت على حوالي 103 محاضرات توعوية استفاد منها حوالي 10 آلاف طالب وطالبة من مدارس منطقة أبوظبي التعليمية المختلفة، حيث يحظى قطاع الطلاب بمراحله التعليمية المختلفة باهتمام كبير لتعزيز دور القطاع التعليمي والميدان التربوى في عملية التوعية المرورية .



ومن جانبه أكد الرائد عوض سيف البلوشي، منسق الاتصال بين شرطة أبوظبي والأمم المتحدة، أن الأمم المتحدة، وإدراكاً منها للآثار الناتجة عن الحوادث المرورية، تدعم الجهود الوطنية لإعداد خطط وبرامج للإسهام في خفض نسبة الحوادث المرورية، وما تسببه من وفيات وإصابات بليغة خاصة بين الشرائح المنتجة .



وأوضح أن خطة التوعية تعمل على مخاطبة مختلف شرائح المجتمع من خلال استخدام الوسائل المباشرة وغير المباشرة، كما أولت اهتماماً كبيراً لنشر الثقافة المرورية بين الأطفال .



وثمن العميد الحارثي جهود وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة الداعمة لتحسين ورفع مستويات السلامة المرورية، وأكد أن الإعلام يعتبر شريكاً استراتيجياً في مبادرات تحسين السلامة المرورية، حيث يمكن من خلاله الوصول إلى جميع شرائح المجتمع .



دراسات عالمية توضح الخسائر

الدراسات العالمية أوضحت أن الخسائر الناتجة عن حوادث الطرق تقدر بحوالي 1 - 2% من إجمالي الناتج المحلي، حيث تبلغ الخسائر الناتجة عنها بالولايات المتحدة على سبيل المثال 150 مليار دولار سنوياً؛ أما بالنسبة لدول الاتحاد الأوروبي فإن الخسائر السنوية تصل إلى 200 مليار دولار، كما أوضحت الدراسات أن إجمالي الفاقد الاقتصادي السنوي عالمياً يصل إلى 520 مليار دولار .






"


:

جريدة الخليج


:

همس
29-06-2011, 03:23 AM
بالتوفيق لهم ع هالخطه العالمية .. يعطيهم العافية ..

تسلمين يالغلا ع هالخبر .. يعطيج العافية ..

عــيـ دبـي ــون
29-06-2011, 01:39 PM
تسلمين اختي على هالمشاركه

والله يسلم الجميع من الحوادث

بنوووووته
29-06-2011, 04:12 PM
بالتوفيق لهم ع هالخطه العالمية .. يعطيهم العافية ..

تسلمين يالغلا ع هالخبر .. يعطيج العافية ..



"


امين يارب ..
تسلمين اختي ع تواجدج


:

بنوووووته
29-06-2011, 04:13 PM
تسلمين اختي على هالمشاركه

والله يسلم الجميع من الحوادث





"


امين يارب ..
تسلم اخوي ع تواجدك


: