كتبت- هناء صالح الترك:

قضت محكمة الجنايات حضوريًا بمعاقبة فلبيني بالحبس 3 سنوات والإبعاد عن البلاد بعد تنفيذ العقوبة بعد إدانته بتهمة القتل الخطأ لزميله من نفس الجنسية تحت تاثير الخمر.

ترجع فصول القضية إلى نشوب مشاجرة بين الجاني والمجني عليه في سكن إحدى الشركات بعد أن لعبت الخمر برأسيهما، حيث قام الأول بركل الثاني ما تسبب في إصابة الأخير بنزيف داخلي أودى بحياته.

كان قسم شرطة الخور التابع لإدارة أمن الشمال قد تلقى بلاغًا باكتشاف وفاة أحد العمال داخل سكن إحدى الشركات، وتبين من التحريات وسؤال الشهود وقوع مشاجرة بين المجني عليه وصديقه بنفس السكن بعد تناولهما كمية كبيرة من الخمور، وخلال المشاجرة قام الجاني بركل المجني عليه بقوة في بطنه، قبل أن يفصل زملاء السكن بينهما.

وأكد الشهود أنهم قاموا بنقل المجني عليه لغرفته، وفي الصباح تم اكتشاف إصابة المجني عليه بنزيف حاد فتم نقله للمستشفى حيث لفظ أنفاسه الأخيرة.

وطلب المحامي الأستاذ نايف عبد الحميد النعمة ببراءة المتهم والدفع بانتفاء القصد الجنائي لدى المتهم وذلك بالاطلاع على صحيفة الدعوى وما حوته، وخلوها تمامًا من أي قصد جنائي للمتهم في أحداث أو نتيجة هذا التعدي، لأن المتهم والمجني عليه أصدقاء وزملاء في العمل وخلطاء في المجالس والمأكل والمشرب ولم يكن بينهما أي ضغينة أو سلوك عدائي لأحدهم قبل الآخر.

وأكد الدفاع انتفاء القصد الجنائي أو تعمد قتل المجني عليه لافتًا إلى أن المتهم كان تحت تاثير المخدر خلال المشاجرة التي أفضت لوفاة المجني عليه، لافتًا إلى أنه بالنظر في أوراق الدعوى يتضح اعتراف المتهم أمام الشرطة والنيابة العامة بارتكاب الواقعة تحت تأثير الخمر، ومن المقرر أنه ينبغي في الاعتراف لكي يكون صحيحًا يمكن الاستناد إليه كدليل في الحكم أن يكون المتهم أدلى به وهو في كامل إرادته ووعيه فلا يجوز الاستناد إلى الاعتراف الذي يصدر من المتهم في حالة فقدان الإرادة كما لو كان تحت تأثير مخدر أو عقار يسلبه إرادته.

وطالب دفاع المتهم ببطلان اعتراف المتهم سواء في محضر جمع الاستدلالات أو أمام النيابة العامة أو حتى لو اعترف أمام هيئة المحكمة، كما طالب ببطلان شهادة شاهد الواقعة الوحيد وتناقضها مع ما جاء بالأوراق، حيث إن الشاهد كان يروي عن واقعه وهو مغيب العقل أثناء حدوثها بسبب تناول الكحول.

وأشار إلى القصور من جانب شاهد الإثبات الثاني الطبيب والقصور الجسيم من جانب النيابة العامة في التحقيقات.. فقضت المحكمة بإدانة المتهم بالقتل غير المقصود وبالحبس 3 سنوات والإبعاد عن البلاد بعد تنفيذ العقوبة.