المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ضحية جديدة لخطأ الوقوف وسط طريق سريع



اماراتية و افتخر
24-08-2013, 09:24 PM
http://cdn-wac.emaratalyoum.com/polopoly_fs/1.600487.1377194892!/image/2779814105.jpg

أسفر خطأ مروري قاتل عن وفاة الضحية السابعة خلال أسابيع قليلة وهو الوقوف وسط طريق سريع بطريقة خطرة وفق مدير الإدارة العامة لمرور دبي اللواء مهندس مستشار محمد سيف الزفين، الذي أشار إلى أن حادث تصادم بليغا وقع أمس، على شارع الشيخ محمد بن زايد للسبب نفسه.

وقال الزفين لـ«الإمارات اليوم» إن الحادث وقع في الساعة الثانية ظهراً على شارع الشيخ محمد بن زايد بعد جسر الراشدية في الاتجاه المؤدي إلى أبوظبي حين انفجر إطار مركبة خفيفة طراز« نيسان صني»، وتوقفت في المسار الثاني من جهة اليسار. وأضاف أن سائق السيارة حاول إخراج المركبة من الطريق من جهة اليمين وتوقفت ثلاث سيارات، بل أن أشخاصاً تطوعوا لمساعدته من خلال النزول لإيقاف الطريق والسماح له بإخراج السيارة.

وأشار إلى أن ثلاث سيارات توقفت لإفساح الطريق إحداها شاحنة خفيفة «بيك آب» وفي هذه الأثناء فوجئ سائق مركبة أخرى خفيفة طراز «هوندا سيفيك» باكستاني الجنسية يدعى «أ.ع» 27 عاماً بوقوف الشاحنة فصدمها بقوة من الخلف وانحشر أسفل الشاحنة، ما أدى إلى وفاته فوراً في المكان نفسه.

وأشار الزفين إلى أن تكرار هذا الخطأ بات شيئاً مزعجاً للغاية لأنه من غير المعقول أو المقبول أن يقف الناس بهذه الطريقة وسط طريق سريع، لافتاً إلى أن هناك عوامل عدة تشترك في تحديد مسؤولية طرفي الحادث لكن في غالبية الحالات تكون مسؤولية مشتركة من الطرفين.

وأشار إلى أن التقرير الفني لخبير تخطيط حوادث السير سيحدد ما إذا كان سائق المركبة الثالثة المتوفى ترك مسافة كافية بينه وبين الشاحنة أو استخدم الفرامل قبل وقوع التصادم، وكذلك سيحدد حالة الطريق وهل استخدم سائق الشاحنة الإشارات التحذيرية من عدمه.

وأوضح أن ثمة خطأ قاتلاً آخر ارتكب بعد توقف السيارة وهو نزول أشخاص لإفساح الطريق، مشيراً إلى أن هذا ربما يؤدي إلى وقوع كارثة وتصادم بين أكثر من سيارة أو تعرض هؤلاء الأشخاص لحادث دهس.

وأشار الزفين إلى أن ثمة تصرفات يجب أن يحاول الشخص الذي ينفجر إطاره أو يتعطل الالتزام به وهو السيطرة عليها جيداً وعدم الوقوف المفاجئ على الطريق ومحاولة إخراجها بسرعة، لافتاً إلى أن الخطأ المتكرر هو قيام هؤلاء السائقون بالوقوف وسط الشارع، ومن ثم النزول من المركبة غير مبالين بأنهم يتوقفون في شارع سريع.

وأوضح أن هذا الحادث تكرر بطريقة مشابهة في رمضان الماضي حين تركت امرأة سيارتها رباعية الدفع طراز «دودج» في وسط شارع الشيخ زايد إثر انفجار إطارها الخلفي، ما أدى إلى صدمها من جانب مركبة صغيرة طراز «تويوتا ياريس» ووفاة أربعة من أسرة يمنية واحدة كانوا في السيارة الصغيرة من بينهم رضيع يبلغ من العمر تسعة أشهر.

وكشف أن تقرير خبير تخطيط الحوادث أثبت أن السيارة الخفيفة تزن نحو 1200 كيلوغرام ودفعت المركبة الرباعية التي تزن أكثر من 2000 كيلوغرام نحو 40 متراً، رغم أن الأخيرة كانت تقف على وضع «p» أو الوقوف وفرامل اليد مرفوع وإطارها الخلفي تعرض للانفجار، لافتاً إلى أن كل هذه الأمور تدل على أن المركبة الخفيفة كانت تسير بسرعة وأن سائقها لم يستخدم الفرامل قبل اصطدامه بالمركبة الأخرى.

وأكد الزفين أن أغلبية حوادث السير تحدث نتيجة جملة من الأخطاء المشتركة مثل هذا الحادث الذي وقع بسبب خطأ رئيس وهو ترك مركبة وسط طريق سريع وأخطاء أخرى مثل السرعة وربما عدم ترك مسافة كافية، مشدداً على ضرورة إجراء نوع من التوعية للسائقين حول كيفية الوقوف في الطريق، لأن هناك غيابا في الثقافة لدى الكثيرين مثل هؤلاء الذين نزلوا وحاولوا إيقاف الطريق في الحادث الأخير.

وذكر أنه لاحظ بنفسه وقوف سائقين على جانب الطريق عند المنحنيات في أماكن لا يمكن أن تلاحظ من مسافة وهذا سلوك خاطئ وغريب حتى لو كان على كتف الطريق لأن الرؤية غير واضحة، مشيراً إلى أنه من الضروري توعية المتدربين على ذلك قبل حصولهم على رخص القيادة.

وأوضح الزفين أن من الإشكاليات التي تؤدي إلى تفاقم أضرار هذه الحوادث هو أن التصادم يقع بين شيء متحرك وآخر ثابت وهذا من أخطر أنواع الاصطدامات ويسفر غالباً عن وقوع وفيات أو إصابات خطيرة مثل العجز أو الشلل، إذ يتأثر النخاع الشوكي في معظم الحالات.

وأعرب الزفين عن أمله في انتباه السائقين إلى هذه المخاطر والتصرف بنوع من الوعي والحذر حفاظاً على الأرواح ومراعاة لغيرهم من مستخدمي الطريق، خصوصاً عند الوقوف على الطرق السريعة لأن السيطرة على السيارة تكون صعبة في ظل القيادة بسرعة عالية.

همس
01-09-2013, 08:06 PM
لا حول ولا قوة الا بالله ..

تسلمين عزيزتي ع هالخبر .. يعطيج العافية ..