المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عبدالله «تاه» في بحر الرديم.. وعادت جثته بعد 3ايام



همس
11-06-2013, 07:15 PM
فريق من الغواصين وطائرة هيليكوبتر مشطوا المكان ولم يعثروا عليه

عبدالله «تاه» في بحر الرديم.. وعادت جثته بعد ‬3 أيام


http://dubaieyes.net/up/upadmin/137092680071498312445-1178671083.jpg

الموقع الذي انقلب فيه الطراد.. وفي الإطار صورة عبدالله الزعابي.

تحولت رحلة قصيرة إلى بحر منطقة الرديم إلى مأساة كاملة، بعدما انقلب طراد، الجمعة الماضي، وعلى متنه شابان مواطنان، هما عبدالله سعيد جاوي الزعابي وعبدالله المهيري، إضافة إلى عامل بنغالي، ما تسبب في وفاة الزعابي (‬22 عاماً)، بسبب عدم قدرته على السباحة لمسافة طويلة.

«الإمارات اليوم» انتقلت إلى عزاء أسرة الزعابي في منطقة الظيت برأس الخيمة، والتقت شقيقه أحمد، الذي قال إن الحادثة وقعت الجمعة الماضي، عندما ذهب شقيقه الأصغر عبدالله في السابعة مساء إلى مزرعة صديقه المهيري، المطلة على خور منطقة الرديم، من أجل سحب الليخ من داخل البحر.

وأضاف أن عبدالله مصاب بمرض السكر، وكان يدرس قبل سنوات في إحدى الجامعات البريطانية، وتمت إعادته للدولة بسبب خوف والديه على صحته.

وفي يوم الحادث، أبلغ أسرته بأنه سيرجع خلال نصف ساعة، لأن مكان الليخ قريب من الشاطئ، وتابع أنه ركب الطراد مع صديقه عبدالله، والعامل البنغالي، وذهبوا باتجاه الليخ، وبعد قطعهم قرابة ميلين بحريين، بدأ البحر يرتفع والأمواج العالية تضرب الطراد.

وأوضح أن الطراد تعرض لموجة عالية في البداية، أدخلت إليه كميات كبيرة من المياه، وبعدها بدقائق قليلة تعرض الطراد لموجة عالية وكبيرة، تسببت في انقلابه وسقوطهم جميعهم في الماء.

وأشار إلى أنهم تمسكوا بالقارب من أجل النجاة من الغرق لحماية أنفسهم. وتابع أن شقيقه وصديقه قررا إرسال العامل إلى الشاطئ للاتصال بغرفة العمليات وطلب المساعدة.

وأضاف: «طلبا من العامل السباحة إلى الشاطئ، وطلب النجدة بسرعة، على أن يبقى المهيري بجانب عبدالله، لأنه يعاني السكري، ولا يستطيع السباحة لفترة طويلة، خصوصاً أن الساعة كانت تقترب من التاسعة ليلاً».

وذكر أن العامل تأخر لأكثر من أربع ساعات، ولم يأتِ بالنجدة، فقرر المهيري السباحة نحو الشاطئ، وطلب من شقيقي عبدالله التمسك بالطراد قدر المستطاع، إلى حين عودته برفقة فرق المساعدة.

وقد نجح المهيري، حسب أقواله لأفراد الأسرة، بالسباحة نحو الشاطئ، والاتصال بغرفة العمليات، وإبلاغهم بتفاصيل الواقعة، فتوجهت فرق من شرطة أبوظبي نحو المكان فوراً، وتم البحث عن عبدالله، إلا أنهم لم يجدوا له أثراً».

وأضاف في صباح السبت الماضي، ذهب فريق من الغواصين وطائرة هيلوكوبتر، إلى المكان نفسه، وأجريت عملية تمشيط للمكان، ولم يجدوا الجثة، على الرغم من انتشال القارب من مياه البحر.

وأكمل أنه في صباح الأحد الماضي، عثر أشخاص كانوا موجودين على جثة عبدالله في مياه البحر، على بعد ‬15 كيلومتراً من المكان الذي غرق فيه القارب، وتم إبلاغ شرطة أبوظبي، والتأكد من أنها جثة شقيقي عبدالله.

وأوضح أن جميع أفراد الأسرة كانوا في حالة صدمة كبيرة لفقدان عبدالله في مياه البحر، ولم نكن نعلم مصيره، متابعاً أن والدي ووالدتي أصابهما الحزن الشديد لفقدان ابنهما الصغير عبدالله.

وتابع، أن عبدالله وصديقه المهيري حاولا انتشال سترات النجاة من داخل القارب، بعد انقلابه إلى أنهما لم يستطيعا لارتفاع الأمواج، مؤكداً أن على الجهات المعنية منع أصحاب القوارب والطرادات من الذهاب للرحلات والبحرية وللصيد دون إبلاغ الجهات المعنية عن أماكن وجودهم، ومنعهم من الإبحار حال تغير المناخ البحري.

عيون الشوق
12-06-2013, 12:48 PM
:tears:الله يرحمه ويصبر أهله..

ملاك
13-06-2013, 12:22 PM
الله يرحمه ويصبر أهله..

همس
16-06-2013, 03:43 PM
:tears:الله يرحمه ويصبر أهله..


آمين يارب ..

تسلمين ع هالتواجد حبوبه ..

همس
16-06-2013, 03:43 PM
الله يرحمه ويصبر أهله..

آمين يارب ..

تسلمين ع هالتواجد ..