كأني على علم مسبق أنني لن أراك بعدها ،،
ورحلت ! وذبلت أنا بَ . . . . . . . | انتظارك !