المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الاتحاد حكايـة أحلام ومصـاعـب



همس
23-11-2013, 10:05 PM
آڷـωـڷآم عْڷيڪَمُ ۈرحمُـۃ آڷڷـﮧ ۈبرڪَآتَـﮧ ]

ربـﮱ يسْعْدِ صَبآحڪَمُ مـωـآڪمَ بڪَڷ خير ..

ڜحـآآڷڪمـ .. ؟!

اول مشاركة لي في هالقسم بعد افتتاحه :) ..

الاتحاد حكايـة أحلام ومصـاعـب

http://dubaieyes.net/up/uplong/138518640017839192983039-430672112.jpg


لم تأتِ الندوة التي استضافتها ندوة الثقافة والعلوم في مقرها بالممزر أول من أمس، بعنوان «الاتحاد وجهود المؤسسين» على نحو تقليدي، رغم أن الحدث كان يتضمن أيضاً تقليداً صحافياً وهو توقيع كتاب، لكن أهمية المحتوى هنا طغت على تقليدية الشكل، ليغدو المتحدث الرئيس وزير الخارجية السابق راشد عبدالله النعيمي، بمثابة مجيب عن الكثير من الأسئلة تارة، ومتحاور مع الكثير من المتداخلين تارة أخرى.

نوعية الحضور نفسها في تلك الندوة التي أدارها المدير التنفيذي لشؤون الثقافة والفنون في وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، بلال البدور، أيضاً جاءت شديدة التنوع، ولم يقتصر الحضور على جمهور الثقافة والأدب والمؤلفات على عادة أحداث الندوة، بل تجاوز ذلك ليوحد في مقاعد الجمهور شعراء وإعلاميين ومثقفين وطلاباً ومتطوعين جميعهم يدورون في فلك الاعتزاز بالاتحاد، ومؤسسيه «أب لجميع أبناء الدولة»، وصف استطرد في تحليله النعيمي رداً على سؤال مدير جامعة زايد الدكتور عبدالخالق عبدالله، متطرقاً إلى جانب من سيرة زايد التي رآها أوسع من أن تستوعبها سلاسل كتب ومقالات: «زايد انشغل بتربية أبنائه، لم يكن لديه سوى وقت للعمل بجد وتفان، وهو الآن أب لنحو مليون شخص، هم مواطنو الدولة».

وأشار النعيمي إلى أن الذراع اليمنى للوالد المغفور له الشيخ زايد، كان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، الذي تعلم منه فسار على الدرب، تماماً كما كان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الذراع اليمنى لأبيه المغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، فخبر منه الحكمة والإخلاص في العمل، ومن يرقبه يجده دائماً على رأس جهاز تنفيذي ما يمارس العمل المباشر بفكره وطاقته وسواعده.


جوانب وطنية

محاولة الابتعاد عن الشأن السياسي والإبحار في الجوانب الوطنية والإنسانية لمرحلة ما قبل تأسيس الاتحاد وما بعدها ظل هاجس النعيمي، الذي كان يضطر أحياناً لأن يستوثق من الحاضرين بأن ما يقال في بعض المفاصل هو معلومات شديدة الخصوصية، يؤتمن الحضور على عدم تداولها، رغم التغطية الإعلامية الواسعة للحدث، وهو ما جعل النعيمي يذكر الحضور بخفة ظل بمقولة «المجالس أمانات»، في حين كان استثمار قرب الرجل من المغفور لهما الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، محوراً لأسئلة كثيرة.

العلاقة بين المغفور لهما الشيخ زايد، والشيخ راشد كانت محل رصد للمتحدث الرئيس في الندوة، رداً على سؤال من رئيس مجلس إدارة ندوة الثقافة والعلوم سلطان صقر السويدي، حيث قال «كانت بينهما لغة راقية أساسها الثقة والاحترام المتبادل وأولوية المصلحة العامة، وكان هناك الكثير من المصاعب والعوائق التي تمكن مؤسسو الاتحاد من تجاوزها بفضل تلك العقلية وهذه الروح، ولعل أحد اهم العوائق التي ترافقت مع قيام الاتحاد، هو قرار توحيد القوات المسلحة، وكل من عاصر تلك المرحلة يستطيع أن يقدر حجم هذا الانجاز».


مصاعب

عرج النعيمي على جوانب من المصاعب التي سبقت ورافقت قيام الاتحاد، منها تمثيل الإمارات في معرض اكسبو باليابان عام 1970، مضيفاً: «فوجئت بأن طلبت منا اللجنة المنظمة باستعراض النشيد الوطني للدولة، وحينها لم يكن لدينا بعد نشيد وطني، ما دفعني للتصرف في استحداث ما يمكن أن ينوب عن ذلك، وفقاً للإمكانات التي توافرت لي حينها، فلم يكن لدينا سوى موسيقى الشرطة، واستحدثت بمعاونة البعض جانباً من تيمات وإيقاعات محلية، رغم أنني ليس لي أي خبرة في هذا الجانب». وأضاف النعيمي «الشاهد هنا الذي يجب أن تستوعبه الأجيال، أن الاتحاد نشأ وترعرع في ظل إمكانات شحيحة، لكن الجهد والعرق والإرادة المبذولة كانت تعوض وتتغلب على كل العوائق».

واستطرد : «إذا كنا نعيش الآن في رفاهية كبرى، فإن هناك جيلاً كاملاً ثابر واجتهد ولم يتوقف عن البناء من أجل هذا الصرح الحضاري، وهنا علينا أن نستذكر ونقدر جهود كل فلاح زرع، وكل صياد كان يستنفد طاقته من أجل قوت يومه، وكل عامل تصبب عرقه من أجل المساهمة في بناء أسس النهضة.

وأشار النعيمي إلى انه رغم ذلك فإن طموح المغفور له الشيخ زايد كان بلا حدود، مضيفاً: «نهضة إماراتية تتجاوز حدود جغرافية المكان وتاريخه، وتأثير إيجابي للدولة حتى خارج نطاق محيطها الإقليمي».


أياد بيضاء

وأحال النعيمي إلى الأيادي البيضاء للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في الكثير من دول العالم، وما يستتبعه ذلك من فخر للدولة ولأبنائها، مضيفاً «حينما تذهب إلى أي دولة شقيقة أو صديقة لا تعدم أن تجد مستشفيات ومدناً ومؤسسات وشوارع باسم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وبعد عقود يسيرة في عمر الزمان تبوأت الدول مكانة مهمة بين دول العالم.

ورأى النعيمي أن الواقع الحضاري الذي تتمتع به الدولة فضلاً عن مستقبلها ينبئ بالكثير من الألق والتطور بسبب أن هذا النسق تم بناؤه على دعائم قوية، مضيفاً رداً على تساؤل أحد الحضور حول تأثير تيارات العولمة في أبنائه: «الأجيال الجديدة على خلاف التخوفات السائدة (بألف خير)، فالتواصل سواء بينهم وبين قيادتهم أو بين بعضهم بعضاً على أفضل حال، كما أن التعامل مع كم المعرفة الهائل، واستقبالها دون قيود لا خوف منه في ظل وجود منظومة من القيم والأخلاق المجتمعية التي تزخر بها الدولة على اختلاف بيئاتها الزراعية والصحراوية والبحرية»

عيون الشوق
26-11-2013, 08:22 PM
يعطيك العافيه همووووووس

همس
26-11-2013, 08:33 PM
يعطيك العافيه همووووووس


الله يعافيج يالغلا ..

نورتي متصفحي عزيزتي ..

عــيـ دبـي ــون
28-11-2013, 01:08 PM
الله يرحم زايد وراشد

ويديم الاتحاد والامن والامان على الامارات واهلها

مشكوره اختي على هالمشاركه

همس
27-01-2014, 08:55 AM
الله يرحم زايد وراشد

ويديم الاتحاد والامن والامان على الامارات واهلها

مشكوره اختي على هالمشاركه

آمين يارب العالمين ..

الشكر لك ع مرورك وتواصلك الرائع لا عدمته ..

رزاق
30-01-2016, 09:52 PM
کلمه الاتحاد کما قال الرسول نعمه فمن سعی لما کان مع النبی عله الصلاه والسلام دنیا واخره