الرئيسية التحكم التسجيل أتصل بنا
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: ارحموني ... قصة من تأليفي

  1. #1
    مراقبه منتدى أخبار العرب
    الصورة الرمزية اماراتية و افتخر

    الحاله : اماراتية و افتخر غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Dec 2012
    رقم العضوية: 4471
    الدولة: ღ.¸¸.بوظبي.¸¸.ღ
    الهواية: لا اله الا الله
    السيرة الذاتيه: مشـــــــاعري سر حياتـــــــي
    العمل: راعية فزعة
    المشاركات: 994
    مزاجي
    16
    Array

    افتراضي ارحموني ... قصة من تأليفي

    هذه قصة أخرى كتبتها

    بينما كان ضوء الشمس يشرق كان هناك فتاة لازلت تنتظر الشروق اسمها عايشة كانت تمشي حافية القدمين وتأكل فتات الخبز اليابس الذي يرموه الى الطير لم يكن لها مأوى كانت تسكن في مكان لا يوصف من شدة خرابة المكان وكانت تشرب من ماء البحر المالح ولم يكن احد يسأل عن حالها فللأسف اصبحت هذه القضايا ترمى في البحر .
    كانت ترا الاطفال وهم يلعبون وعندما يروها تهرب بعيدا خوفا من ان ينتقدوها الشي الذي اثار دهشتي انها كانت طموحة للغاية لدرجة انها تحاول ان تفعل اي شي دون كلل او ملل ، ذات يوم رمى احدهم كتاب قديم لتعليم الحروف العربية امام حاوية النفايات فامسكت به عائشة وبدأت تحاول ان تكتب على الرمال الاحرف دون ان تعرف قرآتها .
    كل من كان يراها كان يسخر منها و كأنها دمية او حيوان غريب حتى الحيوانات كانت تعامل بالافضل منها ، كانت تنتظر ان يسأل احد عنها ولو شخص مجنون ، كانت دائمة البسمة ولا تفارقها ابدا رغم مرارة حياتها ، كانت يوميا تذهب وتجلس امام المدرسة وتسمع المعلمة وهي تعلم الاطفال بينما كانوا الاطفال يكرهون الدراسة تعلمت كيفية قراءة الحروف الابجدية وشرعت تدرب يدها على كتابة الكلمات هي صغيرة ولكنها مع صعوبة الحياة التي تأقلمت معها باتت تتصرب كالكبار لم تعش معنى الطفولة ولم تجرب ضحكات الاطفال ولعبهم ولكن اين الشعب عنها؟ اين الجهات المختصة وما واجبهم ؟
    ذات يوم والمطر يسقط و هي ترتجف من شدة البرودة بدأت تبكي وتناجي ربها قائلة : يا الهي ما ذنبي انا احتاج اليك فانت وحدك من تسمعني ارجوك ازل دمعتي من فوق خدي ارحمني فانت ارحم من الام على ابناءها يا الهي لا اريد سوى احد يسمعني احد يفهم المي لست مذنبة ولم اؤذي احدا يوما حقق امنيتي او خذني اليك فقد تعبت يا الهي ، وبالمصادفة سمعتها امرأة صحافية مشهورة وامسكت بيدها الباردتان وخلعت معطفها وغطتها بها راتها عائشة والدموع على عينيها وقالت عائشة لها : لا خذي معطفك فانا معتادة على البرودة اما انت فلا ، نظرت اليها الصحافية وقالت لها: لا احتاجه اخبريني ما قصتك وانا بكامل الاستعداد لسماعها بدأت عائشة تمسح دموعها ثم قالت : انا اسمي عائشة توفي والداي عندما كنت صغيرة واخذني عمي وبعد فترة طردني من المنزل بحجة انني مهملة عشت هنا بين هذه الخرابة اسمع صوت البومة المزعج كل ليل آكل الخبز اليابس واشرب الماء المالح وكل من يراني يسخر مني اين هم الشعب الطيبون ؟ لم يهتم احد بي تركوني وحدي اعاني حاولت ان اخبر احدا ولكن كلما حاولت التكلم مع امثالك اراهم ينزعجون ويتركوني دون ان اكمل ما ذنبي انا فتاة مظلومة تركت في عالم ظالم ارجوك ساعديني و احملي بعضا من همومي لعلني انسى قسوة الحياة انا دائمة الابتسامة ولكني لم اعد اتحمل ساعديني ، بعد ان سمعتها الصحافية تأثرت بهذا الحديث ودمعت عيناها ثم كتبت هذه الحادثة التي لم يهتم بها الشعب ولا الحكومة في جريدة الاسبوع فتأثر الجميع وكل يريد ان يأويها في بيته بين عائلته ولكن الحكومة قرروا ان ياخذوها الى احسن مدرسة داخلية وبحسابهم لان اي احد يفكر ان يقرأ قصة هذه الفتاة لا اراديا يريد ان يضمها بين ذراعيه ، اكملت عائشة دراستها و نالت تقدير امتياز في جميع المواد كبرت عائشة واصبحت صحافية و كانت تدفع كل اموالها التي تحصل عليها الى كل فتاة مثلها و تأخذهم الى الحدائق لكي لا يشعروا بشعورها هذه قصة الفتاة وبسبب طموحها حققت المستحيل .

  2. #2
    مبدع جديد

    الحاله : abbas غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Aug 2013
    رقم العضوية: 8460
    المشاركات: 4
    Array

    افتراضي

    تحيه رائعه إليك
    بدايه جميله وسرد متواصل

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •